الخميس, ديسمبر 8, 2022
الرئيسيةالهدهدمحمود الهباش يهاجم الإعلامي المصري إبراهيم عيسى: "لا ينكر المعراج إلا ضفدع...

محمود الهباش يهاجم الإعلامي المصري إبراهيم عيسى: “لا ينكر المعراج إلا ضفدع أو كافر”

- Advertisement -

وطن – شن قاضي قضاة فلسطين ومستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية، محمود الهباش، هجوما عنيفا على الإعلامي المصري إبراهيم عيسى. عقب تشكيكه بواقعة “المعراج” معتبرا أنها “وهم” نقله الشيوخ في كتبهم.

وقال “الهباش” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”: “بعض الضفادع المخلوقة على صورة بشرية، وتعشق عيشها في مستنقعات الغباء النتنة. لا يمكنها أن تجيد غير ذلك النقيق الذي وإن جلب بعض الإزعاج للبشر الحقيقيين، لكنه لا يقوى على أن يخدش وجه الحقيقة، أو يخفي نور شمسها الساطعة”.

بينما أضاف أن “آخر ما تفتقت عنه أمخاخ بعض تلك الضفادع أنهم “نَقّوا” بإنكار المعراج النبوي الذي أكرم الله به نبينا محمدًا صلى الله عليه وسلم ليلة الإسراء والمعراج، التي تشرق ذكراها هذه الأيام. بإدعاء أنها لم تُذكر صراحة في القرآن الكريم، وكأن سورة النجم لا تكفي. وكأن حديث النبي صلى الله عليه وسلم في ذكر المعراج، الذي رواه البخاري ومسلم لا يكفي، لإقناع الضفادع بالكف عن نقيقها الغبي”.

- Advertisement -

واختتم قائلا:”الإسراء والمعراج معجزة إلهية أكرم الله بها نبينا محمدًا صلى الله عليه وسلم، ولا ينكرها إلا كافرٌ أو ضفدع”.

إبراهيم عيسى يشكك في حادثة الإسراء والمعراج

وكان الكاتب الصحفي والإعلامي المصري إبراهيم عيسى قد واصل هجومه على التراث الإسلامي، مشككا في الكثير من الروايات. ومعتبرا أن قصة الإسراج والمعراج ليست إلا “كذبة”. وأن عمر ابن الخطاب لم يكن عادلا، وفق قوله.

- Advertisement -

وقال “عيسى” خلال تقديمه برنامج “حديث القاهرة” المذاع على قناة “القاهرة والناس”:” المسلم الحالي في سنة 2022 مش محتاج أي رجل دين أو شيخ في حياته”.

متسائلا:” هيعلمك إيه الشيخ. الصلاة والصوم والزكاة والحج هو انت مش عارفهم؟!”.

وأضاف قائلا: “هيعلمنا ايه الشيخ في 2022 تكون محترم في علاقاتك مع الناس وانك لا تتجسس ولا تتلصص. لأ ده بيعملك تتجسس وتتلصص وتدخل في الحياة الخاصة بتاعة الناس، الشيخ دلوقتي طالع على يوتيوب وقاعد شغال مفتش قلوب”.

وتابع إبراهيم عيسى: ”هيوقلك إيه الشيخ هيحكيلك قصص 99% منها كاذبة لأنه بيقولك نص الحقيقة. يعني بيقولك عمر بن الخطاب عدلت فأمنت. فنمت يا عمر وفرحان أوي بعدالة سيدنا عمر طيب هو حكالك انه اتقتل بعدها، يبقى عدل فأمن فنام إزاي. حكالك الشيخ إن الراجل اللى قال الجملة دي لعمر هو المتهم الأول بقتل عمر بن الخطاب. اتقتل وهو بيصلى في الجامع إذن القصص كلها أنصاص قصص ومش حقيقية”.

وأكمل:”هل الشيخ قالك إن ابن سيدنا عمر خرج بعد لما اتقتل سيدنا عمر وراح قتل المتهم بقتله وبنته وابنه بدون حساب وقصاص وبدون أي شيء وإنه كان المفترض يفرض عليه القصاص ويتقتل، وعثمان بن عفان عفا عنه ومنفذش فيه القصاص. إذن كل قصص المشايخ وهمية وغير حقيقية. ولما يقولك الإسراء والمعراج هتصدق أن مفيش معراج وانها قصة وهمية وفقا لكتب التاريخ والحديث”.

(المصدر: فيسبوك – وطن)

اقرأ أيضا

بسبب إبراهيم عيسى.. دعوة لحذف قناة “القاهرة والناس” تلقى استجابة واسعة في الوطن العربي

علاء مبارك يتصدر تويتر بعد رده على إبراهيم عيسى المُنكر لـ “الإسراء والمعراج”.. ماذا قال؟

“شاهد”: ابراهيم عيسى يخرج عن النص ويهاجم الاسلام: أحاديث “النبي” سبب الإرهاب !

زعم سابقا أن الأقصى ليس في فلسطين.. يوسف زيدان يدعم إبراهيم عيسى وينكر المعراج

تصريح خطير – “شاهد” محمود الهباش يدعو لقتل كل من يطالب رئيس السلطة بالرحيل!

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث