الرئيسيةالهدهدالصور لفتاة مغربية حية ترزق .. (وطن) تكشف حقيقة مقتل طالبة جزائرية...

الصور لفتاة مغربية حية ترزق .. (وطن) تكشف حقيقة مقتل طالبة جزائرية بأوكرانيا (شاهد)

وطن – اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر بأنباء متداولة عن مقتل طالبة جزائرية في أوكرانيا خلال الغزو الروسي. وزعم متداولي هذه الأنباء أن الفتاة تدعى بوغالي إيمان.

ونشرت العديد من الحسابات صورة للفتاة التي قالوا إنها بوغالي إيمان، مع إشارة إلى وفاتها في أوكرانيا إثر قصف روسي استهدف جسر “ستويانكا” الذي يربط العاصمة كييف وجوتومير.

https://twitter.com/Amir__Alg/status/1497567532361809923

ما أدى إلى سقوط سيارة كان على متنها جزائريين ضمنهم بوغالي التي لقت حتفها.

وزعم متداولو الصور أن بوغالي تبلغ من العمر 23 سنة وتدرس تخصص الطب في أوكرانيا.

https://twitter.com/TemziAyoub/status/1497562295261712384

كما راج وسم بعنوان “#بوغالي_إيمان” على مواقع التواصل، تداول النشطاء عبره هذه الأنباء مع تضامن واسع من قبل المتابعين.

مجرد إشاعات 

وبمتابعة هذه الأنباء من قبل محرر (وطن) اتضح أنها مجرد شائعات ضمن حزمة الشائعات التي انتشرت منذ بدء الحرب.

وبالتحري والبحث اتضح لنا أن الصورة المتداولة في الأساس تعود لفتاة مغربية تدعى وفاء بن يعيش.

كما ذكر الصحافي المختص في التحقق من الأخبار الكاذبة مولود صياد. إن الصورة التي يتم تداولها لبنت مغربية تدعى وفاء بن يعيش. وليست لطالبة جزائرية توفيت في أوكرانيا.

وبالرجوع إلى صفحة وفاء الشخصية على فيسبوك، اتضح بالفعل أن الصور المتداولة لها وأن خبر مقتل الطالبة الجزائرية هو خبر مكذوب.

وبعد الضجة الواسعة اضطرت الفتاة المغربية وفاء بن يعيش، لنشر بوست توضيحي على حسابها. كذبت فيه هذه الأنباء وأكدت أن الصور المتداولة تعود لها.

هذا ولم يقتصر انتشار الخبر الكاذب على مواقع التواصل فقط، بل تم نشره في العديد من المواقع الإلكترونية الجزائرية.

كما قال الصحفي الجزائري الموجود بكييف محمد زاوي. إنه لا وجود لوفاة جزائرية توفيت بالعاصمة الأوكرانية. وأن الحادث الذي نُسب لهذه الوفاة المزعومة يتعلق بحادث مرور. بسيارة كان فيها ثلاثة جزائريين وامرأة أوكرانية هي زوجة أحد هؤلاء الجزائريين.

الخارجية الجزائرية تعلق

وفي سياق آخر دعت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية المواطنين الجزائريين. المتواجدين والمقيمين في هذا أوكرانيا إلى توخي أقصى درجات الحيطة والحذر، وتفادي الخروج من مقر إقامتهم إلا في الحالات المستعجلة.

وأكدت الخارجية أنها تتابع الأوضاع عن كثب، بالتنسيق مع المصالح الدبلوماسية في كييف، وفي تواصل دائم ومستمر مع أفراد الجالية الوطنية في أوكرانيا.

وأعلنت الوزارة أنها وضعت رقما أخضرا تحت تصرفهم للتواصل مع السفارة الجزائرية بكييف: 0800-500068.

فيديوهات مضللة

وكان تقرير لموقع “mediamatters” قال إن خوارزمية TikTok وميزتها الشهيرة التي تسمح للأشخاص بإعادة استخدام الصوت من أي فيديو. تعمل على تمكين انتشار المعلومات المضللة في خضم الغزو الروسي لأوكرانيا.

وتغمر منصة “تيك توك” حاليًا لقطات للصراع دون التحقق من دقتها.

كما تحظى مقاطع الفيديو الخاصة بالضربات الصاروخية والانفجارات وتبادل إطلاق النار بملايين المشاهدات. على الرغم من أن بعضها يحتوي على لقطات قديمة لا علاقة لها بهذا الصراع. أو مقاطع فيديو تم التلاعب بها من خلال الصوت لكسب المشاهدات.

من جانبها كشفت وكالة “فرانس برس” عبر قسمها الجديد “في ميزان فرانس برس”، عن عدة فيديوهات مضللة لكشف التلاعب الهادف لتضليل الرأي العام بخصوص الحرب على أوكرانيا.

 

(المصدر: وطن – تويتر)

إقرأ أيضا:

فيديوهات مضللة ملأت المواقع مع بدء الغزو الروسي .. إليكم أشهرها (شاهد)

هل تجهّز بوتين له! .. سلاح يطلق 8 صواريخ كل 10 ثوانٍ لمواجهة الروس في أوكرانيا (صور)

ميا خليفة تدعم أوكرانيا ضدّ روسيا بصورة صدمت الملايين وأشعلت ضجة واسعة! (شاهد)

سفارة أوكرانيا في تركيا تتفاخر بإبادة طائرة بيرقدار لرتل عسكري روسي بالكامل (شاهد)

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث