الإثنين, مايو 16, 2022
الرئيسيةالهدهدعباس النوري يثير الجدل: أصوات بعض المؤذنين منفّرة! (فيديو)

عباس النوري يثير الجدل: أصوات بعض المؤذنين منفّرة! (فيديو)

وطن – أثار الفنان السوري المعروف عباس النوري جدلاً واسعاً، بانتقاده أصوات بعض المؤذنين ووصفها بأنّها منفّرة .

وخلال لقاء مع إذاعة “المدينة إف إم” الموالية للنظام السوري، قال عباس النوري: “بعد 1400 سنة لم نستطع الاتفاق على أذان”. قبل أن يوجه الموضوع لانتقاد بعض المؤذنين الذين أصواتهم منفّرة.

وفي شأنٍ آخر، سخر عباس النوري بقوله: “المواطن صارلو من عام 1963 عم يسمع عن تحرير فلسطين والصلاة بالقدس. فيما بات مستوى الدخل بالمناطق الفلسطينية المحتلة عشرة أضعاف ما هو عليه الحال في سوريا”.

وأضاف: على صعيد الحريات هناك فروقات شاسعة بين سوريا وباقي الدول العربية. مؤكداً أن سوريا متأخرة على صعيد الحريات حتى عن دول الخليج.

وقال إن الدولة لم تكن يوماً على حق وأنها لاتريد أن تشغل نفسها بالتفكير ولم تعترف يوماً أنها ارتكبت أخطاء.

“كيف تصل الخيانات إلى مستويات عالية”

وفي إشارة إلى نهب رفعت الأسد لسوريا قبل فراره إلى فرنسا عام 1984 بضوء أخضر من شقيقه حافظ، قال النوري ” في ناس أخدت كل ما في البنك المركزي ومشيت والعالم ساكت علماً أنو عندنا محامين ورجال قانون ومحد استرجى يرفع دعوى”. متسائلاً: “كيف تصل الخيانات إلى مستويات عالية”.

وسخر النوري من نظام البعث مؤكدا أن الدولة (نظام أسد) استولت على مفاصل صنع القرار على كافة الصعد الإعلامية والثقافية والتجارية وغيرها.

(المصدر: orient)

 

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث