الأحد, يناير 29, 2023
الرئيسيةحياتنا6 أشياء لا يجب عليك فعلها في بداية يوم العمل

6 أشياء لا يجب عليك فعلها في بداية يوم العمل

- Advertisement -

وطن – غالبًا ما يكون لبداية يوم العمل، تأثير كبير على كيفية سير بقية اليوم. وبحسب ما ترجمته وطن نقلا عن مجلة “لا مينتي إيس مارافايوسا” الإسبانية، في ذلك الوقت يكون العقل أكثر وضوحًا والقدرة على التركيز أعلى والتصرف أكمل. فضلا عن أنها  اللحظات الأولى التي تحدد ما سيأتي لاحقًا.

ففي بداية يوم العمل هناك إنتقال من حالة إلى حالة أخرى. فأنت تنتقل من عالمك الشخصي إلى عالم العمل، ومن فترة الراحة إلى العمل والنشاط.

البداية الجيدة ضرورية

وفي الواقع، يزداد الضغط والمشكلة، إذا كان هذا التحول عبئًا أو حملا ثقيلا. وفي كثير من الأحيان، يتطلب منا تنفيذ أنشطة بأداء ضئيل أو بدون أداء محفز، استهلاك الكثير من الوقت والطاقة.

فلذلك، من المستحسن أن تأخذ بضع دقائق لنفسك في بداية يوم العمل. حاول أن تخصص بضع لحظات للتنفس، وتحفيز نفسك وتطبيق فكرة أن البداية الجيدة ضرورية لتحقيق أقصى استفادة من اليوم.

6 تصرفات خاطئة

وفيما يلي قدمت المجلة ستة تصرفات خاطئة، ينبغي ألا تقوم بها في بداية يومك:

  1. التخطيط في بداية يوم العمل

يعد تخطيط الوقت وتحديد أولويات المهام أمرًا ضروريًا لتحسين أدائنا. لإدارة الطاقة بطريقة أكثر منطقية.

- Advertisement -

ومع ذلك، فإن القيام بذلك في بداية يوم العمل ليس فكرة جيدة، فيمكن أن يكون ذلك مجرد مضيعة للوقت وإرهاقًا لا أكثر. لأنه ببساطة في بعض الأحيان ليس من السهل القيام بالتخطيط. خصوصا عندما يكون جزء من أذهاننا يفكر في أشياء أخرى.

لذلك، يُنصح بالتخطيط في نهاية اليوم، لما سيتم القيام به في اليوم التالي. نظرًا لأنه في هذه الحالة لن تكون مندفعا فضلا عن أنه يمكنك التفكير بهدوء ووضوح أكبر. وبالمثل، في اليوم التالي، ستبدأ بمراجعة الخطة منطقيا وبحكمة أكثر..

  1. تحقق من البريد الإلكتروني

تعد رسائل البريد الإلكتروني واحدة من  العوامل التي تسرق منا الشعور بالراحة. على الرغم من أن المرء لا يلاحظ ذلك، إلا أنها تسرق منا طاقتنا وتستنزف قوتنا العقلية وتتطلب منا الكثير من الطاقة. قد لا تتطلب تركيزًا عاليًا، أو تتضمن أفعالًا معقدة، لكنها تشتت العقل والأفكار.

وإذا كان العمل يعتمد إلى حد ما على الرسائل التي يتم تلقيها، فإنه من المهم إلقاء نظرة ومراجعة الرسائل المهمة فقط.

خلاف ذلك، لا تتحقق من البريد في بداية اليوم، حيث يُنصح بفعل ذلك قبل الغداء أو في نهاية اليوم.

  1. قراءة الأخبار

مع متابعة الأخبار، يحدث لنا شيء مشابه لما يحدث مع رسائل البريد الإلكتروني. بحيث تجذب الأخبار الانتباه للحظة وتأخذ العقل من مكان إلى آخر، غالبًا بشكل عشوائي، ناهيك أنها تتطلب الطاقة والاهتمام والتركيز.

من الضروري أن تعرف أن بداية اليوم هو الوقت الذي يمكن فيه تنفيذ المهام الأكثر تعقيدًا على أفضل وجه، فالدماغ جاهز للتركيز والعمل. إذا ضاعت هذه الفرصة وبدأ العقل يمتلأ بالمعلومات، التافهة، فعندما يحين الوقت بدء مهام العمل، ستشعر ببعض التعب.

  1. أداء مهام متوسطة أو صغيرة

هذا جزء من التخطيط الذي تم في اليوم السابق. يُنصح ببدء اليوم من خلال القيام بكل تلك المهام الأكثر تعقيدًا. أو على الأقل القيام بها في أقرب وقت ممكن. فمع وجود عقل منتعش، ستجد أنه الأسهل أن تكون فعالًا وأن تمضي قدمًا في مهامك بوتيرة جيدة.

وتشمل تلك المجموعة أيضا مهام مرفوضة بطريقة ما. إنها تلك الأنشطة الهامة، وليس من الصعب القيام بها، ولكنها مزعجة أو مملة.

  1. الانشغال بالتفاصيل

لكل نشاط أو عمل مهام أساسية وهامة وعاجلة. وبالمثل، فإنه يتضمن أيضًا عددًا كبيرًا من التفاصيل الصغيرة. ولكنها لا تزال مشكلات ثانوية. ومع ذلك، فإنها  مهام في بعض الأحيان تقيد الانتباه والوقت بطريقة تمنع الشخص من التقدم.

ووفقا للمجلة، فإن أي شيء غير ضروري يجب أن يستغرق وقتًا قصيرًا. لا يوجد سبب لقضاء دقائق أكثر من اللازم في بداية يوم العمل. كل ذلك يجب تأجيله إلى وقت لاحق، أو ببساطة التخلص منه. لذلك، فإن  الساعات الأولى من اليوم مخصصة للأساسيات وليس للملحق.

  1. عقد اجتماع طويل مع أهداف غير واضحة

تستغرق الاجتماعات من هذا النوع الكثير من الوقت، كما أنها تتعبنا. وتستنزف طاقتنا ونشاطنا اليومي.

وختاما، في بداية يوم العمل، ينبغي علينا أن  نكون قادرين على تقديم أفضل ما لدينا خلال اليوم. لذلك، يجب استغلال تلك الساعات بأفضل طريقة، بدلاً من تكريسها للأنشطة التي تشتت أفكارنا وتلهينا عن مهامنا الضرورية.

المصدر: (لا مينتي إيس مارافايوسا – ترجمة وتحرير وطن)

اقرأ أيضا:

دراسة: العمل عن بعد يؤثر على صحة النساء أكثر

هل ستتبع دول الخليج الإمارات في تغيير مواعيد العمل؟

دراسة: 70 بالمئة من المواد الإباحية تُستهلك أثناء ساعات العمل !

حناد حسن.. شاب بريطاني تحول إلى مليونير في 3 أشهر فقط بفضل العملات الرقمية!

دراسة طبية: العمل الليلي يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث