الهدهد

متبرع قطري يحقق حلم الطفلة السورية “شهد” بشراء قطعة أرض وبناء منزل لها ولعائلتها

كشفت الإذاعة القطرية بأن متبرع قطري لبى نداء الطفلة السورية الصغيرة “شهد”، بعد أيام من تداول مقطع فيديو لها عبرت فيه أن أمنيتها لعام 2022 بأن تحصل على خيمة تأويها وأخواتها الصغيرات عائلتها من البرد.

وقالت جمعية خيرية كويتية إنها تلقت أموالاً من متبرع قطري كلفها بتحقيق رغبة الفتيات الصغيرات.

وقال والد شهد لقناة “الجزيرة” إن متبرعا قطريا اشترى قطعة أرض في إدلب للفتاة السورية وعائلتها. وبدأ العمل في بناء منزل لهم.

وبعيدًا عن المتبرع القطري، أعرب الكثير من الناس عن استعدادهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي لمساعدة الفتاة وعائلتها.

وبحسب مراسل الإذاعة القطرية في سوريا، فقد تلقت العائلة أيضًا إمدادات كهربائية وأثاثًا لمساعدتها على التأقلم مع فصل الشتاء القاسي.

اقرأ أيضا: الكويت تفاجئ الطفلة السورية شهد التي ظهرت على شاشة “الجزيرة” !

وكانت الطفلة السورية “شهد” قد شاركت أمنيتها عندما سألها صحفي من قناة الجزيرة عما تريده لعام 2022، لتقول “خيمة..كل ما أريده خيمة”. لينتشر مقطع الفيديو على نطاق واسع ونجح في تذكير العالم بالمحنة المستمرة للاجئين السوريين. الذين فقدوا مدنهم وبلداتهم على يد بشار الأسد وحلفاؤه الروس والإيرانيين.

وعندما سأل مراسل الجزيرة “شهد” عن رغبتها التالية، قالت الفتاة الصغيرة: “أتمنى أن تتحقق أحلام جميع الأطفال السوريين، مثل أحلامهم”.

وجاءت أمنية الفتاة الصغيرة بعد أن دمرت الأمطار الغزيرة جدار ملجأها، مما دفعها وعائلتها للانتقال إلى خيمة جدها بدلاً من ذلك.

وتعليقًا على الفيديو، عبر والد شهد عن حزنه على الأعباء الثقيلة التي اضطرت ابنته الصغيرة إلى تحملها نتيجة الحرب، معربا عن أمله في 2022 أن يتمكن هو وعائلته من العودة إلى منازلهم.

(المصدر: dohanews – وطن)

سالم حنفي

-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى