حياتنا

بعد سيطرة فتاة كويتية على أسد هارب.. تعليق غريب من صحيفة “ديلي ميل” البريطانية على الحادثة!

علقت صحيفة ديلي ميل“ البريطانية، على فيديو يوثق لحظة سيطرة فتاة في الكويت على أسد هارب، مؤكدة أنها ظاهرة منتشرة رغم مخالفتها القوانين.

ظاهرة شائعة

وقالت الصحيفة البريطانية إن تربية الحيوانات البرية كحيوانات أليفة ظاهرة شائعة في العديد من دول الخليج. على الرغم من أن ذلك الأمر غير قانوني في تلك الدول ومن بينها الكويت.

وأوردت “ديلي ميل” الخبر بالقول أن مواقع التواصل الاجتماعي تداولت مقاطع فيديو تظهر الفتاة وهي تحمل شبل أسد ضخم بين ذراعيها. وهو يقاومها بشدة بعدما هرب من أحد المنازل.

وأشارت الصحيفة إلى أن كل من الإمارات والسعودية، لديها قوانين تحظر ملكية هذه الحيوانات المفترسة وتربيتها في المنازل كحيوانات أليفة.

اقرأ أيضا: السماء تمطر سمكاً في أمريكا .. صدّق أو لا تصدق هذه الظاهرة الغريبة! (فيديو)

أسد الصباحية

لكن  – بحسب الصحيفة – مقاطع الفيديو والصور المنشورة على مواقع التواصل. تكشف عن أصحاب هذه الحيوانات وهم يتجولون مصطحبين الحيوانات في سياراتهم ويلتقطون الصور معهم في المنازل.

وقبل أيام، أظهر مقطع فيديو متداول لحظة إمساك فتاة بالأسد، الذي ظهر في شوارع الكويت ليلة رأس السنة ونشر الذعر بين المواطنين.

وكانت عدة مقاطع انتشرت بين الكويتيين على مواقع التواصل. لأسد هارب يتجول في شوارع منطقة الصباحية في العاصمة الكويتية مصيباً السكان بالهلع، قبل أن يتم السيطرة عليه.

وأظهر المقطع الجديد لحظة إمساك الفتاة بالأسد وحمله بين يديها بينما كان يصدر أصواتا مخيفة. محاولا مهاجمتها والفرار منها.

ولم يعرف من المقطع إذا كانت هذه الفتاة هي صاحبة الأسد الذي نشر الذعر بين الكويتيين أم لا.

أسد يتجول في الشارع

وكانت  صحيفة “الأنباء” الكويتية نقلت قبلها بيومين، عن مصدر أمني قوله إن عمليات وزارة الداخلية تلقت بلاغاً عن مشاهدة شبل أسد يتجول في أحد الطرقات.

وتوجه رجال شرطة البيئة إلى المكان على الفور.

وأضاف المصدر أنه بعد البحث تبين أن الأسد يعود لفتاة وتم التعرف عليها.

اقرأ أيضا: مشهد مذهل .. عاصفة رملية ضخمة تجتاح مدينة في الصين وتغطيها خلال 5 دقائق!

وأشار المصدر إلى أن والد الفتاة نسّق مع الأشخاص الذين ربوا الشبل. ومع شرطة البيئة لتسليمه إليهم بعد السيطرة عليه وإعادته إلى مكانه.

الجدير بالذكر أن تربية الحيوانات المفترسة تنتشر حقاً في الدول الخليجية. كنوع من الترف والاستعراض، ويعد ذلك مخالفا للأنظمة والتعليمات المعمول بها في تلك البلاد كونها تعتبر تهديداً لأمن وسلامة الجميع.

 

المصدر: (وطن – ديلي ميل)

رفيف عبدالله

كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى