الأحد, يناير 29, 2023
الرئيسيةالهدهدروسيا ترسل "نظام الرعب" إلى أوكرانيا الذي أسقط طائرة ماليزية وقتل 289...

روسيا ترسل “نظام الرعب” إلى أوكرانيا الذي أسقط طائرة ماليزية وقتل 289 شخصاً (فيديو)

- Advertisement -

وطن – أظهرت لقطات فيديو مصوّرة، تحرّك نظام صواريخ بوك Buk الروسية الموجه بالرادار، في مدينة خيرسون بجنوب أوكرانيا، على بعد 150 كيلومترا من شبه جزيرة القرم.

ويُذكّر هذا النظام بالكارثة التي أودت بحياة 298 شخصًا بينهم 80 طفلاً، في سبتمبر 2014، حينما استخدم لإسقاط رحلة الخطوط الجوية الماليزية MH17 – في أوكرانيا.

نظام صواريخ بوك وراء إسقاط الطائرة الماليزية

وكانت أصابع الإتهام وجهت رسميا إلى روسيا في ذلك الوقت بالمسؤولية عن إسقاط طائرة الركاب الماليزية في يوليو/تموز عام 2014.

وقتل جميع ركاب الطائرة “MH17″، وعددهم 298 شخصا، بعد اصابتها بصاروخ في المنطقة التي يسيطر عليها المتمردون في أوكرانيا، عندما كانت في طريقها من مدينة امستردام الهولندية إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور.

وخلص فريق التحقيق، الذي تقوده هولندا، إلى أن وراء إسقاطها صاروخا يعود إلى كتيبة روسية. بينما تنفي روسيا أي ضلوع لها في إسقاط الطائرة وتحطمها.

التطورات على الأرض في أوكرانيا 

- Advertisement -

ووصل القتال حاليا إلى محيط العاصمة، وقال الجيش الأوكراني إن القوات المسلحة تشارك في قتال في ضواحي كييف في ديمر وإيفانكيف.

وتقدمت عدد كبير من المركبات المدرعة الروسية.

وقال وزير الخارجية الأوكراني إن كييف تتعرض لما وصفه ضربات صاروخية روسية مروعة.

واستنكر الوزير الضربات الروسية، التي هزت كييف في الساعات الأولى من صباح الجمعة.

وقال: “آخر مرة قاست فيها عاصمتنا من أي شيء كهذا كان في عام 1941 عندما هاجمتها ألمانيا النازية”.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول بوزارة الداخلية الأوكرانية قوله إن كييف تتعرض لهجمات بصواريخ كروز أو باليستية.

وأفادت أنباء غير مؤكدة بأن الدفاع الجوي في كييف أوقف غارة جوية باعتراض عدد من الصواريخ وإسقاط طائرة معادية.

وقالت تقارير محلية إن النار اشتعلت فى مبنى سكني من تسعة طوابق في العاصمة الأوكرانية.

وغرد عمدة كييف، فيتالي كليتشكو،على تويتر قائلا إن “ثلاثة أشخاص على الأقل أصيبوا، أحدهم في حالة حرجة نتيجة لشظايا صاروخ”.

وأضاف أن النيران اشتعلت بالمبنى وأنه معرض “لخطر التدمير”.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن الخميس عن التوغل في أوكرانيا. محذرا من أي تدخل سيؤدي إلى رد فعل “فوري” لم يسبق له مثيل في التاريخ.

الرئيس الأوكراني يشعر بالخذلان من الحلفاء!

ومع استمرار المعارك قرب كييف تعهد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بالبقاء في كييف.

وقال زيلينسكي في رسالة مصورة إن القوات الأوكرانية تمكنت مذن إيقاف القوات الروسية عن التقدم في معظم الاتجاهات.

وأشار مع ذلك إلى أن روسيا استأنفت ضرباتها الصاروخية وتستهدف منشآت عسكرية ومدنية على السواء.

وحذر زيلينسكي من أن “(العدو) حددني على أنني الهدف الأول، وعائلتي هي الهدف الثاني، إنهم يريدون تدمير أوكرانيا سياسيا من خلال تدمير رئيس الدولة”.

وأضاف “سأبقى في العاصمة، عائلتي موجودة أيضا في أوكرانيا”، مشيرا إلى أنه تلقى معلومات عن دخول مجموعات تخريبية تابعة للعدو إلى كييف.

وكشف زيلينسكي أن 137 من العسكريين والمدنيين لقوا حتفهم في القتال حتى الآن وأصيب مئات آخرون.

وكان مسؤولون أوكرانيون قد أعلنوا في وقت سابق عن مقتل 70 شخصا على الأقل.

وفيما يشبه الانتقاد لحلفائه الغربيين أعرب زيلينسكي عن أسفه لأن كييف “تُركت وحدها” في مواجهة الجيش الروسي الذي بدأ الخميس غزو بلاده.

وقال “تُركنا وحدنا للدفاع عن بلدنا”. مضيفا “مَن هو مستعد للقتال معنا؟ لا أرى أحدا”.

وتابع “مَن مستعد لضمان عضوية أوكرانيا في حلف شمال الأطلسي؟ الجميع خائفون”. وذلك في وقت أشار الحلف إلى أنه لن يرسل قوات لدعم أوكرانيا.

(المصدر: وطن – وكالات) 

اقرأ أيضا: 

لماذا دمّرت القوات الأوكرانية الجسور حول كييف!؟ (صور)

فيديو مروع لانفجار قاعدة أوكرانية عقب استهدافها بصاروخ روسي

جنود روس قتلى ودبابات روسية مدمرة في هاركوف بأوكرانيا

“أسوأ شروق شمس في حياتي”.. شهادات حية وتفاصيل ما حدث في أوكرانيا صباح اليوم (صور)

القصف الروسي يدمر منشأة للنفايات النووية في منطقة “تشيرنوبل” بأوكرانيا

أنس السالم
أنس السالم
- كاتب ومحرر صحفي يقيم في اسطنبول. - يرأس إدارة تحرير صحيفة وطن - يغرد خارج السرب منذ عام 2015. - حاصل على درجة البكالوريوس في الصحافة والاعلام. - عمل مراسلاً لعدد من المواقع ووكالات الانباء، ومُعدّاً ومقدماً لبرامج إذاعية. - شارك في عدة دورات صحفية تدريبية، خاصة في مجال الاعلام الرقمي، نظمتها BBC. - أشرف على تدريب مجموعات طلابية وخريجين في مجال الصحافة المكتوبة والمسموعة . - قاد ورشات عمل حول التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي والتأثير في المتلقين . - ساهم في صياغة الخط التحريري لمواقع اخبارية تعنى بالشأن السياسي والمنوعات . - مترجم من مصادر اخبارية انجليزية وعبريّة.
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. اوكرانيا صدقت اوروبا وامريكا وتدفع ثمن نفاقهم غاليا .. وتلاحظ ان الغرب يرسل رسائل تطمئن روسيا انهم لن يتدخلوا .. الغرب يرغب في القص من الاجنحة الروسية فوجد حلا واوكرانيا تدفع الثمن .. غرروا باوكرانيا وهم يعلمون ان روسيا لن تقبل بعدو في محيطها .. خلاصة من يصدق الغرب وامريكا فلينتظر السقوط .. ولا ينتظر منهم خيرا ..

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث