الرئيسيةالهدهدحمد بن جاسم: تدخلنا بقوة لمنع إعدام صدام حسين.. وهذا ما فعله...

حمد بن جاسم: تدخلنا بقوة لمنع إعدام صدام حسين.. وهذا ما فعله “مبارك” في الأمر! (شاهد)

- Advertisement -

وطن – كشف رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري الأسبق، الشيخ حمد بن جاسم، آل ثاني، بأن قطر تدخلت لوقف تنفيذ حكم الإعدام بحق الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وقال “آل ثاني” في حواره مع برنامج “الصندوق الأسود” الذي يقدمه الإعلامي الكويتي عمار تقي، ويذاع عبر تطبيق صحيفة “القبس” الكويتية؟ إن قطر تدخلت بقوة لمنع “قتل” صدام حسين حينما قرر “الأمريكان أو العراقيين قتله”. موضحا انه اقترح أن يتم الاتصال بالرئيس المصري الراحل محمد حسني مبارك ليتدخل لدى الامريكان ويوقف عملية الإعدام.

وأكد بأن الأمير السابق الشيخ حمد بن خليفة اتصل بالرئيس المصري وطلب منه التدخل بكل ثقله لمنع الأمر. مشيرا إلى أن “مبارك” اتصل بالأمريكان وأخبرهم بأن هذه الخطوة قد تستفز العالم العربي ولا داعي لها. مؤكدا بأن الرئيس الأمريكي آنذاك بوش الإبن رد بالرفض.

يشار إلى انه في حلقة سابقة، كشف الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني. عن مضمون لقاء جمعه مع الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين في عام 2002، إبان الغزو الأمريكي. وتحدث عن موقف حدث في كواليس القمة العربية التي عقدت في أعقاب الغزو العراقي للكويت.

قد يهمك أيضا

وقال إن الرئيس العراقي صدام حسين، لم يزعل من شيء يفعلونه ضده الكويتيين، كونه غزا الكويت. إلا أنه “زعلان” من القطريين كونهم تدخلوا في أمر لا يعنيهم، على حد تعبيره.

وأفاد حـمد بن جاسم بأنه رد على صدام بقوله، إن الجيش العراقي غزا جارة قطر. وإنه يجب على الدوحة الاهتمام بالجار، خاصة أنها يمكن أن تتعرض للغزو كما حصل للكويت.

وأضاف: “فخامة الرئيس؛ كيف شو دخلنا في الموضوع؟ أنت غزيت جاري وحتى لو لم اهتم بالجار لازم أعمل حساب أنك ممكن تغزيني”.

وأوضح له أن أي شخص عربي لن يقبل بما فعله وذكره بأنه في السابق كان يقول “ممنوع تهديد دولة عربية لدولة عربية” ولكن ما حدث أنه لم يهدد حتى ولكنه احتل دولة عربية جارة.

(المصدر: فيسبوك – وطن)

اقرأ أيضا

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. اكثر شيء يؤلمني بان عراقنا الحبيب بيد الخونة والمجرمين . نعم الوم حزب البعث على خطئها الرئيسي بمنادتها القومية قبل الوطنية . لا يوجد حزب في العالم مثل حزب البعث العنصري وهذا كان الخطأ الكبير والمراد منها تدمير العراق اولا. واعترف بان حزب البعث اشرف من كل الاحزاب الحالية على الاقل لم يدعمه اي دولة خارجية . وأسفي الشديد ان ارى سياسيوا السنة و بعض القنوات اصبحو اكراد اكثر من الاكراد انفسم مثل الشرقية المنافقة . ما سرعة النسيان بان الخونة الاكراد لا يختلفون من خونة الشيعة طبعا اقصد الاحزاب . اليسوا الاكراد هم سبب دمار العراق و تفرقته اليسوا من قتلوا شبابنا و باعوا حتى اعمدة الكهرباء الى ايران . مذا حصل لسنة العراق لمذا تجبنوا الى هذه الدرجة . كيف يكون بان الاكراد سيطروا على نصف الدولة . هل كنا جبنا ام شجاعدتنا كانت على القوميات الظعيفة فقط ام شجاعتنا ورجولتنا ذهبت مع صدام .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث