الرئيسيةالهدهددبلوماسية الساعات الأخيرة.. "عبداللهيان" يعلن إمكانية التوصل لاتفاق خلال ساعات ووزير الخارجية...

دبلوماسية الساعات الأخيرة.. “عبداللهيان” يعلن إمكانية التوصل لاتفاق خلال ساعات ووزير الخارجية العماني يطير للقائه

وطن – قالت وكالة “مهر” الإيرانية للأنباء، إن وزير الخارجية العماني بدر بن حمد البوسعيدي ستوجه إلى العاصمة الإيرانية طهران.

وأكدت الوكالة أنه من المقرر أن يلتقي وزير الخارجية العماني مع وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الايرانية حسين أمير عبد اللهيان.

ويأتي الإعلان المفاجئ عن هذه الزيارة، بعد ساعات قليلة من تصريحات وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان. بأن المفاوضين في فيينا يقتربون من الاتفاق حول “الاتفاق النووي” أكثر من أي وقت مضى.

ورأى أنه يمكن التوصل إلى اتفاق في غضون ساعات إذا اغتنمت القوى الغربية الفرصة ورفعت العقوبات عن بلاده.

وأضاف “عبداللهيان” في مقابلة مع شبكة “يورونيوز” الفرنسية “اتخذنا حتى الآن الكثير من المبادرات وأظهرنا المرونة المطلوبة على طاولة التفاوض، لذا قلنا بوضوح حان دور الغرب الآن ليكون مرنا”. راميا بذلك الكرة في ملعب الدول الأوروبية المشاركة في المحادثات (ألمانيا وفرنسا وبريطانيا). إلى جانب الولايات المتحدة التي تشارك بشكل غير مباشر، وروسيا والصين.

وكشف أن ملف السجناء والمعتقلين طرح أيضا، قائلا: “أعلنا أننا مستعدون، سواء خارج محادثات فيينا أو إلى جانبهم، لتبادل الأسرى عندما يكون الطرف الآخر جاهزًا”. لكنه أضاف رغم ذلك “لا نرى ضرورة لربط هذا الملف بمحادثات فيينا”.

إلى ذلك، كرر أن هناك بعض القضايا المتبقية، وهي ما وصفها بخطوط طهران الحمراء، لا تزال قيد النقاش. وأكد أن طهران لم تتلق حتى الآن مبادرة عملية من الولايات المتحدة بشأن مسألة الضمانات.

وحول احتمال فشل المحادثات، قال: “إذا لم تتصرف الولايات المتحدة والغرب بشكل واقعي في هذه المرحلة الحساسة من المحادثات، فسيكونان مسؤولين عن الفشل المحتمل للمحادثات”.

كما رأى أنه يجب “حل جميع القضايا سواء في المجال النووي أو مجال رفع العقوبات في حزمة واحدة”.

وختم قائلا: “لا نريد أن يمنحنا بايدن أموالاً أو قروضًا من البنوك الأميركية، فقط نريده أن يفرج عن أموالنا بحسن نية. لكن قيل لنا حتى الآن إن أي شيء لا يمكن أن يحدث إلا بعد مفاوضات مباشرة”.

الاتفاق النووي

يشار إلى أن الأيام الماضية شهدت تفاؤلا في تصريحات العديد من المسؤولين المعنيين بهذا الملف. غير أن بعض المراقبين يرون أن نسبة نجاح المفاوضين في العاصمة النمساوية أو فشلهم بالتوصل لتوافق قريب متساوية. لا سيما أن الجانبين (طهران والغرب) يلقيان الكرة في ملعب الآخر، تحسبا لأي فشل مقبل.

وكان دبلوماسيون كشفوا الأسبوع الماضي لوكالة “رويترز”، أن نص اتفاق نهائي في طور التكوين لإحياء الاتفاق النووي يرسم خطوات متبادلة بين الجانب الإيراني والأميركي على مراحل وصولاً إلى الامتثال الكامل.

كذلك لفتوا إلى أن قسماً كبيراً من نص المسودة النهائية تمت تسويته أو الاتفاق عليه. غير أن بعض القضايا الشائكة ما زالت قائمة، من ضمنها طلب طهران تقديم الولايات المتحدة ضمانة بعدم الانسحاب ثانية من الاتفاق النووي كما حصل عام 2018 مع إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب.

يذكر أن المحادثات الجارية في العاصمة النمساوية كانت انطلقت في أبريل من العام الماضي. إلا أنها توقفت في يونيو مع انتخاب الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، ليعاد استئنافها في نوفمبر/تشرين الثاني 2021 ولا تزال مستمرة حتى الآن.

(المصدر: مهر – وطن)

اقرأ أيضا

هل تأخذ قطر دور سلطنة عمان كوسيط للعلاقات بين إيران والولايات المتحدة؟!

اجتماع سري لم يعلن عنه بين سلطنة عمان وإيران وسوريا.. هذه تفاصيله

الاتفاق النووي الإيراني .. أسباب ترجح فشل المحادثات

ناشط إماراتي يزعم أن سلطنة عمان ستستضيف تجمعا دوليا لردع إيران وحساب عماني يرد

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث