الرئيسيةحياتناعروس هندية تهرب من حفل زفافها لهذا السبب الغريب!

عروس هندية تهرب من حفل زفافها لهذا السبب الغريب!

- Advertisement -

وطن – أقدمت عروس هندية على الهروب من حفل زفافها بعد أن اكتشفت أثناء الحفل أن الشخص الذي ستتزوجه كان أصلعاً.

وفقاً لموقع” odditycentral”، تعتبر الزيجات المرتبة من العادات الشائعة في الهند. وعلى الرغم من قيام العائلات بالتحدث والتفاوض مسبقًا حول الزواج. إلا أن النهايات في كثير من الأحيان تكون غير متوقعة، مثلا يمكن أن يهرب العروس مع عشيقته أو العكس.

رفضت العريس لأنه أصلع

وفي أحيان أخرى قد يكون عدم معرفة الزوجين بعضهما البعض قبل الزواج مشكلة، مثل ما حدث في حفل الزفاف الذي أقيم مؤخرا في منطقة إيتواه بكانبور. حيث رفضت العروس الزواج بعد أن علمت أن الشخص الذي ستتزوجه كان أصلعاً.

- Advertisement -

وفقًا لصحيفة “تايمز أوف إينديا”، كان كل شيء يسير وفقًا لما هو مبرمج، وقد تم بالفعل إجراء موكب تبادل إكليل.

ولكن حدثت الكارثة عندما لاحظت العروس أن زوجها كان يرتدي غطاء رأسه التقليدي بشكل لافت وغير عادي. وعندما سألت أحد أقاربها حول هذا الأمر، أجابها قد يكون العريس أصلعاً ويرتدي شعراً مستعاراً.

 

اقرأ أيضا:

إغماء العروس

- Advertisement -

وعند سماعها لهذا الخبر، صُدمت العروس، خاصة عندما أكد العريس أنه فعلاً أصلع. وقد أغمي عليها على الفور.

وعندما استعادت العروس وعيها بعد فترة وجيزة، رفضت اكمال حفل الزفاف. وأبلغت عائلتها بأنها لن تتزوج رجلا أصلعا تحت أي ظرف.

حاول أقاربها إقناعها بالتراجع عن قرارها واكمال مراسيم الزفاف. ولم يبق أمامهم خيارا سوى اعلام عائلة العريس بأن الزفاف قد انتهى.

ونتج عن ذلك  شجار بين العائلتين، حيث اتهمت عائلة العروس في النهاية عائلة العريس بخداعهم من خلال التستر عن الأمر.

في النهاية، تدخل شيوخ القرية وقاموا بتهدئة الجميع وذهبت كلتا العائلتين في سبيل حالها.

ومع ذلك، وفقًا لمصادر الشرطة المحلية، انتهى الأمر بالطرفين إلى تقديم شكاوى ضد بعضهما البعض. بدعوى تعرضهما للغش، إلا أنهما سحبا لاحقًا الشكاوي وتم التراضي بين العائلتين.

 

المصدر: ( odditycentral – ترجمة وتحرير وطن)

اقرأ أيضا:

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث