الرئيسيةالهدهدما هو تأثير الحرب بين روسيا وأوكرانيا على العملات المشفرة؟

ما هو تأثير الحرب بين روسيا وأوكرانيا على العملات المشفرة؟

- Advertisement -

وطن – نشر موقع “smartstateindia” تقريرا تحدث فيه عن تداعيات الحرب بين روسيا وأوكرانيا على العملات المشفرة.

تأثير الحرب على العملات المشفرة

ونتيجة تأثير الحرب على العملات المشفرة، انخفضت قيمة العملة المشفرة واتخذت اتجاهًا هبوطيًا. وليس لأحد علم إلى متى سيستمر هذا الاتجاه التنازلي. ولكن إذا تابع المرء سوق العملات المشفرة عن كثب، فقد يلاحظ أن هذا الهبوط الحاد في العملات المشفرة كان منخفضا حتى قبل بدء القوات الروسية غزو أوكرانيا.

في أوقات الحرب، تسيطر معظم الحكومات على الأموال والأصول القيمة الأخرى لدفع نفقات الحرب.

عملة تيثر

وبما أن النظام المصرفي أصبح يمثل تحديًا للأشخاص الموجودين في منطقة الحرب. أصبح تحويل الأموال بين البلدان أكثر صعوبة ولهذا السبب يقوم معظم الأشخاص بتحويل أموالهم النقدية إلى أصول رقمية.

وتعد عملة تيثر أبرز مثال على ذلك فهي توصف بأنها عملة مشفرة مستقرة لأنها مصممة للحفاظ على قيمة ثابتة.

وقد منح ذلك الأشخاص حرية نقل أصولهم الرقمية بين البلدان بطريقة أسهل بكثير دون مضايقات.

قد يهمك أيضا:

كما المؤكد أن القيام بهذه العملية أي دون تدخل الحكومات سيوجه ضربة موجعة للاقتصاد. ومع ذلك وبالنظر إلى السيناريو الحالي، ليس أمام الشعب الأوكراني خيار آخر حيث فر معظمهم من البلاد دون أي نقود وبالقليل من الملابس فقط.

بينما تواجه في الوقت الحالي الوكالات العالمية صعوبة في تنظيم أسواق العملات المشفرة حيث سيكون صراعا شديدا بين الجهات الحكومية ومستخدمي العملة اللامركزية.

نظام “سويفت” المالي

ومع ذلك، هناك شكوك في أن إخراج روسيا من منظومة “سويفت” للتعاملات المالية المصرفية سيلحق بمفرده أضرارا بالاقتصاد الروسي. حيث يمكن لهذه الأخيرة الاستفادة من أي شكل من أشكال العملة المشفرة اللامركزية لنقل أصولها الاقتصادية في شكل رقمي غير منظم.

بالإضافة إلى ذلك، تعرضت جميع أشكال الاستثمارات وأصول السلع لضرر بسبب الحرب الروسية الأوكرانية.

كما أن تداعيات هذا الغزو واضحة في عدة بورصات في الهند على غرار بورصة بومباي.

إنها ضربة مؤقتة كما يقول المرء، لكن الأشخاص الموجودين في منطقة الحرب هم الذين يتعرضون للضربة الحقيقية حيث تضرر معظمهم. لكن البعض منهم تمكن من تحويل أصولهم إلى نوع من العملة الرقمية وانتقلوا إلى البلدان المجاورة من أجل سلامتهم.

(المصدر: smartstateindia)

اقرأ أيضا: 

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث