الجمعة, ديسمبر 9, 2022
الرئيسيةالهدهدعمانيون يتفاعلون بقوة مع وسم "الهند تمنع الحجاب".. استنكار كبير ودعوة للتظاهر...

عمانيون يتفاعلون بقوة مع وسم “الهند تمنع الحجاب”.. استنكار كبير ودعوة للتظاهر أمام السفارة الهندية

- Advertisement -

وطن – عبر مواطنون عمانيون عن تعاطفهم الواسع مع مسلمي الهند وما يتعرضون له من قمع على أيدي أبناء الديانة الهندوسية الطاغية في البلاد. خاصة الحملة المستعرة من قبل الهند حتى تمنع الحجاب في ظل صمت عربي مريب.

وتصدر اليوم الجمعة، وسم “#الهند_تمنع_الحجاب” قائمة الوسوم الأكثر تداولا في السلطنة، حيث عبر من خلاله المغردين العمانيين عن تضامنهم مع المسلمات في الهند. واستنكارهم لردود الفعل الدولية والإسلامية (سواء كانت رسمية او منظمات مجتمع مدني) المتخاذلة لنجدتهم.

وقال المغرد ” خالد الدبدوب” متسائلا: “اين من يسمون انفسهم: (منظمات حقوق المرأة والإنسان) من هذا الارهاب الهندوسي والاعتداءات على حقوق المرأة في الهند. ؟!!!!”.

- Advertisement -

من جانبه، استنكر المغرد “خالد الرواحي” استهداف المسلمين بالذات، قائلا: “مئات الديانات بالهند ولايستقوى إلا على المسلمين. وسيبقى الإسلام شامخا وسينتصر”.

- Advertisement -

اما المغرد “أبو المجد” فقد دعا لتنظيم وقفة احتجاجية امام السفارة الهندية قائلا: “يا اهل عمان مسلمي الهند جيراننا واقرب ونحن اقرب العرب جغرافيا لهم وعلينا نصرتهم والوقوف معهم. هل من الممكن تنظيم وقفه احتجاجيه او مظاهره سلميه في امام السفاره الهنديه. تعبيرا عن رفضنا انتهاك حقوق المسلمين والتعدي على نسائهم .”

بينما قال المغرد صاحب حساب “د.عماني”:”اللهم مزقهم شر ممزق. #الهند_تمنع_الحجاب”.

وقال المغرد “ماجد بن محمد الوهيبي”:” حينما ينام أهل الغيرة ويكاد يضمحل الأمل تخرج واحدة من النساء هي عن ألف رجل. يدوي صوتها الله أكبر فترتعد الفرائص للإسلام وتهوي كل الملل.”.

موسكان خان .. رمز الاحتجاج ضد حظر ارتداء الحجاب

وكانت موسكان خان ، 19 عامًا ، الطالبة من مدينة مانديا الهندية، قد أصبحت هذا الأسبوع رمزًا للاحتجاج من قبل المسلمات الهنديات ضد حظر ارتداء الحجاب والتوترات بين المسلمين والهندوس في البلاد. عندما ظهر مقطع فيديو عارضت فيه مجموعة من الرجال الهندوس الذين طالبوها بخلع غطاء رأسها.

وصلت خان إلى الكلية حيث كانت تدرس لتقديم مهمة كتبتها ، ولكن بعد ذلك اقترب منها مجموعة من الرجال بأوشحة بلون الزعفران يطالبون بالهندوسية والقومية الهندوسية وبدأوا في تطويقها. مطالبين بإزالة غطاء رأسها.

إلا أنها واجهتهم بكل شجاعة واتجهت نحوهم وصرخت قائلة: “الله أكبر” ولوحت بقبضتها في الهواء.

وقالت “خان”” في مقابلة: “كل ما أريده هو الدفاع عن الحقوق والتعليم لكل من يريد ذلك”.

وأضافت: “ليس لدي مشكلة مع ما يرتدونه”. مضيفة أنه يمكن للناس ارتداء أحذية الزعفران أو العمامة إلى الكلية، تمامًا كما نرتدي الحجاب.

ويقول نشطاء إن الصراع الحالي يوضح التوترات القائمة بين الهندوس، الذين يشكلون أكثر من 80٪ في الهند ، والمسلمين ، ثاني أكبر مجموعة تشكل 13.4٪ من السكان. والتي تفاقمت مع صعود حزب الشعب الهندي إلى السلطة قبل ثماني سنوات، بقيادة رئيس الوزراء ناريندرا مودي.

(المصدر: تويتر – وطن) 

اقرأ أيضا

“كُن مستعداً للقتل واذهب للسجن” .. جماعة هندية تُقسم على قتل المسلمين لجعل الهند “أمة هندوسية”!

الهندوس يحرقون المساجد والمصاحف وخطبة الجمعة في السعودية عن بر الوالدين!

الهند تعتقل 3 طلاب مسلمين ومعلمًا لاحتفالهم بفوز فريق الكريكيت الباكستاني!

الهند تقتل المسلمين وسط صمت عربي مريب .. مشاهد مروّعة تأتينا خاصةً من ولاية آسام!

 

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث