الهدهد

العلاقات المشبوهة بين “المخزن” المغربي والإخوة زعيتر تعود مرة أخرى على صفحات “البايس” الإسبانية

من جديد، عادت صحيفة “البايس” الإسبانية للحديث حول العلاقة المشبوهة بين العاهل المغربي محمد السادس والأخوة “زعيتر”. مشيرة إلى توجيه الصحافة المغربية سهامها ضد الامتيازات التي يتمتع بها الإخوة الثلاثة.

ثلاثة أشقاء ألمان

وقالت الصحيفة إن القضية يرتبط بها ثلاثة أشقاء ألمان من أصل مغربي. مرتبطين بفنون الدفاع عن النفس ومقرّبين جدًا من الملك محمد السادس، وتدور حول أبو بكر زعيتر. وهو مقاتل في فنون القتال المختلطة يبلغ من العمر 34 عامًا. والمعروف في بيئته المهنية باسم المصارع. وشقيقه عثمان المصارع أيضا ويصغره بأربع سنوات. وأخيراً عمر مدربهم وتوأم أبو بكر.

ولفتت الصحيفة إلى أن الموقف الأخير المتعلق بهم بعد جاء قرار السلطات المغربية في 28 نوفمبر. بإلغاء جميع الرحلات الجوية إلى المغرب بسبب الوباء. وهو ما تسبب في إزعاج كبير لآلاف المواطنين المحظورين في الخارج والذين عبروا عن أنفسهم عبر الشبكات الاجتماعية. حيث تم تمديد تعليق الرحلات الجوية إلى المغرب إلى أجل غير مسمى حتى إشعار آخر.

وأوضحت الصحيفة انه حتى اليوم لا يزال من المستحيل الوصول إلى البلاد عبر المطارات. لكن هذا الإجراء الصحي الوقائي الذي يؤثر على الغالبية العظمى من 36 مليون مغربي وسائح ومقيم أجنبي في المغرب. تجنبه عثمان زعيتر.

شخصية فابريس سوفاج الوهمية

ولفتت الصحيفة إلى ما نشرته شخصية وهمية باسم “فابريس سوفاج” في 10 ديسمبر على الموقع الإلكتروني الفرنسي Mediapart. أكدت فيه أن عثمان زعيتر ، أحد الأشقاء الألمان المغاربة الثلاثة المرتبطين بفنون الدفاع عن النفس الذين يتمتعون بمعاملة بجانب الملك محمد السادس. كان قد طار إلى المغرب في 8 ديسمبر على متن طائرة تابعة للقوات المسلحة.

وأوضحت الصحيفة أنه لا أحد يعرف فابريس سوفاج هذا ، الذي وقع على أنه “عالم سياسي وصحفي استقصائي” مزعوم. مشيرة إلى أن Mediapartسحب المقال لاحقا، مدعيا أنها لا تحترم وضع الأسهم في وسائل الإعلام المحجوزة لمشتركيها.

كما أوضحت الصحيفة أن ما نشر أعيد إنتاجه بالكامل تقريبًا في اليوم التالي من قبل الموقع الإلكتروني المغربي برلمان (البرلمان ، باللغة العربية). الذي يتمتع بمصادر وعلاقات ممتازة في جهاز الأمن المغربي، كما رددت الصحيفة الإسبانية El Confidencial  النبأ في 14 ديسمبر / كانون الأول.

اقرأ أيضا: عبارات تشير لـ “الشذوذ الجنسي” بمقررات في المغرب تثير الجدل وتدخل حكومي عاجل

امتيازات في القصر الملكي

ونوهت الصحيفة إلى أن المرجع الصحفي لم يكن الوحيد لامتيازات تلك العائلة. حيث نشرت الوسيلة الرقمية المغربية ” لو ديسك” يوم 15 نوفمبر خبرا آخر يتعلق بالمعاملة الحسنة التي تلقاها الأخوان زعيتر في القصر الملكي.

وأفاد المنشور أنه في 6 نوفمبر. في ذكرى المسيرة الخضراء. منح الملك محمد السادس الجنسية المغربية لمحمد عزت ، الملقب موي. صديق وممثل الأشقاء الثلاثة، موضحة أن المدعو عزت ألماني أيضا ويعيش في دبي.

وبحسب الصحيفة، فقد بدأت الصداقة بين محمد السادس والأخوين أزعيتر رسمياً في المغرب في 20 أبريل 2018 . عندما استقبلهم الملك محمد السادس في قصره بالرباط ، ونشرت وكالة المغرب العربي للأنباء صورةً عن الحدث.

مركز الصدارة

وجاء في التسمية التوضيحية للصورة: “هكذا استقبل الملك أبوبكر زعيتر .أول مغربي يوقع على بطولة القتال النهائي (UFC) ، أهم بطولة عالمية في هذه الرياضة القتالية. عثمان زعيتر الفائز ببطولة العالم لاتحاد القتال الشجاع وكذلك عمر زعيتر وكيله وعضو فريقه الفني”.

ووفقا للصحيفة الإسبانية فقد وُلِد آل زعيتر في مدينة كولونيا الألمانية لأبوين في الأصل من الحسيمة. مؤكدة أنه منذ دخولهم القصر احتلوا مركز الصدارة، حيث في 6 نوفمبر 2019 . حضر أبو بكر وعثمان زعيتر الاحتفالات الرسمية للذكرى الرابعة والأربعين للمسيرة الخضراء في العيون.

وقالت الصحيفة أنه لا بد أن التأثير المتزايد للأخوين قد أثار قلق جزء من السلطات في الرباط لدرجة أن موقع  Hespress المغربي. الأكثر قراءة في البلاد في مايو / أيار الماضي. توسع في سجلات الشرطة الخاصة بالأخوين.

السجل الإجرامي لأبي بكر!

وشدد على السجل الإجرامي لأبي بكر المقرب من الملك: “الاحتيال الحاسوبي ، القيادة بدون رخصة. الاعتداء على السلامة الجسدية مما يتسبب في إعاقة دائمة ، والاتجار بالمخدرات ، والسرقة ، والتزوير ، ومقاومة قوة النظام”.

وأشار المقال ، دون أي توقيع. إلى أن سلوك الإخوة الثلاثة وعلامات ثراءهم أضر بـ “مصداقية البلاد” وكان بمثابة قنبلة موقوتة.

كما أشار موقع البرلمان الرقمي في ديسمبر الماضي إلى أن المشكلة الحقيقية التي يواجهها ال زعيتر ليست في الرفاهية التي يتباهون بها على مواقع التواصل الاجتماعي. بل في عدم احترام القواعد. إنه يضمن أن “الخدمات” التي يستفيدون منها تنمي “شعورًا بالظلم”.

اقرأ أيضا: ميدل إيست مونيتور: هكذا أصبحت طائرات المغرب المسيرة هدفا سهلا للجزائر

انتهاكات عديدة

ووفقا للصحيفة، فقد استشهدت وسائل الإعلام بعدة أمثلة يُزعم فيها أن آل أزعيتر انتهكوا القانون. انتهاكات التخطيط الحضري في مبنى تجاري في حي لا مارينا ، بالقرب من الرباط . أو دفن قريب للأخوين في مقبرة بطنجة حيث يُفترض أنهم محظورون. منذ عام 2012. أو حقيقة أن شركة تاكو المملوكة من قبل ال زعيتر  تعد عملائها بتقديم الطعام في المنزل عبر طائرات بدون طيار ، “قبل الحصول على إذن” لاستخدامها.

وفيما يتعلق بالرحلة المفترضة التي قام بها عثمان زعيتر . كرر موقع البرلمان هذه الانتقادات في نهاية العام قائلا: “ماذا أقول لآلاف المغاربة المحاصرين في الخارج. والذين لديهم أسباب جدية للعودة ، حتى وإن كانت جادة بالنسبة لبعضهم؟ ما هي الحجج التي يمكن تقديمها لآلاف الآباء الذين يجب أن يتخلوا عن فكرة رؤية أطفالهم يدرسون في الخارج. لأن الحدود ستبقى مغلقة [على الأقل] حتى 31 ديسمبر؟ ”

لا تزال الحدود غير مفتوحة. ولا يوجد موعد معلن لاستئناف الرحلات إلى المغرب.

 

المصدر: (البايس – ترجمة وتحرير وطن)

رفيف عبدالله

كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى