الإثنين, مايو 16, 2022
الرئيسيةحياتناأكثر الأساطير شيوعًا حول فيروس كورونا التي يجب ألا تصدقها

أكثر الأساطير شيوعًا حول فيروس كورونا التي يجب ألا تصدقها

وطن – انتشر فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم في غضون أشهر قليلة، مما أدى إلى مرض الملايين وقتل الآلاف من الأشخاص حول العالم. وبحسب مجلة “فيدا سانا” الإسبانية، بنفس السرعة التي انتشر بها الفيروس في العالم، انتشرت أكاذيب حول عدوى الفيروس وعلاجه.

فيما يلي نقلت “وطن”، عن المجلة بعضا من الأساطير التي ينبغي عليك ألا تصدّقها حول فيروس كورونا.

سيؤدي الطقس الأكثر دفئًا إلى إبطاء انتشار الفيروس

يعتقد البعض من الناس أن فصل الصيف، يمكن أن ينهي الفيروس، لكن خبراء الصحة العامة يحذرون من أن الأمر قد لا يكون كذلك.

لا يصاب الشباب بعدوى بفيروس كورونا

في حين أن كبار السن والأشخاص، الذين يعانون من حالات صحية مزمنة مثل أمراض القلب والكلى والرئة ومرض السكري معرضون لخطر أكبر من الأشخاص الأصغر سنًا والأكثر صحة للإصابة بأمراض خطيرة من كوفيد-19، إلا أن العديد من الشباب يقبعون في المستشفيات لتلقي العلاج بسبب ثبوت إصابتهم بكوفيد-19.

التباعد الاجتماعي ليس ضروريًا إذا كنت مصابًا بالفعل

وفقًا للخبراء، حتى إذا أثبتت إصابتك بفيروس كورونا سابقًا، فلا يزال يتعين عليك اتخاذ نفس الاحتياطات مثل أي شخص آخر. هذا لأننا لا نعرف على وجه اليقين ما إذا كانت العدوى السابقة توفر مناعة طويلة الأمد.

إذا لم تكن تعاني من الحمى والسعال وضيق التنفس، فأنت لا تعاني من كوفيد-19.

في حين أن الحمى والسعال وضيق التنفس هي أحد أعراض كوفيد-19، إلا أنها ليست العلامات التحذيرية الوحيدة للعدوى.

يمكن أن تنتقل إليك العدوى من حيوانك الأليف

وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، لا توجد بيانات تشير إلى أن البشر يلتقطون عدوى كوفيد-19 من حيواناتهم الأليفة أو أن الحيوانات هي عامل رئيسي في انتشار المرض.

يؤدي الإيبوبروفين إلى تفاقم مرض كوفيد -19

الحمى وآلام العضلات من الأعراض الشائعة لـفيروس كورونا، ومع عدم وجود علاج معتمد رسميًا، يُنصح الأشخاص الذين يعانون من حالات خفيفة من المرض بتناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية لتخفيف الأعراض التي تزعجهم.

من الخطر الخروج أثناء الوباء

بشكل عام، يوصي الخبراء بالبقاء في المنزل قدر الإمكان للحد من خطر الإصابة بعدوى فيروس كورونا، لكن هذا لا يعني أنه لا يمكنك الاعتناء بحديقتك أو الذهاب في نزهة في الحي للحصول على بعض الهواء النقي وممارسة الرياضة. عليك فقط التأكد من اتخاذ الاحتياطات اللازمة!.

وإذا كنت تريد البقاء بصحة جيدة، يُنصح تجنب الذهاب إلى المستشفى بأي ثمن.

(المصدر: فيدا سانا – ترجمة وطن)

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث