الرئيسيةحياتناهل صحيح أن بوتين يخفي عشيقته ألينا كاباييفا وأطفالهما في سويسرا؟

هل صحيح أن بوتين يخفي عشيقته ألينا كاباييفا وأطفالهما في سويسرا؟

وطن – أشارت صحيفة “page six” المختصة بأخبار المشاهير، بأن لدى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أربعة أطفال من حبيبته لاعبة الجمباز السابقة، ألينا كاباييفا، وقالت الصحيفة أنه قام بتأمينها هي واطفالهما في شاليه خاص وآمن للغاية في مكان ما في سويسرا.

عشيقة بوتين

تُذكر عدة تقارير أن لاعبة الجمباز الحائزة على الميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية ألينا كاباييفا، لديها أربعة أطفال من الزعيم الروسي، البالغ من العمر 69 عامًا، لكن لم يؤكد الثنائي هذا الخبر بصفة رسمية.

وتقول المصادر أن ألينا، البالغة من العمر 38 عامََا، وبوتين يتشاركان في توأمين تبلغان من العمر 7 سنوات، وُلدتا بالقرب من لوغانو، سويسرا، في فبراير 2015. ويُعتقد أنهما أنجبا أيضًا ولدين آخرين.

كما نقلت الصحيفة كذلك عن مصدر آخر يتعلق بأولاد بوتين المزعومين من هذه المرأة قوله “ألينا لديها طفلان صغيران وفتاتان توأمان مع بوتين ولدوا في سويسرا. وجميع الأطفال لديهم جوازات سفر سويسرية، وأتصور أنه لألينا كذلك جواز سفر سويسري.”

اشتهر بوتين برفضه التام للأسئلة المتعلقة بحياته الشخصية. حيث قال ذات مرة “لدي حياة خاصة لا أسمح لأحد بالتدخل فيها ويجب احترام هذا الأمر”.

زواجه الأول

من المعروف أن الرئيس الروسي لديه ابنتين، ماريا (36 سنة) وكاترينا (35 عامًا ) من زواجه الأول من مضيفة الطيران السابقة ليودميلا شكريبنيفا. وقد عمل جاهدا لحماية أطفاله من وسائل الإعلام والأضواء، إذ نادراً ما يتحدث عنهم علنًا. الأمر الذي أثار غموضََا حول عدد الأطفال الذين لديه بالفعل.

بعد زواج استمر نحو 30 عاما، انفصل بوتين عن زوجته شكريبنيفا في عام 2013. ولدت ابنتهما ماريا في لينينغراد عام 1985. بينما ولدت كاترينا في ألمانيا عام 1986. أين عاشت العائلة هناك خلال فترة اشتغال بوتين في الكي جي بي.

لاعبة جمباز سابقة

تعد عشيقته ألينا واحدة من أكثر لاعبي الجمباز تتويجًا في تاريخ الجمباز الإيقاعي، حيث حصلت على ميداليتين أولمبيتين و 14 ميدالية في بطولة العالم و 21 ميدالية في بطولة أوروبا أين أطلق عليها لقب “المرأة الأكثر مرونة في روسيا”.

 

قد يهمك أيضاً:

بنات فلاديمير بوتين .. تقرير محرج للزعيم الروسي ولغز ابنته السرية من علاقة غرامية

زعيم روسي انتقد بوتين فسقط سرواله على الهواء مباشرة (فيديو)

يد بوتين اليمنى ثابتة ولا تتحرك خلال مشيه .. شاهد الفيديو الذي أثار ضجة واسعة

 

في عام 2008، نشرت صحيفة “Moskovsky Korrespondent” الروسية خبرََا يفيد بأن الزعيم الروسي قد طلق زوجته وكان على وشك الزواج من ألينا. إلا أن الكرملين نفى الخبر وتم إغلاق الصحيفة.

ومع ذلك، استمرت التكهنات حول علاقة بوتين مع لاعبة الجمباز السابقة. بما في ذلك العديد من التقارير والادعاءات التي تقول بأن لديهم عدة أطفال معًا. وزعمت مصادر أن الثنائي ربما تزوجا في حفل أرثوذكسي روسي خاص.

وواصلت إلينا مسيرة حياتها لتصبح عضوًا للكرملين في البرلمان لمدة ثماني سنوات. وفي عام 2014 تم تعيينها من قبل الكرملين لإدارة مجموعة الإعلام الوطنية المملوكة للدولة، براتب يبلغ 10 ملايين دولار سنويًا.

على الرغم من دورها البارز، نادرًا ما شوهدت ألينا علنًا خلال السنوات القليلة الماضية.

كما نفت إنجاب أطفال في يوليو 2013، وسط تقارير تفيد بأنها أنجبت ابنة في مستشفى النخبة في سانت آن في تيسينو، سويسرا.

وازدادت الشكوك في عام 2019 عندما قِيل أنها أنجبت ولدين توأمين في عيادة كولاكوف للولادة في موسكو.

سويسرا تفرض عقوبات على روسيا

من ناحية أخرى، أعلن المجلس الفدرالي السويسري في 28 فبراير أنه جمد أصول قائمة تضم أفرادًا وشركات روسية. مشيرًا إلى أن “العقوبات المالية ضد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء ميخائيل ميشوستين ووزير الخارجية سيرغي لافروف سيتم تنفيذها على الفور.”

كما قالت الصحيفة أنه ليس من الواضح كيف يمكن أن تؤثر هذه العقوبات على أطفال بوتين وألينا. بالنظر إلى أنهم جميعًا يحملون جوازات سفر سويسرية.

على الرغم من ملازمة بوتين الصمت بشأن أطفاله، إلا أن زوجته السابقة وصفته بأنه أب محب وشغوف عبر موقع حكومة الرئيس الروسي على الإنترنت.

مخبأ تحت الأرض

كما أفادت أنباء مؤخرًا أن الزعيم الروسي أخفى زوجته الأولى وبناتهما في “مخبأ تحت الأرض” في سيبيريا.

يقع المخبأ الفاخر،عالي التقنية، في جبال ألتاي وقد تم تصميمه للحماية في حالة نشوب حرب نووية كما ذكر عالم السياسة فاليري سولوفي، الذي اشتهر في السابق بنشره لنظريات مؤامرة.

(المصدر: page six–  ترجمة وطن)

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث