حياتنا

أمن كيم كارداشيان يمنع طليقها من دخول منزلها بينما حبيبها الجديد عندها!

كاني ويست حاول رؤية ابنته "نورث"

كشف مغني الراب كاني ويست، عن أنّ أمن منزل طليقته نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، أوقفه عند بوابة المنزال عندما حاول رؤية ابنته “نورث”، البالغة من العمر ثمانية أعوام. مدّعياً أن حبيبها الجديد بيت ديفيدسون كان داخل المنزل في ذلك الوقت.بحسب موقع (ET)

في الشهر الماضي، اشترى كاني منزلًا مقابل منزل كيم مباشرة، التي تقدمت بطلب للطلاق بعد ما يقرب من سبع سنوات من الزواج في فبراير 2021.

اقرأ أيضاً: تعرف على حبيب كيم كارداشيان الجديد وفارق السن بينهما صادم! (صور)

في مقابلة جديدة مع بودكاست Hollywood Unlocked ، يكشف عن سبب شرائه منزلاً قرب منزل زوجته السابقة كيم كارداشيان قائلاً: “لا شيء سيبقيني بعيدًا عن أطفالي”.

أخبر مصدر أيضًا موقع (TMZ) أن كل ما طلبت كيم من كاني فعله هو الاتصال مسبقًا عندما يريد القدوم إلى منزلها لرؤية الأطفال؛ لأنها  تريد ببساطة حماية حقها في الخصوصية فيها.وفق المصدر

وتابع ويست: ” يوم الإثنين، عندما ذهبت لأخذ أطفالي من المدرسة، أوقفني الأمن عند البوابة. مضيفاً: “كان الأمن بيني وبين أطفالي. وهذا ما لن يحدث”.

وقال ويست: ‘لم أرغب في الجدال حول هذا الموضوع. لذا فقد هدأت.، وأخذت أطفالي إلى المدرسة، ثم أعدتهم”.

وأشار إلى أن ابنته أرادت منه الدخول. وأن الصديق الجديد لـ”كيم” موجود بالفعل في المنزل.

ثم ادعى كاني أنه دعا اثنتين من ‘بنات عمومته’ للتحدث إلى الأمن نيابة عنه.

وقال كاني إن المواجهة المزعومة بين “أمن” كارداشيان و “بنات عمه من الإناث”؛ كانت “غير عدوانية” وأنه ببساطة أراد نقل بعض الأشياء إلى “كيم”.

كاني ويست يحتضن عشيقته الجديدة ويقبّلها

ووثّقت عدسات المصوّرين، لحظات رومانسية، عاشها مغني الراب كاني ويست مع الممثلة الأمريكية جوليا فوكس.

والتقطت الصور للثنائي في منطقة “ويست هوليوود” وهي إحدى المناطق التي تشتهر بأماكن السهر الصاخب.

وأظهرت الصور التي نشرها موقع “ذا صن” البريطاني، كاني ويست، يحتضن جوليا فوكس، ويقبّلها أمام المصوّرين وآخرون تواجدوا في المكان .

وكانت “فوكس” ترتدي زياً أسود اللون، عبارة عن بنطال جلدي مع بلوزة قصيرة كشفت بنطها، وقفازات وأكملت المظهر بحذاء طويل إلى الركبة.

بينما بدا على ظهر جوليا فوكس وشم “التشيلو”.

وأثنت جوليا فوكس على صديقها الجديد كاني ويست، ووصفته بـِ”العبقري”. متحدثةً عن قدرته على مواكبة شخصيتها.

وقالت: “نحن نواكب بعضنا البعض، وهذا أمر رائع”. بحسب موقع “pagesix

وعن طبيعة العلاقة بينهما، قالت : “في الوقت الحالي، أنا أعيش اللحظة فقط وليس لدي أي توقعات. لا توجد تسميات، ولا شيء من هذا القبيل. الناس فقط هم من يجعلون بعضهم البعض يشعرون بتحسن”.

والتقت فوكس والفائزة بجائزة “جرامي” عشية رأس السنة الجديدة كاني ويست وسرعان ما وقعا في حب بعضهما البعض.

وانفصلت فوكس مؤخرًا عن والد طفلها، الطيار “بيتر أرتيمييف”. مدعية على إنستغرام في ديسمبر، أن “هذا الرجل تركني مع طفل يبلغ من العمر 5 أشهر وكلب ومنزل وكل الفواتير.”

ومع ذلك ، أوضحت في لقاء عبر برنامج “بودكاست” أنهم في الواقع يتمتعون بعلاقات جيدة مرة أخرى وأن كان يدفع إيجارها دون علمها.

(المصدر: ديلي ميل) 

 

أنس السالم

- كاتب ومحرر صحفي يقيم في اسطنبول. - يرأس إدارة تحرير صحيفة وطن - يغرد خارج السرب منذ عام 2015. - حاصل على درجة البكالوريوس في الصحافة والاعلام. - عمل مراسلاً لعدد من المواقع ووكالات الانباء، ومُعدّاً ومقدماً لبرامج إذاعية. - شارك في عدة دورات صحفية تدريبية، خاصة في مجال الاعلام الرقمي، نظمتها BBC. - أشرف على تدريب مجموعات طلابية وخريجين في مجال الصحافة المكتوبة والمسموعة . - قاد ورشات عمل حول التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي والتأثير في المتلقين . - ساهم في صياغة الخط التحريري لمواقع اخبارية تعنى بالشأن السياسي والمنوعات . - مترجم من مصادر اخبارية انجليزية وعبريّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى