الهدهد

موقع أمني: المغرب يتفاوض مع إسرائيل لشراء فخر الصناعة الإسرائيلية العسكرية

قال موقع “israeldefense” الأمني الإسرائيلي في تقرير له، إن المغرب يتفاوض مع اسرائيل لشراء منظومة الدفاع الجوي الإسرائيلية “باراك-8”.

إسرائيل تنشئ مصنعا للصناعات الحربية في المغرب

ولفت تقرير الموقع العبري. إلى أن ذلك يأتي في وقت كشفت فيه مصادر إسرائيلية. عن إنشاء مصنعين متخصصين في صناعة الطائرات المسيرة الحربية، أحدهما في المغرب.

ونقل الموقع عن مصادر وصفها بالخاصة. أن هناك مفاوضات مستمرة بين المغرب والصناعات الجوية الإسرائيلية حول شراء المنظومة الدفاعية الجوية باراك-8.

ما هي منظومة (باراك-8) الاسرائيلية؟

وكانت الصحافة الإسرائيلية تحدثت عن هذه المفاوضات في نهاية نوفمبر الماضي، وذكرت أنها بدأت خلال زيارة وزير جيش الاحتلال بيني غانتس إلى المغرب.

ومنظومة (باراك-8) وفق التقرير طورت بالتعاون بين إسرائيل والهند مع تطبيقات تتلاءم مع الساحة البحرية والبرية.

اقرأ ايضا: مع تصاعد الأزمة بين المغرب والجزائر.. صحيفة تستعرض سلاحا مضادا للجو تحصلت عليه الرباط

وهي بحسب ما أعلنت الصناعات الجوية- قادرة على الدفاع في نطاق يصل إلى 150 كيلومترا أمام تهديدات جوية متنوعة”.

ويأتي ذلك بالتزامن أيضا مع تقارير مغربية عن استلام أول منظومة صينية FD-2000B. والتي اشترتها المغرب عام 2017، وتم طلب أربعة أنظمة من هذا القبيل من الصين.

وجاء في التقرير أن “القاعدة العسكرية للدفاع الجوي التي تم افتتاحها مؤخرا. تقع على بعد حوالي 50 كيلومترا شمال الرباط في سيدي يحيى الغرب”.

وتخزن هذه القاعدة أيضًا نظام Sky Dragon 50، المصنوع أيضًا في الصين.

مفاوضات بين المغرب واسرائيل لشراء أسلحة وتطويرها

ولفت الموقع الأمني الإسرائيلي إلى أن المفاوضات مع الصناعات الجوية الإسرائيلية، تعتمد على ميزانية الدفاع المغربية لعام 2022.

وكجزء من هذا الاتفاق. سيتم تخصيص 12.8 مليار دولار لـ “شراء وإصلاح معدات القوات المسلحة الملكية“.

وهذا يرتبط بشراء أسلحة جديدة، ما يعني التوقيع على صفقات أسلحة جديدة”.

وبحسب التقارير، فإن “المغرب اشترى أنظمة إسرائيلية ضد الطائرات المسيرة من طراز SkyLock. وهي عميل قديم للطائرات المسيرة من إنتاج الصناعات الجوية الإسرائيلية”.

وأشار الموقع إلى أن “الصناعات الجوية الإسرائيلية بالتعاون مع (بلو-بيرد) باعت للمغرب طائرات مسيرة”.

فيما كانت تقارير بحسب الموقع، قالت إن “الصفقة تشمل إقامة إنتاج محلي للطائرات المسيرة في المغرب”.

وقال الموقع إنه إذا كان المغرب قد امتلك أنظمة صينية. وسيحصل أيضًا على أنظمة إسرائيلية أو أمريكية، فإن السؤال الذي يطرح نفسه هو كيف سيجتمع كل هذا في نظام استطلاع واحد.

وتتضمن هذه المصفوفة الرادارات وأنظمة الإرجاع و LA وما إلى ذلك.

وتسائل التقرير كيف سيربط المغرب الأنظمة الصينية والإسرائيلية؟ وكيف سيكون رد فعل الولايات المتحدة على هذا؟

(المصدر: israeldefense – ترجمة وطن)

باسل النجار

كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى