الرئيسيةالهدهدرويترز: المعارضة ضد حكم "الانقلابي" قيس سعيد تتسع بعد أن قاد البلاد...

رويترز: المعارضة ضد حكم “الانقلابي” قيس سعيد تتسع بعد أن قاد البلاد نحو المجاعة

- Advertisement -

وطن – قالت وكالة “رويترز” للأنباء إن الآلاف من أنصار حزب تونسي علماني متشدد، تظاهروا اليوم الأحد، ضد الرئيس قيس سعيد بسبب مسيرته نحو حكم الرجل الواحد وفشله في تجنب أزمة اقتصادية، مما يظهر معارضة واسعة النطاق لأفعاله.

وأكدت الوكالة في تقرير لها إن الاحتجاج هو الأكبر للحزب الدستوري الحر منذ أن تولى سعيد السلطة التنفيذية الصيف الماضي. وأقال البرلمان وقال إنه قد يحكم بمرسوم في تحركات وصفها كثير من منافسيه بأنها انقلاب.

ومع ذلك، فإن الحزب وزعيمته عبير موسى ليسا من نصيب النظام الديمقراطي الذي أدخلته تونس بعد ثورة 2011، وبدلاً من ذلك. دفعوا برؤية حنين إلى نظام زين العابدين بن علي الاستبدادي الذي سبقه.

- Advertisement -

وقالت كريمة الجويني، 44 سنة، معلمة شاركت في المسيرة التي قادها موسى بوسط تونس. قالت “سعيد أنت تسير في الاتجاه الخاطئ … خططك كارثية على البلد”.

 

قد يهمك أيضا:

 

- Advertisement -

وجاءت المعارضة الأكثر صخبا لسعيد من حزب النهضة الإسلامي المعتدل. وهو الأكبر في البرلمان المعلق ولاعب رئيسي في الحكومات المتعاقبة منذ الثورة.

وتعارض موسي وحزبها الدستوري الحر حزب النهضة بشدة. معتبرين إياه سبب مشاكل تونس الرئيسية على مدار العقد الماضي ولم تنتقد أيًا من تحركات سعيد التي تستهدف الإسلاميين.

ومع ذلك، بينما ركز سعيد بالكامل تقريبًا على إعادة بناء النظام السياسي وتطهير خصومه. لم يفعل سوى القليل لمعالجة المشاكل الاقتصادية في تونس.

وقالت موسى مخاطبة المحتجين “اطمئنوا، لن نسمح لهم بتفكيك الدولة ومواصلة الحكم الفردي”.

واضافت “اذا بقينا صامتين سنصبح دولة يرسل طعامها لها بالطائرات مثل افقر دول العالم”.

وتواجه البلاد أزمة في المالية العامة، حيث شرعت في محادثات بشأن حزمة إنقاذ مع صندوق النقد الدولي، لكن التونسيين يواجهون بالفعل نقصًا في السلع الأساسية بما في ذلك الدقيق والسميد والسكر.

وقال متظاهر آخر ذكر اسمه باسم عماد “خطف سعيد البلاد فقط لفرض مشروعه الخاص لكنه قادها إلى المجاعة”.

 

(المصدر: رويترز)

إقرأ أيضا:

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
صحيفة وطن تأسست في واشنطن عام 1991 كصحيفة أسبوعية مطبوعة وتوزع في كافة الولايات المتحدة. دشنت موقعها الإلكتروني عام 1996 وكان من أوائل المواقع الإخبارية العربية. تحمل شعار تغرد خارج السرب.. وهو سرب الحكومات والأحزاب
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث