الهدهد

صحيفة سعودية تعين أول حاخام يهودي ككاتب مقالات منتظم!

في خطوة عملية ومعلنة وربما تمهيدية لدخول السعودية لنادي اتفاقات “أبراهام” التطبيعية. كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، بأن صحيفة “عرب نيوز” السعودية عينت الحاخام الإسرائيلي مارك شناير ككاتب مقال لديها.

وقالت الصحيفة العبرية أن “شناير” سينشر مقالتين شهريا،وبذلك ، أصبح “شناير” أول حاخام يكتب في صحيفة سعودية على أساس منتظم.

وأوضحت ان “شناير” هو حاخام أمريكي معروف أسس ويرأس مؤسسة التفاهم بين الأديان بين اليهود والمسلمين.

وأكدت الصحيفة أنه على مدار الخمسة عشر عامًا الماضية، تم استقباله بحرارة في قصور المملكة العربية السعودية وقد صنفته مجلة نيوزويك سابقًا كواحد من أكثر 50 حاخامًا نفوذاً في الولايات المتحدة.

https://www.ynet.co.il/news/article/bjv04u00hk

يشار إلى ان العاهل البحريني حمد بن عيسى سبق وأن عين مارك شناير مستشارا خاصا لديه.

وسبق أن قال “شناير” لصحيفة تايمز أوف إسرائيل في مقابلة أجريت في القدس. نقلا عن محادثة مع مسؤولين كبار في شبه الجزيرة العربية لم يذكر اسمها: “إن خروج الولايات المتحدة من سوريا قد يسرع من صفقة جلب إسرائيل والخليج معا”.

في حين تابع قائلا: ”لدى الخليج تهديدات وجودية: تباطؤ اقتصادي في الخليج. تسبب فيه تقلص الطلب على النفط ، وعدوان إيران وحلفائها”. “الآن، مع خروج القوات الأمريكية من سوريا  احتلت إيران المركز الأول”.

اقرأ أيضا: الحاخام الأكبر في السعودية: الفرصة مواتية لتأسيس وجود يهودي معترف به في المملكة

وقال “شناير” إن السفير السعودي في الولايات المتحدة  آنذاك، خالد بن سلمان ، أخبره مؤخراً أن سبب تقارب الخليج مع إسرائيل هو عداء بلاده للجمهورية الإسلامية.

وأكد أنَّ السفير السعودي السابق لدى الولايات المتحدة، الأمير خالد بن سلمان، أخبره أنَّ الأولوية الأولى لشقيقه، ولي العهد، هي إصلاح الاقتصاد السعودي.

بينما أضاف: “قال لي بالضبط: (لن نتمكَّن من النجاح بدون إسرائيل). لذا فبالنسبة للسعوديين، الأمر ليس مسألة (ما إن كانوا سيقيمون علاقات أم لا)، بل مسألة (متى). ولا شك أنَّهم سيقيمون علاقات مع إسرائيل“.

(المصدر: يديعوت أحرونوت – ترجمة وطن)

سالم حنفي

-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى