الإثنين, مايو 16, 2022
الرئيسيةالهدهدمصادر تكشف الأسباب الحقيقية وراء إستقالة رئيسة الديوان الرئاسي التونسي 

مصادر تكشف الأسباب الحقيقية وراء إستقالة رئيسة الديوان الرئاسي التونسي 

وطن – في خطوة غير متوقعة وتعكس حالة الاضطراب الذي يعيشه القصر الرئاسي في تونس، أعلنت رئيسة الديوان الرئاسي نادية عكاشة المثيرة للجدل، استقالتها من منصبها. مرجعة قرارها لوجود اختلافات جوهرية في وجهات النظر.

وقالت “عكاشة” في تدوينة لها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “قرّرت اليوم تقديم استقالتي لرئيس الجمهورية من منصب مديرة الديوان الرئاسي بعد سنتين من العمل”.

وأضافت: “لقد كان لي شرف العمل من أجل المصلحة العليا للوطن من موقعي. بما توفّر لدي من جهد إلى جانب رئيس الجمهورية. لكنني اليوم، وأمام وجود اختلافات جوهرية في وجهات النظر المتعلّقة بهذه المصلحة الفضلى. أرى من واجبي الانسحاب من منصبي مديرة للديوان الرئاسي، متمنية التوفيق للجميع وداعية الله أن يحمي هذا الوطن من كل سوء”.

صراع مع مؤسسة الجيش

وتعلقا على الاستقالة، أكدت مصادر أن استقالة نادية عكاشة جاءت بسبب صراع مع مؤسسة الجيش التي ضغطت باتجاه مغادرتها للقصر الرئاسي.

وبحسب نفس المصدر الذي تحدث لموقع “عربي21″، فإن رئيس أركان الجيش محمد الغول رفض طلب عكاشة باعتقال رئيس البرلمان راشد الغنوشي. ما دفع لاحقا المؤسسة العسكرية إلى الضغط نحو استقالة عكاشة. رفضا للزج به في الصراعات السياسية.

وكشفت المصادر أيضا، أن “الغول” طلب من الرئيس سعيّد إيجاد حل للأزمة السياسية دون أن يكون هناك خاسر من العملية. داعيا إياه إلى الاستعانة برجال دولة سابقين.

وقالت المصادر أن الرئيس التونسي سعيّد ما زال يحاول إقناع مديرة ديوانه بالتراجع عن استقالتها. محاولا لعب دور الوساطة بينها وبين الجيش.

وبحسب المصادر، فإنه من المنتظر أن يغادر وزير الداخلية توفيق شرف الدين منصبه بالاستقالة أو بالإقالة. بسبب الخلافات القائمة مع الجيش.

من جانبه، أوضح الكاتب السياسي عادل زروق، أن “عكاشة” لازمت الرئيس التونسي طيلة فترة عملها خلال عامين. وأزاحت كل من يمكن أن يمثل رأيًا آخر في القصر الرئاسي”.

وأضاف في حديث إلى تلفزيون “العربي”، أن ما تقصده عكاشة بالخلافات الجوهرية في منشورها. جاء نتيجة لأصوات أخرى خرجت في قصر قرطاج. لا سيما من قبل وزير الداخلية ورئيسة الحكومة. مما أدى إلى نوع من التجاذبات السياسية في القصر.

وأكد زروق صحة رسالة عكاشة على وسائل التواصل. مشيرًا إلى أن هناك من تحدث عن استقالتها قبل دقائق من منشورها على فيسبوك، مضيفًا أن الاستقالة جاءت على عجل.

كما عبر عن عدم اعتقاده أن تؤثر استقالة عكاشة على تغير من تعاطي الرئيس مع أزمة البلاد فيما يتعلق بالحوار. لأن قيس سعيّد حسب تعبيره، “قطع طريقًا نحو الطريق المسدود باتجاه الحوار. وهو دائمًا ما يختار حوارًا على مقاسه ليكون في الاتجاه الذي يريده”.

من هي نادية عكاشة؟

يشار إلى أن “عكاشة” وهي أستاذة مساعدة بكلية الحقوق والعلوم السياسية في جامعة “المنار” في العاصمة التونسية كانت واحدة من المرشّحين المحتملين لرئاسة الحكومة العام الماضي. قبل أن يختار الرئيس سعيّد نجلاء بودن لتُصبح أول امرأة تتولّى رئاسة الوزراء في تونس.

ومنذ أكتوبر/ تشرين الأول 2019 تتولى عكاشة منصب مستشارة أولى لدى رئيس الجمهورية مكلَّفة بالشؤون القانونية. ثمّ تولّت منصب مديرة الديوان الرئاسي لسعيد منذ 28 يناير/ كانون الثاني 2020 خلفًا لطارق بالطيب.

ونادية عكاشة، هي أستاذة القانون العام. وأستاذة مساعدة بكلية الحقوق والعلوم السياسية في جامعة “المنار” في العاصمة التونسية.

وكانت مجلة “جون أفريك” الفرنسية، قد نشرت تقريرا في يوليو/ تموز الماضي، قالت فيه أن عكاشة تتحكم “بكل شيء في قصر قرطاج، حيث لا يحصل شيء من دون علمها”. كما أنها “أقصت كل الشخصيات التي كانت حجر عثرة في طريقها”. في إشارة إلى استقالة مستشار الأمن القومي الجنرال محمد الصالح الحامدي الذي انزعج من استبعاده عن بعض الاجتماعات وعدم القدرة على التواصل مع الرئيس.

وكانت “عربي21” قد انفردت في وقت سابق بنشر خبر يتعلق بوجود صراع بين شق رئيسة الديوان الرئاسي نادية عكاشة والمستشار الأمني خالد اليحياوي من جهة وشق وزير الداخلية توفيق شرف الدين وزوجة الرئيس وشقيقه من جهة أخرى. وكلا الطرفين يكيد للآخر ونقطة التوازن مدى تأثير كل من الجهتين على الرئيس التونسي.

وأثار هذا الانقسام صراعا في أروقة قصر قرطاج منذ تولي رئيس الجمهورية قيس سعيّد المنصب نهاية عام 2019. لكن هذا الصراع على النفوذ نما في الأسابيع التي سبقت تشكيل الحكومة الجديدة، في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي. حيث طُرحت أسماء توفيق شرف الدين ونادية عكاشة بقوة لقيادة الحكومة الجديدة. ليختار قيس سعيد في النهاية الحفاظ على توازن القوى من خلال تعيين نجلاء بودن، وهي أكاديمية لا تتمتع بمكانة سياسية. مع تعويض اليحياوي بشرف الدين في وزارة الداخلية.

(المصدر: فيسبوك – وطن)

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث