الخميس, مايو 26, 2022
الرئيسيةحياتناصور أذهلت الباحثين .. الأقمار الصناعية تكشف عن لغز المقابر اليابانية القديمة

صور أذهلت الباحثين .. الأقمار الصناعية تكشف عن لغز المقابر اليابانية القديمة

تحدثت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن استخدم الباحثين لصور أقمار صناعية لدراسة تلال المقابر اليابانية القديمة وهي صورا أذهلتهم بعد أن كشفت عن أسرار جديدة حول هذه المقابر.

وقد أجرى هذه الدراسة على المقابر اليابانية القديمة، المعروفة باسم “كوفون” (Kofun) مجموعة من الباحثين من جامعة البوليتكنيك في ميلانو الايطالية.

منطقة محظورة

لا يعرف سوى القليل عن هذه المعالم الأثرية. التي يصل طول بعضها إلى 1600 قدم، لأنه لا توجد سجلات مكتوبة. كما أن الوصول إليها مقيد بشكل صارم أو حتى محظور.

وصور الأقمار الصناعية عالية الدقة سمحت لهذا الفريق باكتشاف المزيد عن هذه الآثار الغامضة.

اقرأ أيضا: العثور على أطلال قديمة مذهلة في أمريكا (صور)

كشفت صور الأقمار الصناعية عن وجود صلة قوية بين هذه المعالم الأثرية والسماء. حيث وجدت أن هذه المقابر موجهة نحو شروق الشمس.

إن توجيه المقابر الإمبراطورية نحو الشمس لا يحدث عن طريق الصدفة بل حسب الباحثين يتفق ذلك مع تقاليد الإمبراطورية اليابانية.

وتم بناء هذه المقابر في القرنين الثالث والسابع الميلادي. وينسب أكبرها إلى الأباطرة الأوائل شبه الأسطوريين.

في حين يُعتقد أن المقابر الأصغر حجما تنتمي إلى ضباط البلاط وأفراد من العائلة المالكة.

مقبرة “Daisen Kofun”

تُصنَّف مقبرة “Daisen Kofun” أحد أكبر المعالم الأثرية التي بنيت على الإطلاق، حيث يبلغ طولها 1600 قدم وارتفاعها 118 قدمًا.

وهذه المقبرة دُفن فيها الإمبراطور نينتوكو وهو الإمبراطور السادس عشر لليابان. وهي مقبرة تنتمي إلى مجموعة المقابر التي وقع إدراجها مؤخرا في قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

إلا أنه لا توجد مصادر مكتوبة عن هذه المقابر، مما يجعل الكشف عن أصولها وتفاصيلها أكثر صعوبة، وفقًا للفريق الإيطالي.

ومما يزيد من الأمر صعوبة بالنسبة للمؤرخين هي أن الحفريات في المقابر نادرة وقد تكاد أن تكون محدودة وتقتصر على المقابر الأصغر.

اقرأ ايضا: اكتشاف مدينة رومانية قديمة عمرها أكثر من 2000 عام بها مجوهرات ثمينة (صور)

ذلك لأن أكبر مقابر الأباطرة شبه الأسطوريين الأوائل يتمتعون بحماية صارمة بموجب القانون الياباني.

تمتد الحماية أيضًا إلى الخارج، حيث توجد العديد من المعالم الأثرية مسيجة – مما يعني أن علماء الآثار لا يمكنهم حتى الدخول إلى محيط الأرض.

ولا يسمح حتى بدخول المناطق المحيطة بهذه المقابر، ما يعني أنه من المستحيل الحصول على قياسات دقيقة تتعلق بالحجم والطول والاتجاه.

صور الأقمار الصناعية

نظرا لأن الولوج إلى مثل هذه المناطق عادةً يكون ممنوعا، لجأ الفريق إلى صور عالية الدقة من الأقمار الصناعية – التي توصف بأنها “أداة قوية لتحقيقات الاستشعار عن بعد.”

شرع مؤلفو الدراسة، نورما باراتا وأريانا بيكوتي وجوليو ماجلي من بوليتكنيكو دي ميلانو، في تحديد العلاقات بين هذه الآثار والأرض وعلى وجه الخصوص في علاقتها بالسماء.

نتائج الدراسة

قام الفريق بقياس اتجاه أكثر من 100 مقبرة “كوفون” على مدار تحقيقات الأقمار الصناعية الخاصة بهم.

وقد وجدوا صلة قوية بين ممرات مدخل “كوفون” مع القوس في السماء حيث توجد الشمس. و يظهر القمر كل يوم من أيام السنة.

وتشير النتائج كذلك إلى أن اتجاه “كوفون” على شكل ثقب المفتاح إلى قوس الشمس المشرقة / الساطعة. ويتم توجيه مقبرة “دايسن كوفون” نحو شروق الشمس عند الانقلاب الشتوي.

(المصدر: ديلي ميل)

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث