الهدهد

الإمارات للحوثيين: أفرجوا عن السفينة “روابي” وطاقمها وخذوا السلاح

كشف الكاتب الصحفي اليمني ورئيس تحرير موقع “هنا عدن” أنيس منصور، عن تفاصيل صفقة عرضتها الإمارات على جماعة أنصار الله الحوثية. للإفراج عن السفينة الإماراتية المختطفة “روابي“.

وقال “منصور” في تدوينة له عبر حساب بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: “الامارات تقدم طلب للأمم المتحدة أن تقوم بدور الوسيط لدى الحوثي لإطلاق السفينة الاماراتية روابي. والافراج عن 11 شخص كانوا على متن السفينة. وتضع خيار التنازل على السلاح مقابل اطلاق السفينة”.

بينما طالبت الإمارات، في رسالة موجّهة إلى مجلس الأمن الدولي، بالإفراج ‏الفوري عن السفينة التي احتجزها الحوثيون الأسبوع الماضي في ‏البحر الأحمر. مؤكدة أن السفينة تضم على متنها 11 شخصاً من جنسيات ‏مختلفة.‏

اقرأ أيضا: مسؤول حوثي كبير يعرض على التحالف مبادلة سفينة “روابي” المختطفة مع “حمار” .. ما قصته؟!

وقالت مندوبة الإمارات إلى الأمم المتحدة لانا نسيبة في الرسالة الموجهة ‏إلى مجلس الأمن، وفق ما أوردت وكالة “فرانس برس”، إن طاقم السفينة ‏يتألف من “11 فرداً من جنسيات مختلفة. سبعة من الهند وواحد من كل ‏من إثيوبيا وإندونيسيا وبورما والفلبين”.‏

بينما صادر الحوثيون في الثالث من يناير/كانون الثاني سفينة ‏‏”روابي” التي ترفع علم الإمارات في جنوب البحر الأحمر. مقابل مدينة ‏الحديدة اليمنية.‏

ودعت مندوبة الإمارات في الرسالة المؤرخة في 9 يناير/كانون الثاني ‏إلى “الإفراج الفوري” عن السفينة وطاقمها. مؤكدة أن الاستيلاء على ‏السفينة يشكل أيضاً تهديداً خطراً على حرية الملاحة والتجارة ‏الدولية وأمنها في البحر الأحمر، والأمن والاستقرار الإقليميين”.‏

في حين زعمت نسيبة أن روابي كانت “سفينة شحن مدنية” استأجرتها شركة سعودية. وكانت تحمل معدات تستخدم في مستشفى ميداني.‏

بينما وصف التحالف بقيادة السعودية في اليمن استيلاء الحوثيين ‏على السفينة بأنها “عملية قرصنة”. مشيراً إلى أنها كانت تقل معدات ‏طبية. فيما أكد الحوثيون وعبر نشر مقاطع فيديو من على متن السفينة إنها تقل “معدات عسكرية”.‏

(المصدر: تويتر – وطن)

سالم حنفي

-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى