الأربعاء, مايو 18, 2022
الرئيسيةالهدهدحماس بعد 16 عام من فوزها في التشريعي: العالم الغربي ما زال...

حماس بعد 16 عام من فوزها في التشريعي: العالم الغربي ما زال ينقلب على خيار الشعب الفلسطيني

وطن – قال القيادي في حركة حماس حسين أبو كويك إنه بعد مرور 16 عاما على آخر انتخابات تشريعية فلسطينية، وفوز حركته فيها، فإن العالم الغربي لم يدعم خيار الديموقراطية الفلسطينية. لانه يخشى أن تفوز حماس مرة أخرى فيها.

وأكد أبو كويك في حديثه لـ وطن أن حماس تؤمن بالخيار الديمقراطي على مستوى الحركة وعلى مستوى الشعب الفلسطيني. وتؤمن أن من حق هذا الشعب أن يختار ممثليه ومن يدير شؤونه بحرية، لذلك كانت مشاركة الحركة في انتخابات 2006.

انقلاب على الشرعية

ويرى أبو كويك أنه حصل انقلاب على حماس بعد فوزها في آخر انتخابات جرت عام 2006، وكان هذا الانقلاب من قبل حركة فتح ودعمته اسرائيل وامريكا. وشُدد الحصار على قطاع غزة. وشن الاحتلال أربعة حروب على الشعب الفلسطيني في غزة بسبب خياره الديمقراطي.

وأشار أبو كويك إلى أن العالم الغربي تنكر لخيار الفلسطينيين. رغم أن كل القرارات والشرائع الدولية تدعو إلى احترام حق الشعوب في تقرير مصيرها. ولكن هذا الأمر لم ينسحب على الشعب الفلسطيني.

ويعتقد أبو كويك كما قال لـ وطن أنه بعد مرور 16 عاما على آخر انتخابات تشريعية فلسطينية، فإن ذلك عمق الانقسام الداخلي. وذلك من خلال مساندة اسرائيل وأمريكيا لحركة فتح التي تفردت في حكم الضفة الغربية، وحاربت مع الأجهزة الأمنية الفلسطينية، كل مظاهر تواجد حماس فيها. وآخر ذلك مجابهة استقبال الأسرى المحررين ومطاردة رايات الحركة.

تعطش للديموقراطية

وبالرغم من كل ذلك وقبل قرابة عام اتخذت الحركة قرارا بوجوب تجديد الشرعية الفلسطينية من خلال المشاركة مرة أخرى في انتخابات تشريعية ومجلس وطني وتجديد منظمة التحرير الفلسطينية. وأعلنت عن مرشيحها لهذه الانتخابات.

ومما يدل على أن الشعب الفلسطيني كان متعطشا لخيار الانتخابات، وفق أبو كويك، فإن 96% من الفلسطينيين جددوا بياناتهم، وترشحت 36 قائمة لهذه الانتخابات، التي تم الغاؤها في اللحظات الأخيرة بعد ما قال أبو كويك، إنه تقارير دولية أشارت إلى خسارة فتح الواضحة في هذه الانتخابات، واحتمالية كبيرة لفوز حماس فيها.

وهذا أحبط مرة أخرى خيار الشعب الفلسطيني الذي من الممكن أن يتكرر مرة أخرى. وذلك من خلال تحقيق تطلعاته بالحرية والاستقلال. وإنهاء الاحتلال ومحاربة الفساد وسوء الإدارة الداخلية .

رفض لانتخابات مجتزأة

وعن الانتخابات المحلية التي جرت مؤخرا في الضفة الغربية ورفضت حماس أن تجريها في قطاع غزة، قال أبو كويك، إن حماس رفضت الانتخابات بشكل مجتزأ. معتقدة أن ذلك لن يغير من الواقع شيئا، وهي انتخابات محض كذب لإظهار وكأن الشعب الفلسطيني يختار ممثليه.

ولكن، وفق أبو كويك، فإن الحقيقة أن الخيار الأهم للشعب الفلسطيني الذي يغير حاله هو انتخابات المجلس التشرييعي والمجلس الوطني وإحداث شراكة فلسطينية داخلية. تستطيع إجبار العالم أجمع أن ينفذ قراراته التي أعلنها في دعم الشعب الفلسطيني.

لذلك تدعو حماس، حسب أبو كويك، إلى أن يحترم العالم الإنسان الفلسطيني وأن يصون دمه. ويضغط على المحتل أن ينهي احتلاله لهذه الأرض الطاهرة، وأن يساعد الشعب الفلسطيني في الوصول إلى حريته. خاصة أن العالم الغربي خاصة يتغنى بالحرية والديمقراطية.

(المصدر: خاص وطن)

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث