الرئيسيةتقارير"سامحني يا أخي الأكبر".. الأمير حمزة يلتقي الملك عبدالله الثاني ويعتذر له

“سامحني يا أخي الأكبر”.. الأمير حمزة يلتقي الملك عبدالله الثاني ويعتذر له

- Advertisement -

وطن – أصدر الديوان الملكي الأردني اليوم، الثلاثاء، بيانا أعلن فيه تلقي الملك عبدالله الثاني، رسالة من أخيه الأمير حمزة بن الحسين، الموضوع تحت الإقامة الجبرية منذ أشهر بسبب ما عرف إعلاميا بـ”قضية الفتنة”.

رسالة من الأمير حمزة إلى الملك

وأوضح البيان الذي نشرته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية “بترا” أن هذه الرسالة جاءت، من الأمير حمزة بعد لقائه أخيه الملك عبدالله الثاني بناء على طلب الأول.

وقدم الأمير حمزة بحسب الرسالة اعتذاره للملك وأقر بخطئه، وقال إنه يتحمل مسؤوليته الوطنية إزاء ما بدر منه من إساءات خلال السنوات الماضية وما تبعها من أحداث في قضية الفتنة، حسب البيان.

- Advertisement -

ووصف الديوان الملكي اعتذار الأمير حمزة بأنه “خطوة في الاتجاه الصحيح للعودة إلى دور الأمراء في خدمة الوطن وفق تكليف الملك.”

نص الرسالة

“بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الخلق والمرسلين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أخي جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم، حفظه الله ورعاه. أبعث إلى جلالتك بأطيب مشاعر الاحترام والتقدير. داعيا الله أن يحفظ جلالتك ويديم عليك موفور الصحة، وأن يعزز ملكك ويديمك ذخرا لوطننا وأسرتنا.”

وتابع:”لقد مرّ أردننا العزيز العام الماضي بظرف صعب، وفصل مؤسف تجاوزهما الوطن بحكمة جلالتك وصبرك وتسامحك. ووفرت الأشهر التي مرت منذ ذلك الوقت فرصة لي لمراجعة الذات، والمصارحة مع النفس. ما يدفعني إلى كتابة هذه الكلمات إلى جلالتك، أخي الأكبر، وعميد أسرتنا الهاشمية، آملاً طيّ تلك الصفحة في تاريخ الأردن والأسرة.”

- Advertisement -

 

قد يهمك أيضا:

الملكة نور تكشف مصير الأمير حمزة بن الحسين (تغريدة)

هل تجاوز الأمير حمزة بن الحسين خط العائلة الهاشمية الأحمر؟

محامي الأمير حمزة بن الحسين يكشف عن اسم ضابط الاتصال في الوساطة بين الملك عبدالله وأخيه (فيديو)

حساب أردني يكشف أسماء المعتقلين الذين اعتقلوا لعلاقتهم بالأمير حمزة بن الحسين

الملكة نور تخرج عن صمتها وتعلق على التسجيلات المسربة لنجلها الأمير حمزة بن الحسين

 

وقال الأمير حمزة: “أخطأتُ يا جلالة أخي الأكبر، وجل من لا يخطئ. وإنني إذ أتحمل مسؤوليتي الوطنية إزاء ما بدر مني من مواقف وإساءات بحق جلالة الملك المعظم وبلدنا خلال السنوات الماضية وما تبعها من أحداث في قضية الفتنة. لآمل بصفحك الذي اعتدنا عليه من جلالتك.”

وتابع بحسب البيان الذي نقلته “بترا”: “أعتذر من جلالتك ومن الشعب الأردني ومن أسرتنا. عن كل هذه التصرفات التي لن تتكرر بإذن الرحمن الرحيم.”

وأؤكد كما تعهدت أمام عمّنا صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال، حفظه الله، أنني سأسير على عهد الآباء والأجداد، وفيا لإرثهم. مخلصا لمسيرتهم في خدمة الشعب الأردني، ملتزما بدستورنا. تحت قيادة جلالتك الحكيمة، يقول الأمير حمزة.

وأضاف:”حفظ الله جلالتك قائدا ملهما، وأخا رحيما. ويسّر لجلالتكم ولولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني كل التوفيق في خدمة الأردن الغالي. وقيادة مسيرته التي ستبقى إن شاء الله مسيرة عز وفخر وإنجاز.”

واختتم الأمير حمزة بن الحسين، الذي يخضع للإقامة الجبرية منذ العام الماضي. رسالته للملك عبدالله الثاني بالقول: “والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أخوك حمزة بن الحسين.. عمان6 آذار 2022”.

الديوان الملكي الأردني يعقب

وجاء في بيان الديوان الملكي أن الأمير حمزة رفع رسالته إلى الملك، بعد لقاء الملك له مساء يوم، الأحد، الماضي. بناء على طلبه، بحضور الأمير فيصل بن الحسين وسمو الأمير علي بن الحسين.

وكان الملك عبدالله الثاني قرر التعامل مع موضوع الأمير حمزة في قضية الفتنة بعد كشفها العام الماضي في سياق العائلة. وكلف الأمير الحسن بن طلال إدارة هذا المسار.

واختتم الديوان الملكي الأردني تعقيبه على رسالة الأمير حمزة بالقول:”وستبقى حماية مصالح الأردن وخدمة شعبنا الأبي وتلبية طموحاته هي الغاية التي كرس الهاشميون على الدوام مسيرتهم لها. فلم تكن الأسرة الهاشمية على مدى تاريخها إلا مصدر طمأنينة لشعبنا الأبي. وفي سياق هذا الإرث الهاشمي، وحفاظا عليه، تعامل جلالته مع دور الأمير حمزة في قضية الفتنة.”

قضية الفتنة

ويشار إلى أنه في 12 يوليو الماضي، قضت محكمة أردنية بسجن رئيس الديوان الملكي الأسبق، باسم عوض الله، والشريف عبد الرحمن حسن بن زيد، بالسجن 15 عاما. لإدانتهما بـ”التحريض على مناهضة نظام الحكم السياسي القائم بالمملكة” و”القيام بأعمال من شأنها تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر وإحداث الفتنة”. في القضية المرتبطة بالأمير حمزة بن الحسين.

ولم يظهر الأمير حمزة علانية منذ أزمته الأخيرة مع الملك عبدالله. ويخضع للإقامة الجبرية والمراقبة في الأردن منذ عدة أشهر. بعدما تم اتهامه بقيادة محاولة انقلاب فاشلة ضد الملك بمساعدة رئيس الديوان السابق. باسم عوض الله الذي يقضي حكما بالسجن حاليا.

وفي 2004، تنحى الأمير حمزة من منصب ولي العهد بعد 5 سنوات من توليه. وفي 2009 عَيَّنَ الملك عبد الله نجله الأمير الحسين وليا للعهد.

(المصدر: يوتيوب – وطن)

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

1 تعليق

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث