الرئيسيةالهدهدبيل جيتس يحذر من أوبئة أسوأ من جائحة كورونا

بيل جيتس يحذر من أوبئة أسوأ من جائحة كورونا

- Advertisement -

وطن – نشر موقع “interestingengineering” الأمريكي تحذيرا أطلقه مؤسس شركة “مايكروسوفت” الملياردير بيل جيتس مفاده أن الأوبئة القادمة قد تكون أسوأ بكثير من جائحة كورونا.

بيل جيتس، الذي سبق له أن حذرنا قبل خمس سنوات من وقوع جائحة بالفعل، قال إن الأوبئة المستقبلية قد تكون أسوأ بكثير من جائحة كورونا وصرّح جيتس بذلك في الوقت الذي تبرعت فيه مؤسسته الخيرية بمبلغ قدره 150 مليون دولار. لمؤسسة تحالف ابتكارات التأهب الوبائي (CEPI) لتقديم اللقاحات للبلدان النامية ومنع الأوبئة في المستقبل.

متحور أوميكرون

تجتاح العالم مرة أخرى موجة من الإصابات بفيروس كورونا كما أن أنظمة الرعاية الصحية تعاني من ضغط كبير وهائل. ويُعتقد أن العامل المسبب لهذه العدوى المتحور أوميكرون الذي تم التعرف عليه لأول مرة في بوتسوانا. وهي دولة سجلت تغطية تطعيم منخفضة بنسبة 24 في المائة حتى الآن، وفقًا لبيانات رويترز.

تأسست “CEPI” قبل خمس سنوات، بعد ظهور فيروس الإيبولا وهي مؤسسة تقود جهودا لتوفير اللقاحات للدول النامية في العالم. في الوقت الذي تم فيه تطوير لقاحات على غرار مودرنا وأسترازينيكا بوتيرة متسارعة وساعدت في إنقاذ العديد من الأرواح. أعرب غيتس عن استيائه لحقيقة أن لقاحات فيروس كورونا لم تصل إلى البلدان النامية. بالكميات المرغوبة وبالسرعة المطلوبة مقارنة بالبلدان المتقدمة.

التوقي من الأوبئة القادمة

تحاول مؤسسة ” CEPI” في الوقت الحالي جمع 3.5 مليار دولار لضمان إمكانية نشر لقاح للوباء المحتمل في غضون 100 يوم. وهي مسألة ظل غيتس يتحدث عنها باستمرار لضمان استعدادنا لمقاومة الوباء القادم. ومن خلال منظمته الخيرية مؤسسة بيل وميليندا جيتس، تبرع غيتس بمبلغ قدره 150 مليون دولار.

كما قالت مؤسسة وِلكوم ترست “Wellcome Trust” الخيرية، إلى جانب مؤسسة ” CEPI”. أن الدول المتقدمة بحاجة إلى تجميع المزيد من الأموال لزيادة وتيرة وحجم الاستجابة لوباء مستقبلي يمكن أن يكون أسوأ بكثير من حيث الوفيات مقارنة بوباء كورونا.

في الشهر الماضي، قال جيتس أيضًا إنه يتوقع أن يكون متغير أوميكرون أسوأ مرحلة من الوباء. ومع اللقاحات والأدوية التي تم تطويرها حتى الآن، يتوقع أن يتم علاج كورونا مثل الأنفلونزا في وقت لاحق من هذا العام.

(المصدر: interestingengineering – ترجمة وطن)

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث