الرئيسيةالهدهدهكذا برر الأمير عبدالرحمن بن مساعد قطع رؤوس 81 شخصا في السعودية

هكذا برر الأمير عبدالرحمن بن مساعد قطع رؤوس 81 شخصا في السعودية

وطن – دافع الأمير السعودي عبدالرحمن بن مساعد، عن إعدام سلطات بلاده أمس لـ81 شخصا دفعة واحدة في عملية إعدام جماعي هي الأكبر في تاريخ السعودية الحديث، وتسببت بموجة انتقادات واسعة لنظام محمد بن سلمان.

واستنكرت عدة منظمات حقوقية أمس، السبت، إعلان وزارة الداخلية السعودي إعدام 81 شخصا مدانين بجرائم إرهابية كما ذكر البيان، فيما يشكك ناشطون بالقضاء المسيس بالمملكة.

تبرير عبدالرحمن بن مساعد

وردا على الانتقادات اللاذعة للنظام السعودي عقب الإعلان عن هذه الإعدامات، خرج عبدالرحمن بن مساعد يبرر إعدام هؤلاء.

وقال الأمير السعودي في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) إن من أُعدموا ارتكبوا “مجازر صارخة واستهدفوا المساجد والمقار الحكومية.”

وتابع في رده على الصحفية اللبنانية ديانا مقلد، أن من نفذ فيهم الإعدام “استهدفوا بالإغتيال عدد من المسؤولين وقتلوا رجال أمن ومثلوا بجثثهم. وارتكبوا عدد من جرائم الخطف والتعذيب والاغتصاب والسطو بالسلاح والقنابل وهربوا ذخائر وقنابل للسعودية.”

قد يهمك ايضا

واختتم الأمير السعودي تغريدته مهاجما الصحفية اللبنانية بقوله:”إمّا أن جهلك فادح أو أن حقدك فاضح!”

إعدام 81 شخصا معظمهم سعوديون

وكانت السعودية أعلنت يوم أمس، السبت، إعدام 81 شخصا معظمهم من السعوديين باستثناء 6 يمنيين، وسوري واحد.

وجاء نحو نصف من تم إعدامهم من طائفة الشيعية التي تتركز في شرق السعودية

وأثارت إعدامات اليوم جدلا واسعا بين النشطاء وموجة غضب ضد النظام السعودي. الذي اتهمه ناشطون بتصفية معارضيه عبر عمليات الإعدام من خلال تهم معلبة ومزعومة لا أساس لها.

وبحسب وكالة “أسوشيتد برس” فقد تجاوز عدد الذين تم إعدامهم حتى عدد القتلى الذين تم إعدامهم جماعيا في يناير عام 1980. وكانوا عبارة عن 63 شخصا من المسلحين أدينوا بالاستيلاء على المسجد الحرام في مكة عام 1979. وهو أسوأ هجوم متشدد على الإطلاق يستهدف المملكة وأقدس مواقع الإسلام.

ولم يكن من الواضح سبب اختيار المملكة يوم، السبت، لتنفيذ عمليات الإعدام. على الرغم من أنها استحوذت على الكثير من اهتمام العالم الذي ظل مركزًا على حرب روسيا على أوكرانيا.

وانخفض عدد حالات عقوبة الإعدام التي يتم تنفيذها في المملكة العربية السعودية خلال جائحة كورونا. على الرغم من أن المملكة استمرت في قطع رؤوس المدانين في عهد الملك سلمان ونجله ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

هذا وأعلنت وكالة الأنباء السعودية التي تديرها الدولة، عن إعدامات السبت، قائلة إنها شملت “المدانين بجرائم مختلفة. بما في ذلك قتل رجال ونساء وأطفال أبرياء”.

وقالت المملكة أيضا إن بعض الذين أعدموا أعضاء في القاعدة وتنظيم الدولة وداعمين للمتمردين الحوثيين في اليمن.

ووصف إعلان للتلفزيون السعودي الرسمي من أعدموا بأنهم “ساروا على خطى الشيطان” في ارتكاب جرائمهم.

وجاء آخر إعدام جماعي في المملكة في يناير 2016، عندما أعدمت السعودية 47 شخصًا. من بينهم رجل دين شيعي معارض بارز كان قد حشد مظاهرات في المملكة.

وفي عام 2019 قطعت المملكة رؤوس 37 مواطناً سعودياً، معظمهم من الأقلية الشيعية. في عملية إعدام جماعي في جميع أنحاء البلاد بسبب جرائم مزعومة تتعلق بالإرهاب.

(المصدر: تويتر – وطن)

إقرأ أيضا:

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث