الرئيسيةحياتنانصائح لمرضى السكري للاعتناء بصحتهم في الشتاء

نصائح لمرضى السكري للاعتناء بصحتهم في الشتاء

- Advertisement -

وطن – نقلا عن أميت جوبتا، مدير مركز رعاية مرضى السكري في الهند، قال موقع “نوتيثياس ديل موندو“، إن موجات الوباء المتكررة أدت إلى تحويل كافة الموارد الصحية إلى مواجهة تحد كوفيد-19. ما أدى إلى إهمال أمراض أخرى مهمة مثل مرض السكري، الذي يؤثر وفقًا لتقرير الاتحاد الدولي للسكري على أكثر من 537 مليون بالغ في جميع أنحاء العالم. و بقطع النظر عن كوفيد-19، فإن أشخاص آخرين يتبعون نمط حياة غير صحي، أثر بشكل سيء على حياتهم.

وأضاف الخبير وفقا لما ترجمته “وطن”، أن الهند على وشك أن تصبح عاصمة مرض السكري في العالم. حيث تضم أكثر من 74 مليون مريض بالسكري. كما يشير المسح الوطني لـ”صحة الأسرة -5″ إلى أن 17.1 في المائة من السكان الهنود البالغين يعانون من ارتفاع مستويات السكر في الدم ويحتاجون إلى دواء للسيطرة عليه.

ووفقا لأميت الخبير في مرض السكري، “إن تفشي المرض غير الساري هو أحد أمراض نمط الحياة. حيث يرتفع مستوى الجلوكوز في الدم في جسم الإنسان بسبب عدم قدرته على إنتاج أو استخدام الأنسولين بشكل صحيح “.

وبغض النظر عن الجائحة، ينبغي على مرضى السكري توخي الحذر الشديد في فصل الشتاء.

التحديات الشائعة التي يواجهها مرضى السكري خلال فصل الشتاء

مع انخفاض درجة الحرارة تميل مستويات الجلوكوز في الدم (HbA1C، أي متوسط ​​مستويات السكر في الدم لمدة ثلاثة أشهر ومستويات السكر في الدم العشوائية) إلى الارتفاع في أشهر الشتاء. يزداد تناول الأطعمة عالية الكربوهيدرات والسكر. خلال فصل الشتاء، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم.

اقرأ أيضا: دراسة تكشف كيف يؤثر السكري على العلاقة الحميمة ويؤدي إلى ضعف الإنتصاب؟

ووفقا للخبير، “في الحقيقة، من الصعب ممارسة التمارين صباحا في الشتاء البارد، لكن يمكن أن يؤدي اتباع نمط حياة خامل مع نشاط بدني محدود إلى زيادة مستويات السكر في الدم لأن الجسم غير قادر على معالجة الجلوكوز. أيضًا، خلال فصل الشتاء، لا يشعر الناس بالعطش وبالتالي تقل كمية السوائل التي يسربونها بسرعة. ونتيجة لذلك، ترتفع مستويات السكر في الدم في الجسم وتزيد من تواتر التبول، مما يؤدي إلى مزيد من الجفاف.

ماذا يجب أن يفعل مرضى السكري؟

نظرًا لأن الشتاء هو الوقت الذي يحتاج فيه مرضى السكر في الدم إلى الاهتمام بصحتهم بشكل إضافي، يوصى بالنصائح التالية. طبقا لما اقترحه الدكتور سابو والدكتور جوبتا:

1- افحص مستويات السكر في الدم بانتظام

يحتاج مرضى السكري إلى فحص مستويات السكر في الدم بانتظام، ومن الجيد امتلاك جهاز قياس السكر في المنزل. بالإضافة إلى ذلك، تحقق من مستويات السكر في الدم بعد الأكل والصيام بانتظام. واستفد من التطبيقات والأجهزة الجديدة مثل جهاز قياس السكر BeatO Curv المتصل بالهاتف الذكي وأجهزة المراقبة الأخرى مثل مقياس السكر للمراقبة المستمرة Abbott FreeStyle Libre، الذي يساعدك على تسجيل القراءات والحفاظ عليها حتى تتمكن من رؤية طبيبك عند الحاجة مع هذه السجلات.

2- راقب قدميك 

تشير التقديرات إلى أن حوالي 10 إلى 15 بالمائة من الأشخاص المصابين بداء السكري غير المنضبط يحتاجون إلى زيارة الطبيب من أجل التأكد إذا كانت هناك إصابة بقرحة أو عدوى في القدم، والتي يمكن أن تتسبب في حالة خطيرة للغاية وتتطلب البتر في بعض الأحيان. لذلك يجب على الأشخاص المصابين بداء السكري الانتباه إلى أقدامهم من خلال ارتداء الجوارب والأحذية المبطنة جيدًا وتقديم الرعاية اللازمة لهم. يميل الجلد أيضًا إلى الجفاف بسبب انخفاض الرطوبة في الطقس البارد ويزيد احتمال حدوث تشققات والتهابات. لذلك ينبغي وضع مرطبًا للحفاظ على رطوبة الجلد.

3- الترطيب

من المهم للجميع، وخاصة لمرضى السكري، الحفاظ على ترطيب جيد. إذا كان الناس يقضون الكثير من الوقت في الداخل في بيئة حارة بسبب السخانات الداخلية، فمن المهم شرب الماء، ذلك وأن السخانات الداخلية تمتص الرطوبة من الهواء. مما قد يؤدي إلى تقلبات في درجة حرارة الجسم.

4- التمارين

بسبب الوباء، أصبحت حياتنا أكثر خمولًا بسبب الأنشطة الخارجية المحدودة، ويمكن أن يكون لهذا تأثير غير مرغوب فيه على نسبة السكر في الدم والتحكم في السكر على المدى الطويل. لذلك، أصبح من المهم جدًا بالنسبة للمرضى الذين يعانون من أمراض تتطلب وجوبا تغيير نمط الحياة، القيام بتمارين بدون استخدام اليدين لمدة 30 دقيقة، أو تمارين الإطالة، أو أي نشاط رياضي، حتى في الداخل، أو ممارسة اليوجا. فخلال فصل الشتاء، تصبح ممارسة الرياضة أكثر أهمية لأن التدريب البدني ينخفض ​​أكثر في هذا الوقت.

اقرأ ايضا: حبوب منع الحمل قد تقلل من خطر الإصابة بمرض السكري.. دراسة تكشف التفاصيل

5- الحمية

أدى نمط الحياة المستقرة والداخلية خلال انتشار كوفيد-19، إلى الإفراط في تناول الطعام أو تناول وجبات خفيفة غير ضرورية. للسيطرة على مرض السكري، من الضروري التحكم في ما تتناوله والالتزام بنظام غذائي صارم. ويشمل النظام، الخضار والفواكه، للحفاظ على دفء الجسم وتضيف العناصر الغذائية الضرورية لأجسامنا. الجزر والشمندر وأوراق الحلبة والسبانخ هي بعض الخضروات التي يمكن أن توفر الطاقة اللازمة وتساعد في الحفاظ على الأوعية الدموية والحفاظ على تدفق الدم السليم.

في فصل الشتاء في الهند، يتناول السكان الحلويات الموسمية المصنوعة خصيصًا من السكر البني كتقاليد قديمة. ومن المهم أن نعرف أن محتوى السكر في السكر البني هو تقريبًا نفس محتوى السكر الأبيض. علاوة على ذلك، يمكن أن يتسبب الاستهلاك المنتظم أو الموسمي في حدوث ارتفاعات في قيم السكر في الدم. مما يغير التحكم العام في التمثيل الغذائي.

وختم الموقع نقلا عن الخبراء، أن “السيطرة على مرض السكري ليست بهذه الصعوبة. فقط من خلال توخي الحذر قليلاً بشأن صحتنا، واتباع أسلوب حياة صحي، وفحص مستوى السكر في الدم بانتظام وتناول الأدوية التي يصفها طبيبنا. يمكننا التأكد من أنه مرض لن يصبح أبدًا تحديًا كبيرًا خلال فصل الشتاء أو ما بعده”.

(المصدر: نوتيثياس ديل موندو – ترجمة وطن)

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث