الرئيسيةتقاريردبي وأبوظبي تحت نار الحوثي .. استهداف جديد يشلّ حركة الطيران وتهديد...

دبي وأبوظبي تحت نار الحوثي .. استهداف جديد يشلّ حركة الطيران وتهديد بالمزيد

وطن – في تصعيد جديد وتنفيذا لتهديداتها السابقة، أعلن الحوثييون استهداف مواقع حيوية وهامة في دبي بعدد كبير من الطائرات المسيرة، وكذلك استهداف قاعدة الظفرة الجوية في أبوظبي وأهداف حساسة أخرى، تزامناً واستهداف قواعد عسكرية في العمق السعودي في منطقة “شرورة”.

جاء ذلك بحسب المتحدث العسكري باسم الحوثيين، الذي أكد على جاهزية الجماعة لتوسيع عملياتها في المرحلة القادمة.

بينما نصح المتحدث، الشركات الأجنبية في الإمارات بمغادرتها لأنها أصبحت دولة غير آمنة.وفق تعبيره

اقرأ أيضاً: القيادة الوسطى الأمريكية: قواتنا في قاعدة الظفرة اختبأت بسبب هجوم الحوثي على أبوظبي

وتداول الناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر على ما يبدو صاروخا باليستيا في أجواء العاصمة الإماراتية أبوظبي.

كما نشر الناشطون مقطع آخر تم التقاطه فجر اليوم، الاثنين، يظهر محاولة الدفاعات الجوية الإماراتية وهي تتصدى للهجوم في محيط منطقة الشهامة بالعاصمة أبوظبي. حيث انطلقت العديد من الصواريخ الدفاعية في محاولة لإسقاط الأهداف المعادية.

توقف حركة الطيران في مطار أبوظبي

وتزامنا مع الهجوم، توقفت حركة الطيران في مطار أبوظبي، حيث شهدت الأجواء ازدحاما في الطائرات التي لم تستطع الهبوط في مطاري أبوظبي والعين.

كما تم تداول فيديو آخر، يظهر فشل الدفاعات الجوية الإمارتية في التصدي لأحد الصواريخ، ليسقط على الهدف بشكل مباشر. فيما أفادت أنباء بأن إمارة دبي أعلنت حالة النفير تحسبا لهجوم حوثي مماثل.

وزارة الدفاع الإماراتية

من جانبها، أعلنت وزارة الدفاع الإماراتية عن اعتراض وتدمير دفاعها الجوي صاروخين باليستيين أطلقتهما جماعة الحوثي تجاه الدولة.

اقرأ أيضا: لماذا لا يمكن الدفاع عن أبوظبي ودبي ضد الطائرات المسيرة والصواريخ بالأنظمة الحاليّة؟!

وأكدت أنه لم ينجم عن الهجوم أية خسائر بشرية. حيث سقطت بقايا الصواريخ الباليستية التي تم اعتراضها وتدميرها في مناطق متفرقة حول إمارة أبوظبي.

كما أكدت الوزارة في بيان لها نشرته وكالة الانباء الرسمية “وام”، أنها على أهبة الاستعداد والجاهزية للتعامل مع أية تهديدات، وأنها تتخذ كافة الإجراءات اللازمة لحماية الدولة من كافة الاعتداءات.

الدفاعات الجوية تدمر صاروخاً اطلق باتجاه الظهران 

وفي السياق، أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية أن الدفاعات الجوية دمرت صاروخا باليستيا أطلقه الحوثيون باتجاه محافظة ظهران الجنوب.

وأفاد التحالف بسقوط شظايا الصاروخ المعترض على المنطقة الصناعية في ظهران الجنوب. وسط تقارير أولية تفيد بوقوع خسائر مادية في بعض الورش والمركبات المدنية.

وأضاف التحالف أن قواته دمرت منصة إطلاق صواريخ باليستية في محافظة الجوف باليمن، منوها بأن المنصة استخدمت فجر اليوم الاثنين في إطلاق صواريخ باليستية.

وكان بيان للتحالف قد أعلن مساء الاحد أن مقيمين اثنين -بنغاليا وسودانيا- أصيبا بجروح جراء سقوط صاروخ باليستي على المنطقة الصناعية في جازان. وهو ثالث هجوم بصاروخ باليستي تتعرض له المنطقة الصناعية ويستهدف فيه مدنيون.

وأظهرت صور نشرتها منصات إعلامية سعودية الأضرار التي سببها هذا الهجوم في المنشآت بالمنطقة، حيث أفاد التحالف بأن القصف تسبب بأضرار مادية لورش ومركبات مدنية.

واعتبر التحالف أن استهداف جازان متعمد وممنهج لتهديد حياة المواطنين والمقيمين، وأن “الاستجابة الفورية للتهديد تحتم التعامل بحزم مع هذا الاعتداء الآثم والوحشي”.

كما أعلن التحالف اعتراض وتدمير طائرتين مسيرتين انطلقتا من محافظة الجوف اليمنية، وذلك ضمن عملية عسكرية ضد المواقع الحوثية قال إنه بدأها ردا على التهديدات.

وتبنى الحوثيون، الأسبوع الماضي، هجوماً على أبوظبي قتل فيه ثلاثة أشخاص. مشيرين إلى أنهم استخدموا فيه صواريخ وطائرات مسيّرة، كما هددوا بتنفيذ هجمات أخرى داعين المدنيين إلى الابتعاد عن “المنشآت الحيوية”.

(المصدر: وطن – متابعات)

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث