الإثنين, مايو 16, 2022
الرئيسيةحياتناأسرار جزيرة القيامة .. من أكثر الأماكن غموضًا على وجه الأرض وتماثيلُها...

أسرار جزيرة القيامة .. من أكثر الأماكن غموضًا على وجه الأرض وتماثيلُها حيّرت علماء الآثار

وطن – سلطت صحيفة “أوك دياريو” الإسبانية في تقريرٍ لها، الضوء على جزيرة إيستر أو (جزيرة الفصح / القيامة)، التي تعد واحدة من أكثر الأماكن غموضًا وجمالًا على وجه الأرض.

تقع الجزيرة في وسط المحيط الهادئ، في تشيلي يبلغ عدد سكانها 7750 نسمة وتبلغ مساحتها ما يزيد قليلاً عن 163.6 كيلومتر مربع.

اقرأ أيضاً: اكتشاف مدينة رومانية قديمة عمرها أكثر من 2000 عام بها مجوهرات ثمينة (صور)

في هذه الجزيرة، تقف تماثيل جزيرة الفصح أو جزيرة القيامة، المتراصة، صامدة منذ أكثر من 1000 عام. وحيّرت علماء الآثار منذ زمن بعيد، محاولين فهم أصلها والغرض من إنشائها.

تاريخها

على الرغم من عدم وجود دليل واضح على تاريخها أو من أنشأ تماثيلها الصخرية العملاقة، إلا أن النظرية الأكثر قبولًا حول أصل جزيرة إيستر هي أن البولينيزيين وصلوا هناك بين 600 و 800 بعد الميلاد.

ويوجد أكثر من 1000 تمثال رأسي صخري في جميع أنحاء جزيرة Rapa Nui الواقعة في تشيلي، والتي يعتقد أنها َنحتت بواسطة الحضارة البولينيزية، وفقا لما ترجمته “وطن”.

بعد ذلك، لم تكن أي حضارة أخرى على علم بوجود الجزيرة حتى النصف الثاني من القرن الثامن عشر.

كما يذكر أنه بوصول المستكشف الدانمركي جاكوب روجيفن إلى جزيرة إيستر في عام 1772. أطلق هذا الإسم على الجزيرة لأن يوم وصوله تزامن مع يوم عيد الفصح.

اقرأ ايضاً: تقرير لـ”CNN” عن أكبر أسرار الشرق الأوسط الغامضة في سلطنة عمان

وبحسب الصحيفة، سيطرت حكومة شيلي على الجزيرة، في عام 1888. وفي نهاية القرن التاسع عشر، لم يكن هناك سوى بضع مئات من السكان، وأحفادهم هم أولئك الذين يعيشون في الجزيرة اليوم.

اسم الجزيرة

الاسم التقليدي للجزيرة هو رابا نوي (Rapanui)، ويعني “الجزيرة الكبيرة” بلغة الملاحين الهايتيين الذين وصلوا إلى الجزيرة في أواخر القرن التاسع عشر.

الغموض

لماذا تعتبر جزيرة إيستر مكانًا غامضًا، لأنه مكان منعزل إلى حد كبير.

أقرب الأراضي المأهولة بالسكان إلى جزيرة رابا نوي، هي جزر بيتكيرن، وهي على بعد 2500 كيلومتر إلى الغرب.

أما في تشيلي، هناك شركة طيران واحدة فقط تربط سانتياغو دي تشيلي وجزيرة إيستر، ومدة السفر التقريبية خمس ساعات.

هانجا روا

من المثير للغرابة أن للجزيرة مدينة واحدة وهي هانجا روا، كما أنها عاصمة جزيرة إيستر.

يعيش فيه 87 بالمئة من السكان، كما أن النشاط الاقتصادي الرئيسي قائم على السياحة.

التماثيل الضخمة في الجزيرة

بلا شك، فإن عامل الجذب الرئيسي لجزيرة إيستر هو تماثيل مواي، هناك أكثر من 900 مواي ومنصة احتفالية (Ahu) على طول الساحل.

في لغة Rapanui، يُطلق على Moai اسم Moai Aringa Ora، مواي أرينغا أورا، والتي تترجم على أنها “الوجه الحي للأسلاف”. فضلا عن ذلك فهذه التماثيل الصخرية، تعتبر أكبر متحف مفتوح في العالم.

تاباتي

يعد Tapati Rapa Nui أهم مهرجان على مدار العام في جزيرة إيستر. يتم الاحتفال به كل عام خلال الأسبوعين الأول من شهر فبراير وهو تكريم لعادات الأجداد في Rapanui.

(المصدر:صحيفة “أوك دياريو” الإسبانية /ترجمة خاصّة)

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث