الهدهد

سائق فرنسي تعرض لجروح خطيرة.. ذا تايمز: السعودية تسترت على هجوم إرهابي تعرض له

كشفت صحيفة “التايمز” البريطانية، بأن عملاء المخابرات الفرنسية يحققون في مزاعم بأن السلطات السعودية حاولت التستر على هجوم إرهابي ترك سائق فريق “سوديكارس ريسينغ” لخطر بتر ساقيه.

إصابة سائق فرنسي بجروح خطيرة خلال رالي دكار في السعودية

وقالت الصحيفة، أعيد فيليب بوترون، 61 عامًا، إلى فرنسا بعد إصابته بجروح خطيرة في ساقيه عندما انفجرت سيارته أثناء مشاركته في رالي دكار ، وهو حدث رياضي للسيارات تديره فرنسا يقام في المملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضا: لماذا تركز الرياض على الاستثمار الرياضي وتخطط لاستضافة كأس العالم 2030؟

وأكدت الصحيفة على أن الإنفجار الذي استهدف الفريق الفرنسي حصل قبل يومين من انطلاق السباق. عندما كان السائق يقود سيارة مساندة أثناء توجهه إلى نقطة تفتيش فنية.

وقال رئيس الفريق أنه “كانت هناك عبوة ناسفة تحت الهيكل المعدني للسيارة، رأيت كل شيء، لقد كان عملاً متعمدًا بدون شك”.

فريق شركة بوترون قال انه وقع ضحية هجوم ارهابي

ووصفت وزارة الداخلية السعودية الانفجار بأنه حادث. لكن فريق شركة بوترون، فريق سوديكارس ريسينغ، قالوا إنه وقع ضحية لهجوم إرهابي.

من جانبها، دعت وزارة الخارجية الفرنسية إلى “اليقظة القصوى” بعد أن تعرضت سيارة المشارك في رالي باريس داكار الشهير لانفجار.

وأضافت الوزارة أنه لم يتم استبعاد “فرضية العمل الإجرامي”. وذكّرت بأن “التهديد الإرهابي ما زال مستمرا في السعودية“.

وقالت منظمة العرق أنه لا يمكن استبعاد “عمل خبيث”.

وقال مكتب المدعي العام الوطني الفرنسي لمكافحة الإرهاب في بيان إن التحقيق مفتوح بشأن “محاولة قتل تتعلق بعمل إرهابي”. تم تكليف التحقيق بمديرية الأمن الداخلي (DGSI). وهي وكالة أمن مكافحة الإرهاب في البلاد.

وأضاف البيان أن جميع ركاب السيارة الخمسة بمن فيهم السائق كانوا فرنسيين. ولم تذكر تفاصيل أخرى بشأن الانفجار.

يشار إلى أنه بعد هجوم 30 ديسمبر في مدينة جدة، خضع السائق فيليب بوترون لعملية جراحية في المملكة العربية السعودية لإصابته بجروح خطيرة في ساقه قبل العودة إلى فرنسا.

والسباق الشهير، الذي بدأ عام 1978، كان ينطلق من العاصمة الفرنسية في طريقه إلى العاصمة السنغالية داكار. ومع ذلك، فإن التهديدات الأمنية على طول مسارها في شمال إفريقيا تعني أنه من عام 2009 تم عقدها في أمريكا الجنوبية و 2020 في المملكة العربية السعودية.

(المصدر: التايمز – ترجمة وطن)

باسل النجار

كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى