حياتنا

“افتحي كتبك وأغلقي ساقيك”.. وزيرة في جنوب إفريقيا تثير الغضب بنصيحتها لطالبات المدارس القاصرات!

فجرت وزيرة الصحة في إحدى مقاطعات جنوب إفريقيا، غضباً واسعاً بتصريح صادم يحمل إيحاءات جنسية. في سياق نصيحتها للفتيات بالتركيز على دراستهن.

افتحي كتبك

وقالت فوفي راماثوبا وزيرة الصحة في مقاطعة ليمبوبو خلال زيارة لمدرسة إعدادية أثناء مخاطبة الطلاب: “للفتاة الصغيرة أقول. افتحي كتبك، وضمي ساقيك. لا تفتحي ساقيك، افتحي كتبك. شكرا جزيلًا”.

وتابعت: “هناك رجالًا أكبر سنًا يقومون بإغراء الفتيات عبر كماليات باهظة الثمن، مثل الهواتف الذكية”.

وعلى الرغم من أن تصريح راماثوبا جاء في إطار التشجيع على عدم ممارسة الجنس في سن مبكرة، وتقليل معدلات الحمل بين الفتيات في سن المراهقة. إلا أنها واجهت انتقادات واسعة من الناشطين في مواقع التوصل الاجتماعي. والمعارضين.

لماذا الفتيات فقط؟

وتساءل ناشطون حول سبب توجيه راماثوبا النصيحة للفتيات فقط وليس للفتيان أيضا.

وقالت السياسية المعارضة سيفيوي جواروبي عن تصريحات الوزيرة الإقليمية بأنها “إشكالية للغاية”.

وكتبت في تغريدة عبر حسابها على “تويتر”: “كانت هذه فرصة لإجراء محادثة هادفة مع التلاميذ عن منح الموافقة على ممارسة الجنس. ولكن بدلًا من ذلك، تلومين الضحية وتضعي ضغطا لا مبرر له على الفتيات”.

راماثوبا تدافع عن نفسها

لكن راماثوبا دافعت عن تصريحها، قائلة إنه كان موجهًا للفتيان أيضًا، بحسب ما نقلت هيئة إذاعة “بي بي سي” البريطانية.

وأشارت الوزيرة في حديث لموقع “تايمز لايف” الإخباري في جنوب أفريقيا إلى أن حديثها “أُخرج من سياقه”.

وأكدت راماثوبا أن حديثها كان موجها للفتيان أيضا، مضيفة: “قلت للفتيان أن يركزوا على دراستهم وألا يناموا مع الفتيات”.

وتابعت: “من انتخبني في ليمبوبو يقدرون الرسالة. وكانوا يقولون إنهم يخشون التحدث عن هذه الأمور، وشكروني لأني أُسمي الأمور بمسمياتها”.

إحصائيات صادمة

يشار إلى أن الإحصائيات الحكومية في جنوب إفريقيا تشير إلى أن نحو 33.400 فتاة دون السابعة عشر. أنجبن خلال عام 2020.

وسبق أن صرحت منظمة “أنقذوا الأطفال” الخيرية. أن غياب التثقيف الجنسي الشامل، وكذلك غياب الخدمات الصحية الأساسية والمناسبة. من العوامل الرئيسية التي تسهم في حمل المراهقات في جنوب أفريقيا.

المصدر: (بي بي سي)

رفيف عبدالله

كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى