لماذا سعر الدواء في سلطنة عمان أغلى بكثير مقارنة بدول أخرى؟!

وطن – أصدرت وزارة الصحة في سلطنة عمان بيانا رسميا، الخميس، ردت فيه على ما تم تداوله بمواقع التواصل وأثار الجدل حول عمليات احتكار في سوق الدواء بالسلطنة وارتفاع سعر الأدوية فيها بشكل كبير مقارنة بدول أخرى في المنطقة.

وفي هذا السياق قالت الوزارة في بيانها الذي رصدته (وطن) إنه بالإشارة إلى ما تم تداوله في وسائل التواصل المختلفة بشأن الاحتكار في السوق الدوائي والاختلاف في الأسعار بين السلطنة والدول الأخرى. تود وزارة الصحة أن توضح وضمن إطار الاختصاصات الموكلة لها أنها تولي اهتماما كبيرا في سبيل ضمان توفر الدواء الآمن والفعال ذي الجودة وبسعر مناسب للمواطنين والمقيمين في السلطنة.

وتابع البيان:”ويعد تسعير الأدوية من ضمن الإجراءات التنظيمية التي تقوم بها الوزارة ضمن سلسلة توفير الدواء. والتي تبدأ بتسجيل الشركات المصنعة للأدوية والتأكد من تطبيقها للأسس العالمية للتصنيع الدوائي. مرورا بتسجيل الأدوية بعد التأكد من مطابقتها للمواصفات لضمان جودتها وفاعليتها قبل تسويقها في السلطنة”.

وتقوم الوزارة بتحديد أسعار تصدير هذه الأدوية إلى السلطنة وأسعار بيعها للجمهور في القطاع الخاص ضمن آليات محددة في هذا الشأن من خلال التفاوض المباشر مع الشركات المصنعة للأدوية وليس مع الوكلاء المحليين.

كما تقوم الوزارة ـ بحسب البيان ـ بالمراجعة المستمرة للأسعار ومراقبة تطبيق الصيدليات الخاصة للأسعار المعتمدة.

وتابع بيان وزارة الصحة العمانية: “كما تود الوزارة التوضيح بأن أسعار الأدوية المذكورة قد تمت مراجعتها واعتمادها من قبل لجنة التسعير الخليجية. والتي تم تكوينها تنفيذا لقرار المجلس الأعلى لدول مجلس التعاون الخليجي. في دورته الـ27 (الرياض ديسمبر 2006).”

حيث قرر الموافقة على توحيد سعر الاستيراد (التكلفة والتأمين والشحن CIF) للأدوية إلى مجلس التعاون بعملة واحدة هي الدولار الأمريكي.

كما يتم اعتماد السعر بعد المقارنة مع أسعار أكثر من ثلاثين دولة تتشابه أسواقها مع أسواق دول الخليج.

سبب انخفاض أسعار الأدوية في دول أخرى

ويرجع سبب انخفاض أسعار بعض الأدوية في بعض الدول ـ وفق بيان وزارة الصحة ـ إلى قيام شركات الأدوية الكبرى بإنشاء مصانع لها في تلك الدول.

سواء لوجود كثافة سكانية عالية أو لارتفاع المبيعات بها دون تحمل تكاليف أخرى مثل الشحن والتأمين والنقل والعمالة والرسوم الجمركية.

إضافة إلى الدعم الذي تتلقاه تلك الشركات من تلك الدول وينعكس ذلك على انخفاض أسعار الأدوية.

وتؤكد الوزارة على أنها تأخذ جميع البلاغات والشكاوى التي تردها عن طريق مركز الاتصال بالوزارة أو عن طريق التواصل المباشر. بشأن رفض توريد أو توفير أي من الأدوية المسجلة لديها باهتمام بالغ.

كما تعمل على رصد أي تجاوزات لقانون تنظيم مزاولة مهنة الصيدلة والمؤسسات الصيدلانية. ويتم التحقيق في هذه البلاغات ورفع أي مخالفات يتم رصدها إلى اللجنة المختصة بالمخالفات الصدلانية لاتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها.

(المصدر: رصد ومتابعة وطن) 

اقرأ أيضاً: 

روائي عماني شهير: هؤلاء هم سبب كل بلاء نحن فيه بسلطنة عمان!

رحالة ماليزية تروي تجربتها بعد زيارة سلطنة عمان.. هذا ما نصحت به المسافرات!

مؤسسة “ضامن”: سلطنة عمان تحتل المرتبة الأولى عربيا في معدل نمو الاستثمارات الاجمالية 2021

تعرف على ترتيب سلطنة عمان بين أفضل الدول العربية في مؤشر الخدمات اللوجستية

وزير العمل بسلطنة عمان يبشر العمانيين .. ماذا قال بشأن الحد الأدنى للأجور؟ (فيديو)

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث