الرئيسيةالهدهدمفتي سلطنة عمان: آرائي السياسية لا تأتي بتوجيه من أحد.. وهذا رجائي...

مفتي سلطنة عمان: آرائي السياسية لا تأتي بتوجيه من أحد.. وهذا رجائي من السلطان هيثم بن طارق!

- Advertisement -

وطن – توجه مفتي سلطنة عمان الشيخ العلامة أحمد الخليلي برجاء للسلطان هيثم بن طارق. كاشفا عن التشابه الذي حملته الفترة السابقة التي استلم فيها السلطان الراحل قابوس بن سعيد مقاليد الحكم والفترة الحالية في عهد السلطان هيثم.

وقال “الخليلي” في حواره مع الإعلامي العماني موسى الفرعي، والذي أذيع عبر موقع “أثير” إن الظروف تتشابه بين مجيء السلطان قابوس بن سعيد للحكم في سبعينيات القرن الماضي. والفترة التي بدأ فيها السلطان هيثم بن طارق حكمه.

وأوضح العلامة الجليل، أنه في عهد السلطان الراحل قابوس بن سعيد، كان التحدي الأكبر في وجود الشيوعية وانسياق البعض إليها. موضحا بان السلطان قابوس “واجههم بيدين؛ الأولى ذهبية بسطت الخير وقضت على الفقر، والأخرى حديدية لطمت كل من خرج عن النهج القويم”.

- Advertisement -

وفيما يتعلق بالمرحلة الثانية التي استلم فيها السلطان هيثم بن طارق الحكم. أوضح الشيخ “الخليلي” أن التحدي هو “ظهور الإلحاد بطريقة فلسفية، فيها فرض لسفاسف الأمور والترهات”. لافتا إلى أهمية ترسيخ الأخلاق الفاضلة والعقيدة الصحيحة، وكذلك حل مشكلات الناس جميعها الاجتماعية منها والاقتصادية، والانسجام بين القاعدة والقمة.

وفي سبيل تحقيق ذلك، توجه الشيخ العلامة أحمد الخليلي إلى السلطان هيثم بن طارق برجاء “أن ينظر إلى الناس نظر الرحمة، وأن يحسن إليهم ببسط يد المعروف”. كما دعاه إلى “النظر في مشكلات الناس، والإصغاء إليهم، وتقدير ما يقولونه”.

مفتي عمان وآرائه السياسية 

وفيما يتعلق بالآراء السياسية التي يطرحها فضيلته عبر حساباته على منصات التواصل الاجتماعي، أكد أنها “لا تأتي بتوجيه من أحد”.

- Advertisement -

بينما شدد العلامة “الخليلي” على أن هذه الآراء السياسية الخاصة به تأتي في سياق ” أن عمان كلها تحمل الخير، وتتجه إلى اتجاه الخير من القاعدة إلى القمة”.

كما اكد على أن “قضية فلسطين بالنسبة إليه هي الأولى؛ لأنها قضية تتعلق بالعقيدة والدين والموروثات الإسلامية التي لا يفرّط فيها. مع اعتنائه في الوقت نفسه بقضية كل مسلم عربيًا كان أو غير عربي في أي بقعة من العالم.

وفي سياق آخر، تحدث الشيخ “الخليلي” عن العقلاء من غير المسلمين الذين يرنون إلى الإسلام، ويرجون منه حلولا للمشكلات العالمية.

وضرب العلامة “الخليلي” أمثلة متعدد “عايشها بنفسه أو اطلع عليها. في الصحف والفضائيات عن كتّاب ودبلوماسيين وعلماء وقادة غربيين أشاروا في أحاديثهم إلى الأمل في الإسلام، والإعجاز في القرآن. ومن هؤلاء الأمير تشارلز الذي يركز على القرآن الكريم في حل مشكلة الفقر، وكذلك البيئة”.

وفي موقف يعكس قمة تواضعه رغم مكانته العالية وغزارة علمه، رد على سؤال حول كتابة سيرته الذاتية كونه قدوة تحتاج الأجيال إلى معرفة الكثير عنه. قال: ” أنا أرى بأن عملي وحياتي أقل من أن يكتب عنها”.

(المصدر: تويتر – وطن)

اقرأ أيضا

مفتـي سلطنة عمان الشيخ أحمد الخليلي يرد على أحد “سفهاء الأحلام” حول زواج المثليين!

مفتي سلطنة عمان أحمد الخليلي ينعي وفاة ريان بكلمات مُبكية

مفـتي عمان أحمد الخليلي يستشهد بحديث للرسول عن السلطنة يثبت أصالة العمانيين ومعدنهم النفيس

مفتي عمان أحمد الخليلي يوجه رسالة لأصحاب الأموال في السلطنة

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث