الرئيسيةالهدهدتحركات مريبة .. مخطط إماراتي لانقلاب جديد في السودان

تحركات مريبة .. مخطط إماراتي لانقلاب جديد في السودان

وطن – كشفت مصادر مطلعة تفاصيل ما ذكرت أنه مخطط إماراتي لانقلاب جديد في السودان، ضد رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان، سيقوده نائبه محمد حمدان دقلو الشهير بحميدتي.

ويشار إلى أن حميدتي التقى ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، في التاسع من فبراير الحالي. وأثناء هذا اللقاء وضعت خطة تنسيق الانقلاب بينهما، بحسب المصادر التي نقل عنها موقع “الإمارات ليكس”.

وترى أبوظبي ـ وفق المصادر ذاتها ـ أن الفرصة سانحة لتصدر حليفها حميدتي المشهد في السودان. وفرض أجندتها الخاصة في الخروط للتحكم في كافة دوائر القرار.

وانخرطت الإمارات منذ بدء الثورة المضادة في السودان وإسقاط الرئيس السابق عمر البشير عام 2019. في دعم القيادات العسكرية وواصلت التآمر لفرض خططها منذ ذلك الوقت.

وقالت المصادر إن السودان يشهد حاليا تحركات مريبة تحضيرا لانقلاب جديد منذ لقاء حميدتي مع ابن زايد.

تحركات غير مفهومة من حميدتي

بينما تابع تقرير “إمارات ليكس”:”وقد عبر البرهان نفسه بحسب مصادر مصرية إلى المسؤولين في القاهرة. عن خشيته من الحراك الذي يقوده حميدتي، بعد رصد تحركات غير مفهومة يقوم بها الأخير.”

ذات المصادر أضافت كذلك أن البرهان عبر للمسؤولين في القاهرة عن قلقه من تحركات حميدتي الأخيرة، والتي من بينها زيارته الأخيرة للإمارات.

ولفتت إلى أن اتصالات وزيارات حميدتي الخارجية أخيراً، تأتي في وقت تشهد فيه المؤسسة العسكرية السودانية. وأطراف مسلحة أخرى تربطها علاقات قوية بقائد قوات الدعم السريع السودانية، “تحركات داخلية مريبة”، بحد تعبير المصادر.

ولدى عبدالفتاح البرهان مخاوف من التدبير لعملية انقلاب بترتيب من حميدتي، مع أطراف داخلية وخارجية. وفق المصادر حيث يتم خلالها استبداله بشخصية أخرى من داخل المؤسسة العسكرية، بعدما فشلت كافة المحاولات في تعويمه لدى الشارع والمعارضة المدنية.

وبحسب المصادر فقد “حرص حميدتي خلال الفترة الماضية على الابتعاد قدر الإمكان عن المشهد الإعلامي، أو الدخول في صدام مع القوى الثورية، في حين تم تصدير البرهان للمشهد”.

كما قالت إن مخاوف البرهان تتلاقى مع مخاوف مصرية من وصول شخصية عسكرية، تتبنى موقفاً سلبياً من القاهرة. يكون ولاؤها لأطراف عربية أخرى أبرزها الإمارات بشكل يهدد المصالح المصرية.

ووفقاً المصادر، فإن التحركات التي تقلق البرهان من جانب حميدتي في الغالب ليست بهدف تصدره للمشهد. أو رئاسته للمجلس السيادي، لقناعته بعدم قبول الشارع لأي شخصية عسكرية في الوقت الراهن.

ولكن الهدف منها هو تصعيد شخصية عسكرية أخرى من داخل المؤسسة العسكرية، تكون في الوقت ذاته خاضعة ومدينة له بالولاء.

كما أضافت المصادر، أن أخطر ما أبلغه البرهان للمسؤولين في مصر، هو تنامي حالة الرفض للدور المصري داخل دوائر بالمؤسسة العسكرية السودانية، وهو ما يعد تطوراً خطيراً.

وأكدت أن القاهرة تتعاطى بشكل جدي مع التقارير القادمة من السودان، بشأن حالة الشارع هناك. وصورة مصر في الأوساط السودانية في ظل سعي الإمارات لتصدر المشهد.

 

(المصدر: الإمارات ليكس)

إقرأ أيضا:

مستقبل السودان معقد وغير مستبعد اندلاع حرب أهلية

رغم مساندتها انقلاب السودان .. قوات الأمن السوداني يقتحم مكاتب قناة “العربية” ويضرب العاملين

“مليونية 25 ديسمبر” في السودان .. و”حمدوك” محبط ويريد الإستقالة

“الغارديان”: انقلاب السودان لم ينته بعد!

 

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث