الهدهد

تعذيب ضابط كويتي من قِبل جهاز أمن الدولة في “غرفة تبريد” .. صحيفة كويتية تنشر تفاصيل مثيرة

تصدر اسم جهاز أمن الدولة الكويتي محركات البحث في الكويت، عبر الكشف عن جريمة جديدة ارتكبها قادة الجهاز الأمني بحق ضابط قيادي بوزارة الداخلية.

ضابط في وزارة الداخلية تقدم بشكوى للنيابة العامة 

وفي هذا السياق نقلت صحيفة “القبس” المحلية. أن أحد الضباط القياديين في وزارة الداخلية، تقدم بشكوى إلى النيابة العامة بشأن تعرضه للخطف. وتعذيبه جسدياً من قبل جهاز أمن الدولة، حسب قوله.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة. أن الضابط ذكر في شكواه واقعة خطيرة، تتمثل في حبسه يوماً ونصف اليوم في “غرفة التبريد”.

مبيناً أن الغرفة لم تكن تحتوي على كراسي، ما دفعه إلى النوم على الأرض طوال فترة احتجازه في درجة برودة عالية.

اقرأ أيضا: الكويت تفاجئ الطفلة السورية شهد التي ظهرت على شاشة “الجزيرة” !

موجة جدل واسعة

وأحدثت هذه التسريبات موجة جدل واسعة بين الكويتيين على مواقع التواصل.

وقال الكاتب الكويتي البارز أحمد الجارالله:”فضائح أمن الدولة بدأت تنتشر، النيابة العامة تتحرك أمام شكوى أحد كبار ضباط الجهاز الذي يرأسه سالم النواف.

بينما تابع: “الجهاز فيه غرفة تبريد الحرارة فيها 2 تحت الصفر، يُلقى فيها من يريدون التحقيق معه لساعات طويلة”.

وخاطب الجارالله وزير الداخلية الكويتي بقوله: “يا وزير الداخلية الحق سمعة الكويت في خطر.. الداخل لهذا الجهاز مفقود”.

ويشار إلى أن الضابط دون في شكواه أيضاً – إضافة إلى كل ما تعرّض له من تعذيب – أنه تم توجيه السباب والقذف إليه خلال التحقيق معه.

وأكدت المصادر لـ “القبس”. أن النيابة طلبت تفريغ الكاميرات الموجودة في “أمن الدولة”. للاستدلال في تحقيقاتها على التهم المذكورة في شكوى الضابط.

هذا وغرد النائب عبد الكريم الكندري اليوم مخاطبا وزير الداخلية قائلا: «الأخ وزير الداخلية الجديد هناك مواطن تعرض للتعذيب في أمن الدولة، وهناك تصريح من رئيس الديوان الوطني لحقوق الانسان برصد جرائم تعذيب في المخافر.

وتابع: “أنتظر منك تحرك في هذه القضايا. وأن تتحمل مسؤلياتك التي أقسمت عليها قبل قليل وأذود عن حريات الشعب”.

فيما دون ناشط باسم علي العريان: “تخيل إذا كان هذا هو حال قيادي في الداخلية. فكيف سيكون حال المتهم العادي والشخص البسيط”.

وتابع: “لا يسمح للمحامي بالحضور مع المتهم لدى أمن الدولة. ولا يعلم هؤلاء السيكوباتيون بأن سلوكياتهم المشينة تضر الكويت وسمعتها وتفقد بعض الناس ولاءهم للدولة.”

بينما كشف رئيس الديوان الوطني لحقوق الإنسان السفير جاسم المباركي عبر صحيفة “القبس” في عدد الثلاثاء الماضي. عن تلقي شكاوى بوجود حالات تعذيب في بعض المخافر.

مؤكدا أن هذه التصرفات إن صحت تسيئ لسمعة الكويت وتتطلب وقفة حاسمة من وزير الداخلية.

(المصدر: القبس – تويتر – وطن)

باسل النجار

كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى