حياتنا

صورة صانعة محتوى روسية وهي عارية أمام كنيسة تقودها إلى السجن (شاهد)

تواجه صانعة محتوى روسية عقوبة بالسجن ذلك أنها تهجمت على المشاعر الدينية للمؤمنين بنشرها لصورتها وهي عارية أمام إحدى الكنائس الروسية.

وبحسب صحيفة “ذا صن” البريطانية، تواجه بولينا موروجينا، والبالغة من العمر 24 عامًا، غرامة مالية قد تصل إلى 3000 جنيه إسترليني أو السجن لمدة عام إذا ما تمت إدانتها بـ”إهانة المشاعر الدينية للمؤمنين”.

عارية تماماً”

كما ذكرت تقارير إعلامية محلية أن موروجينا، التي تحمل وشمًا يغطي كافة جسدها، قد ظهرت عارية أمام كنيسة شفاعة السيدة العذراء مريم في ضواحي موسكو.

والصورة، التي التقطت لموروجينا في الصيف الماضي، لم يتم إبلاغ الشرطة بها إلا مؤخرًا.

اقرأ أيضاً: جيجي حديد تخدع متابعيها بصورها العارية وفخ “الزوم”! (شاهد)

ومن جهتها، لم تعلق المؤثرة بعد على ذلك واكتفت بغلق حسابها الانستغرام الذي يحمل هذه الصورة المثيرة للجدل.

في الواقع، يحصل هذا في الوقت الذي تقوم شرطة الكرملين بقمع الأشخاص الذين ينشرون صورا مثيرة أو جرئية بجانب الكنائس أو مباني الدولة.

حالات أخرى مماثلة

في العام الماضي، حكم على مدون وصديقته بالسجن بعد أن نشر هذا الأخير صورة في وضع مشين على خلفية كاتدرائية القديس باسيل التاريخية في موسكو.

وقد أثار رسلان بوبييف وهو مدون من طاجيكستان، وصديقته أناستاسيا تشيستوفا، موجة من الغضب بعد ظهور أناستاسيا في هذه الصورة مرتدية زيا للشرطة وهي تجلس أمامه على خلفية الكنيسة في وضعية حرجة.

في الواقع، تعتبر كاتدرائية القديس باسيل التي تقع في الميدان الأحمر من موسكو رمزًا ثقافيًا يحظى بشعبية كبيرة. بالإضافة إلى كونها موقعًا مقدسًا من قبل الكنيسة الأرثوذكسية الروسية.

وقد ألقت السلطات القبض على الزوجين لمدة 10 أيام. وفرضت عليهما غرامة قدرها 5000 روبل (51 جنيهًا إسترلينيًا). وأمرت المحكمة أيضًا بترحيل المدون بوبييف إلى بلاده. ثم وجهت لهما لاحقا تهمة “إهانة المشاعر الدينية”.

وفقًا لوكالة الأنباء المملوكة للدولة تاس، أدانت محكمة مقاطعة تفيرسكوي في موسكو بوبييف وتشيستوفا. وحُكم عليهما بالسجن لمدة 10 أشهر في سجن جنائي.

وبموجب القانون، يمكن فرض عقوبة بالسجن لمدة عام كحد أقصى. إلا أن المدعين حكموا عليهما بالسجن لمدة 10 أشهر.

صدر القانون الذي يجرم إهانة المشاعر الدينية للمؤمنين في عام 2013. في أعقاب أداء فرقة “بوسي رايوت” الروسية المناهضة للكرملين حفلا داخل كنيسة في كاتدرائية “المخلص” بموسكو وهو عرضا نقدت فيه هذه الفرقة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وحكومته.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، تلقت عارضة أزياء في منصة “أونلي فانز” تهديدات بالقتل بعد ظهور مقطع فيديو لها وهي تبرز صدرها عاريا خارج نفس الكاتدرائية.

وقد تمت إدانة العارضة، المعروفة لدى المشتركين في المنصة باسم Lola Bunny. على نطاق واسع بسبب أفعالها الأمر الذي جعلها في الاخير تطلب الاعتذار.

(المصدر: ذا صن) 

 

ايمان الباجي

إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى