حياتنا

بعد انتحارها قهراً إثر فبركة صور فاضحة لها.. جد بسنت خالد يفارق الحياة حزناً!

توفي جد الفتاة المصرية بسنت خالد، والتي هز انتحارها الشارع المصري، بعد ابتزازها بصور مفبركة.

تدهورت حالته

وذكرت صحيفة “اليوم السابع” المحلية، أن جد بسنت خالد (70 عاماً) توفي بعد تدهور حالته الصحية.  عقب وفاة حفيدته.

هذا وقد استدعت النيابة صديقات بسنت للاستماع إلى أقوالهن. بجانب أقوال عائلتها ووالدتها المقعدة.

وتمكن فريق البحث في الأمن العام، من القبض على الشابين الذين ابتزا بسنت بصور قاما بفبركتها. وجار اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والعرض على النيابة.

اقرأ أيضا: قتل الشابة آيات الرفاعي على يد زوجها يهز سوريا والمحامي العام يكشف تفاصيل صادمة!

آخر لحظات بسنت

وقالت شقيقة بسنت حول آخر لحظات الضحية: “والدي شاهد مقطع فيديو منشور ليها بين شباب القرية من غير وشها، ركبوا وشها على صورة أخرى ونسبوا الصورة والفيديو ليها”.

وتابعت: “بسنت قالت لأبويا إن الصور دي متفبركة وراح صلى الجمعة رجع لقيها أخدت حباية الغلة وتوفيت”.

“تريند أكتر من بتاع شيماء”

وأشارت شاهيناز إلى أن شقيقتها دخلت تصلي في غرفتها ثم تناولت الحبة، مضيفة: ” لما المدرس في درس خصوصي قالها قدام زميلتها انتي تريند رقم واحد أكتر من بتاع شيماء”.

وأكدت شقيقة بسنت أن الأخيرة أخبرتها بما تعرضت له من ابتزاز، مضيفة: “فالتلي في شابين يحاولوا يكلموها وهي رفضت وردوا عليها أنتي بتتنكي علينا ليه هنجيب مناخيرك الأرض”.

كانت مخطوبة

وقالت والدتها هناء في تصريحات إعلامية إن ابنتها بسنت كانت مخطوبة وطالبة بالصف الثاني الثانوي الأزهري.

وأشارت إلى أن ابنتها تتمتع بأخلاق حميدة. إلا أنها تفاجأت بتداول صور مفبركة لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وأوضحت والدة بسنت أن ابنتها دخلت في حالة صدمة، وارتبكت حياتها. وشعرت بالظلم والقهر النفسي. مما أصابها بحالة اكتئاب حادة تسبب في انتحارها عقب تعنيفها من جانب والدها .

وأكدت مصادر مقربة من أسرة الفتاة أن شقيقتها عثرت على رسالتها المؤثرة مكتوبة بخط يدها.

اقرأ أيضا: مدرسة مصرية في وصلة رقص مع عدد من المدرسين تثير ضجة كبيرة (فيديو)

رسالة مؤثرة

وجاء في نص رسالة بسنت الأخيرة: “ماما يا ريت تفهميني أنا مش البنت دي وإن دي صور متركبة والله العظيم وقسمًا بالله دي ما أنا.أنا يا ماما بنت صغيرة مستهلش اللي بيحصلّي ده أنا جالي اكتئاب بجد. أنا يا ماما مش قادرة أنا بتخنق، تعبت بجد”.

المصدر: (وطن – اليوم السابع)

رفيف عبدالله

كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى