الأربعاء, ديسمبر 7, 2022
الرئيسيةتقاريرالبيت الأبيض يواصل إحراج "ابن سلمان": الرئيس "بايدن" لم يطلب الاتصال به...

البيت الأبيض يواصل إحراج “ابن سلمان”: الرئيس “بايدن” لم يطلب الاتصال به وما ورد بهذا الشأن “كاذب”

- Advertisement -

وطن – بعد أن أصبحت المزاعم التي نشرتها الصحيفة متصدرة وسائل الإعلام السعودية وسط احتفاء حسابات المؤثرين السعوديين والذباب الإلكتروني على “تويتر”. نفت المتحدثة باسم المجلس القومي الأمريكي إيميلي هورن صحة الادعاءات الواردة في صحيفة “وول ستريت جورنال” جملة وتفصيلا. مؤكدة بأن الرئيس بايدن لم يطلب نهائيا محادثة ولي العهد محمد بن سلمان.

وقالت “هورن” في تصريحات صحفية إن “الرئيس بايدن لم يطلب مكالمة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بل والده وقد جرى الاتصال في ٩ فبراير. ما قيل في هذا الصدد لا يعكس الواقع.”

- Advertisement -

وأوضحت أن التسريبات التي نسبت لنائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان. أن فرضية مقال وول ستريت جورنال بشأن رفض محمد بن سلمان ومحمد بن زايد مكالمة من الرئيس بايدن خاطئة تماما.

ادعاءات 

والثلاثاء، نقلت “وول ستريت جورنال” أن “البيت الأبيض حاول دون جدوى ترتيب مكالمات بين الرئيس بايدن والزعماء الفعليين للسعودية والإمارات. حيث كانت الولايات المتحدة تعمل على بناء دعم دولي لأوكرانيا واحتواء ارتفاع أسعار النفط”.

- Advertisement -

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين من الشرق الأوسط والولايات المتحدة، أن “البيت الأبيض حاول دون جدوى ترتيب مكالمات بين الرئيس بايدن والزعماء الفعليين للسعودية والإمارات. حيث كانت الولايات المتحدة تعمل على بناء دعم دولي لأوكرانيا واحتواء ارتفاع أسعار النفط”.

اقرأ أيضا

لكن ولي العهد السعودي والإماراتي رفضا طلبات الولايات المتحدة للتحدث إلى “بايدن” في الأسابيع الأخيرة. حيث أصبح المسؤولون السعوديون والإماراتيون أكثر صراحة في الأسابيع الأخيرة في انتقاداتهم. للسياسة الأمريكية في الخليج، بحسب الصحيفة.

وأضافت أن السعودية تطلب من إدارة “بايدن” المزيد من المساعدة في اليمن، ودعم أكبر بخصوص إيران. والتدخل في الدعاوى القضائية المرفوعة ضد السعوديين في الولايات المتحدة بشأن مقتل الصحفي “جمال خاشقجي” عام 2018.

وأشارت إلى أن “بايدن” أجرى اتصالين هاتفيين مع كل من نظيريه الروسي “فلاديمير بوتين” والأوكراني “فولوديمير زيلينسكي” بعد رفض ولي عهد السعودية وولي عهد أبوظبي.

بايدن يزور السعودية؟

وأعلن البيت الأبيض، الإثنين الماضي، عدم وجود خطط حالية لأن يقوم الرئيس الأمريكي “جو بايدن” بزيارة إلى السعودية أو التحدث إلى ولي العهد السعودي، الأمير “محمد بن سلمان”، وذلك عقب تقارير أمريكية تؤكد سعي مستشاري “بايدن” لترتيب تلك الزيارة، لمحاولة إصلاح العلاقات وإقناع الرياض بزيادة ضخ النفط، وسط تصاعد الحرب الروسية في أوكرانيا.

واهتزت العلاقات المتينة بين الرياض وواشنطن، عندما أصدر “بايدن” تقريرا مخابراتيا أمريكيا يزجّ باسم الأمير “محمد بن سلمان” في مقتل الصحفي “جمال خاشقجي”، في 2018، ووضع نهاية للدعم الأمريكي لحرب اليمن.

وفي وقت سابق، اعتبرت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية أن حياد دول الخليج خاصة السعودية والإمارات تجاه أوكرانيا يعكس عمق العلاقات مع روسيا مقابل فتورها مع الولايات المتحدة.

(المصدر: تويتر – وطن)

اقرأ أيضا

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
صحيفة وطن تأسست في واشنطن عام 1991 كصحيفة أسبوعية مطبوعة وتوزع في كافة الولايات المتحدة. دشنت موقعها الإلكتروني عام 1996 وكان من أوائل المواقع الإخبارية العربية. تحمل شعار تغرد خارج السرب.. وهو سرب الحكومات والأحزاب
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث