السبت, يناير 28, 2023
الرئيسيةالهدهدالمونيتور: مصر تحاول استغلال موقف سلطنة عمان للدفع بعودة سوريا للجامعة العربية

المونيتور: مصر تحاول استغلال موقف سلطنة عمان للدفع بعودة سوريا للجامعة العربية

- Advertisement -

وطن – قال موقع “المونيتور” الأمريكي، أن وزير الخارجية المصري سامح شكري استغل زيارته لسلطنة عمان للتحدث عن جهود مصر المستمرة للتواصل مع الدول العربية لتسهيل عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية.

وأوضح الموقع أن مصر اختارت إطلاق مبادرتها من سلطنة عمان لأنها من أبرز دول الخليج التي تتمتع بعلاقات وثيقة مع الحكومة السورية. وفي تموز / يوليو 2021 ، قال البوسعيدي لصحيفة الشرق الأوسط السعودية ، إن بلاده تؤيد عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية.

وقال الموقع أنه في 31 مايو 2021 ، كان السلطان العماني هيثم بن طارق أول زعيم خليجي. يهنئ الرئيس السوري بشار الأسد على إعادة انتخابه رئيسًا لسوريا.

العلاقات العمانية السورية

وأشار إلى أن العلاقات العمانية السورية لم تتوقف على التصريحات فقط. حيث كانت سلطنة عمان الدولة العربية والخليجية الأولى التي زارها وزير الخارجية السوري فيصل المقداد بعد توليه منصبه في آذار / مارس 2021. وقال المقداد خلال زيارته: “وقفت عمان إلى جانب سوريا في حربها على الإرهاب والتطرف منذ اليوم الأول. كل السوريين يحترمون ويقدرون هذا الموقف العماني“.

وفي أكتوبر 2015، قام وزير الخارجية العماني آنذاك يوسف بن علوي بزيارة رائعة إلى سوريا على الرغم من العلاقات الخليجية السورية المتوترة في ذلك الوقت، كما أنه في أيار 2019. أجرى علوي محادثات مع الأسد في دمشق.

ولم تقطع عمان علاقاتها الدبلوماسية مع سوريا بعد حرب 2011 كما فعل عدد من الدول العربية والخليجية، مع تخفيضها بالفعل تمثيلها الدبلوماسي في سوريا في عام 2012. ولكن في أكتوبر 2020، عينت عمان سفيرا لها في سوريا، لتصبح أول دولة خليجية عربية تعيد العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع دمشق.

دور مصر

- Advertisement -

وكشف الموقع أن مصر تحاول استغلال الموقف العماني. لإقناع دول الخليج بإعادة قبول سوريا في جامعة الدول العربية. وخاصة السعودية.

وأشار الموقع إلى تصريحات المندوب الدائم للسعودية لدى الأمم المتحدة، عبد الله المعلمي، في أيلول / سبتمبر 2021. التي شدد فيها على أن “المملكة تطالب سوريا بالتخلص من سيطرة الأطراف الأجنبية. حتى تعود إلى بيئتها العربية وجامعة الدول العربية”.

ودفع هذا الموقف السعودي نائب وزير الخارجية السوري بشار الجعفري لمهاجمة السعودية في كانون الأول (ديسمبر) 2021 قائلاً: “السعودية لا تزال تنفذ أجندة غير عربية لأن السياسة السعودية لا تزال تعتمد على الأجندة الغربية”.

بينما أوضح الموقع أن مصر حاولت مرة أخرى توحيد الموقف العربي عندما زار الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون القاهرة والتقى بنظيره المصري عبد الفتاح السيسي في 25 يناير. مشيرا إلى ما ذكرته صحيفة البلد الموالية للحكومة أن زيارة تبون للقاهرة تثبت أن “هناك تعاون مصري جزائري من أجل عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية”. موضحا أن الجزائر تتفق مع رغبة مصر في مشاركة سوريا في القمة العربية المقرر عقدها في مارس المقبل.

في حين نقل الموقع عن سمير غطاس ، رئيس منتدى الشرق الأوسط للدراسات السياسية والاستراتيجية. قوله: “لطالما سعت مصر إلى عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية. لا سيما بعد تولي السيسي منصبه وتحسّنت العلاقات المصرية السورية بشكل ملحوظ”.

وأضاف غطاس: “عمان كانت الدولة الخليجية الأولى التي أعادت العلاقات مع النظام السوري، تليها الإمارات. لذا فإن الموقف الخليجي تجاه سوريا يتغير تدريجياً”. مضيفاً أنه “يصعب على هذه المبادرة تغيير الموقف السعودي المتشدد. وسط مخاوف الأخير من تنامي النفوذ الإيراني في دمشق”.

(المصدر: المونيتور – ترجمة وطن)

شيراز ماضي
شيراز ماضي
صحفية فلسطينية، درست اللغة العربية والصحافة في جامعة بيت لحم، مهتمة بالشأن الفلسطيني بشكل خاص، والعربي بشكل عام، حصلت على العديد من الدورات في الصحافة الاستقصائية والدعم والمناصرة والتغطية الصحفية الميدانية والسلامة المهنية وإدارة صفحات التواصل الاجتماعي وغيرها. لدي معرفة وخبرة جيدة في التصوير الصحفي والمونتاج وتعديل الصور. وعملت كمراسلة ومعدة تقارير لدى موقع شبكة قدس الإخبارية وموقع دنيا الوطن، ومحررة في راديو بيت لحم 2000، وأخيرا التحقت بفريق موقع (وطن) بداية عام 2022، كمحررة وناشرة للأخبار بالأقسام السياسية والمنوعة.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث