الثلاثاء, نوفمبر 29, 2022
الرئيسيةحياتناأكثر 10 أخطاء شائعة عند تنظيف أسنانك بالفرشاة

أكثر 10 أخطاء شائعة عند تنظيف أسنانك بالفرشاة

- Advertisement -

وطن – بحسب مجلة “لا فيدا لوثيدا” الإسبانية، تؤثر العديد من العوامل مثل نوع الفرشاة المستخدمة في تنظيف الفم. أو تقنية التنظيف بالفرشاة أو الوقت، على صحة الأسنان.

وقاية من الأمراض

ففي السنوات الأخيرة، كانت هناك زيادة في الإصابة بأمراض الفم والأسنان. ووفقًا للخبراء، فإن العامل الرئيسي في هذه الزيادة، من بين أسباب أخرى. هو الأخطاء التي تحدث عند تنظيف الأسنان بالفرشاة.

وفي الحقيقة، إن أفضل طريقة للوقاية من أمراض الأسنان واللثة وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض الفم، تبعا لما ترجمته “وطن”. هي تنظيف أسنانك بالفرشاة بشكل صحيح وفي الوقت المناسب.

- Advertisement -

وقالت المجلة أيضا، أن مدة تنظيف الأسنان بالفرشاة، واختيار معجون الأسنان. واستخدَام فرشاة اللسان أو غيرها، ووسائل نظافة الفم الأقل شيوعًا (مثل غسولات الفم. أو فرش الأسنان بين الأسنان) تشكل عوامل رئيسية للرعاية الصحية المثلية للفم.

لا تقنية مثالية

كما أضافت المجلة، أنه لا توجد تقنية تنظيف بالفرشاة واحدة مثالية لجميع الأشخاص.

لذا فإن الطريقة السليمة، التي ينبغي القيام بها، هي تكييف أسلوب التنظيف بالفرشاة مع عوامل مثل العمر ونوع اللثة ووجود أمراض اللثة.

- Advertisement -

وعلى أي حال، إن استخدام تقنيات الفرشاة العمودية (من الأحمر إلى الأبيض. أي من اللثة إلى الأسنان) بالمقارنة مع الحركات الأفقية أو الدائرية. يعتبر أكثر فاعلية في إزالة البلاك الجرثومي من الأسنان، فهي عملية سهلة التطبيق وغير ضارة.

تسلسل معين

بالإضافة إلى ذلك، يوصى دائما باتّباع تسلسل معين لفرش جميع مناطق الفم بشكل جيد. كما يمكنك أن تبدأ من جانب إلى آخر من خارج الأسنان. ثم يمكنك اتباع نفس الخط من خلال الأسنان العليا.

يمكنك القيام بنفس العملية من الأسفل. وبصرف النظر عن هذا، يجب تنظيف اللسان أيضا في كل مرة تنظف فيها أسنانك.

أخطاء شائعة

فيما يلي استعرضت المجلة أكثر 10 أخطاء شائعة عند تنظيف أسنانك بالفرشاة:

1 . استخدام الفرشاة بشدة

يعتقد بعض الناس أن التنظيف بالفرشاة بقوة أكبر يوفر تنظيفًا أفضل. لكن، هذه العادة السيئة يمكن أن تلحق الضرر بالأسنان. مما يتسبب في تآكل اللثة وفقدانها، تاركًا جزءًا من الجذر مكشوفًا.

  1. تنظيف الأسنان بالفرشاة بسرعة كبيرة

يوصى بغسل أسنانك بالفرشاة بعد كل وجبة رئيسية ومن المهم قضاء دقيقتين على الأقل في تنظيف أسنانك.

في المتوسط ​، يستغرق تنظيف الأسنان بالفرشاة ما بين 30 و 40 ثانية، وهو أمر غير كاف بالنظر إلى أن لدينا 32 سنًا . وعلينا سحب البلاك من أسطح الأسنان المختلفة.

  1. استخدام فرشاة سيئة

إذا كانت الفرشاة تالفة بشدة، تفقد الشعيرات وظيفتها وتنقسم أيضًا. هذا يجعل تنظيف الأسنان بالفرشاة أقل فعالية ويمكن أن يضر أسنانك ولثتك. يوصى بتغيير فرشاة أسنانك كل 3 إلى 4 أشهر، وينطبق الشيء نفسه على رؤوس الفرشاة الكهربائية.

خطأ شائع آخر يتعلق بفرشاة الأسنان يبدأ بتخزينها. إن عدم تنظيفها جيدًا بعد الاستخدام وعدم تجفيفها فورًا، يعتبر خطأ يسهّل نمو وتكاثر البكتيريا الموجودة فيها.

  1. استخدم الفرشاة ذات الشعر الخشن

تتسبب الفرشاة ذات الشعيرات الصلبة في تلف أسنانك ولثتك. ويزداد الأمر سوءًا بسبب القوة المفرطة عند تنظيف الأسنان بالفرشاة.

بشكل عام، يوصى باستخدام الفرش ذات الصلابة المتوسطة، وفي حالات خاصة (اللثة الرقيقة، فرط حساسية الأسنان أو اللثة، وجود ارتدادات أو جذور مكشوفة) يجب استخدام الفرشاة الناعمة.

  1. استخدام فرش الرأس الكبيرة

يؤثر تصميم الفرشاة على صحة الأسنان، حيث يسهل رأس الفرشاة الصغير الوصول إلى المناطق الخلفية للأسنان.

كما تعتبر الفرشاة الصغيرة مفيدة جدًا أيضًا في تنظيف السطح الداخلي للأضراس السّفلية في حالات الغثيان. أثناء تنظيف الأسنان بالفرشاة.

  1. وضع الكثير من المعجون على الفرشاة

من الشائع جدًا تغطية سطح الفرشاة بالكامل بمعجون الأسنان. هذا غير ضروري تمامًا، لأن معظمها  تذهب سدى.

اعتمادًا على العمر، يجب أن تختلف كمية المعجون المستخدمة في كل عملية تنظيف بالفرشاة. من حجم حبة الأرز عند الأطفال إلى حجم الحمص عند البالغين.

بالإضافة إلى ذلك، فإن إضافة المزيد من المعجون أو صنع المزيد من الرغوة لا يعني أنك تنظف بشكل أفضل. كما يمكن أن يزيد الشعور بالغثيان، خاصة عند الأشخاص المعرضين للإصابة.

بالإضافة إلى ما سبق، يجب ألا نخلط الماء مع معجون الأسنان. لأن ذلك سيقلل من تأثيره في التنظيف.

  1. استخدام أسلوب التنظيف الخاطئ بالفرشاة

ثبت أن الحركات الأفقية أو الدائرية ليست الطريقة الأكثر فعالية لإزالة البلاك من الأسنان. لذلك، فإن تقنيات التنظيف العمودي بطرق مختلفة فعالة للغاية وسهلة التطبيق وغير ضارة.

  1. نظف أسنانك بعد الأكل مباشرة

سيؤدي ذلك إلى زيادة الشعور بحساسية الأسنان عند تناول الأطعمة أو المشروبات شديدة الحموضة. في هذه الحالات، يوصى بالانتظار حوالي 30 دقيقة قبل تنظيف الأسنان بالفرشاة حتى يكون للعاب تأثير توسيد.

  1. نسيان تنظيف لسانك

توجد على سطح اللسان بقايا طعام وبكتيريا. ناهيك أن عدم تنظيف اللسان هو السبب الرئيسي لرائحة الفم الكريهة.

  1. التفكير في أن تنظيف الأسنان وحده “كافٍ”

هذا هو أكثر الأخطاء شيوعًا. بغض النظر عن مدى جودة تنظيف أسناننا، يمكننا فقط الوصول إلى 60 في المائة من سطح الأسنان.

بغض النظر عن عمرك وخصائص أسنانك، من الضروري دعم التنظيف بالفرشاة ببعض طرق التنظيف بين الأسنان. إما بالفُرشاة بين الأسنان (إذا كانت هناك مساحات مفتوحة) أو خيط تنظيف الأسنان (إذا كانت المساحات مغلقة).

 المصدر: (لا فيدا لوثيدا – ترجمة وتحرير وطن)

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث