حياتنا

شاكيرا الخليج.. مريم حسين تثير السخرية برقصها الهستيري واستعراض مفاتنها بعد التكبير! (فيديو)

ميريام فارس وشاكيرا

وظهرت مريم حسين في الكليب، بملابس جريئة تُشبه ملابس النجمة العالمية شاكيرا، وأدت لوحات راقصة بطريقة جنونية أيضا.

وتداول ناشطون لقطات من كليب مريم حسين، وهي تحرك مؤخرتها بشكل هستيري بحجة الرقص.

وتعرضت الفنانة للانتقادات واتهامات بتقليد الفنانة الاستعراضية اللبنانية ميريام فارس، وشاكيرا.

اقرأ أيضا: مريم حسين تنشر صوراً جريئة والجمهور: “تستعرض السيلكون الجديد في صدرها”!

سخرية وانتقادات

وجاء في التعليقات: ” لا صوت ولا اداء ولا لحن ولا فقحة”.

وسخر آخر من استعراض مريم لمفاتنها وكتب: ” لابسه ذيك الاسفنجه وفرحانة بها كل شوي صوروها”.

وشبه آخر حركاتها بالمشعوذات،وكتب: ” الاغنية مغربي، حركة السحر الاسود مول مالها داعي”.

وكتبت ناشطة: ” يعني نظام شكيرا الخليج مسوية”.

وسخرت أخرى: ” تحاول تطلع المفاتن بس ماش مافي شي قاعده تهز كانها نشافه خربانة”.

واتهم آخر مريم بأن أغنيتها دعوة للدعارة، وكتب: ” هذي دعوه للدعاره أو أغنيه عاديه”.

وكتبت متابعة: ” عل بالي ميريام فارس عل العموم نفس الشي”.

ليا وحدي

وطرحت مريم الأغنية التي أخرجتها اللبنانية رندلي قديح، بمثابة إهداء لجمهورها في مطلع العام الجديد.

وأغنية “ليا وحدي” هي من كلمات وألحان توفيق المغربي جوكر، توزيع، ميكس وماستر مخلوقي بدر/استديو Jocker Production Art Studio في المغرب، وإنتاج QM Production.

وهي مزيجاً بين اللهجة المغربية لناحية الكلمات والإيقاع الإفريقي لناحية اللحن.

وتقول كلمات الأغنية: “خليهم يلفوا ويدوروا حاولوا وعيا ويطيرو. عارفاك ليا وحدي عارفاك ليا وحدي. خليهم يموتوا بسّم ما سوقيش. وما نهتم عارفاك ليا وحدي“.

تراث مغربي

كما استعانت مريم بمقطع من التراث المغربي جاء في كلماته: “واييه واهوارة هالمواسم حارة فاش نديرو كارة”.

أما اللوحات الراقصة، فهي من تصميم مصمم ومدرب الرقص جوزيف سلّوم.

وفي نهاية الكليب، ظهرت مريم تحمل النجمة الخضراء الخاصة بعلم وطنها الأم المغرب تحية منها للمغرب دولة وشعباً.

اقرأ أيضا: مريم حسين ترقص بطريقة مثيرة وشخص يحمل فستانها (فيديو)

وختمت الفنانة الكليب بعبارة “روحي وجدت الراحة في الله وحده”.

وسبق أن كشفت الفنانة المغربية أن هذا العمل يجسد تجربة حقيقية عاشته.  وقالت حينها بفيديو عبر “انستجرام”: “اللي خلاني أغني هو الإحساس اللي عايشته حالياً وصار لي سنة وشهر صابرة عن الخبر. طبعاً قصة أغنيتي هي قصة حقيقية بمعنى أي كلمة أنا غنيتها فهي طالعة من الخاطر”.

 

المصدر: (وطن)

رفيف عبدالله

كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى