الهدهد

فيديو مخيف .. مسلح بقوس وسِهام يهدد باغتيال الملكة إليزابيث!

نشرت صحيفة “ذا صن” البريطانية مقطع فيديو مخيف لشاب يُعتقد أنه يبلغ من العمر 19 سنة. هدد من خلاله بإغتيال الملكة إليزابيث. وذلك انتقاما لأولئك الذين قتلوا في مذبحة أمريتسار التي وقعت في الهند عام 1919.

حسب ترجمة “وطن”، نقلا عن الصحيفة، يمكن أن نرى من خلال مقطع الفيديو هذا الشاب، الذي يرتدي ملابس سوداء اللون، ملثما ومسلحا بقوس وهو يخاطب الكاميرا بصوت مشوّه.

انتقاما لضحايا مذبحة أمريتسار

يقول هذا الشاب في تهديده المستوحى على ما يبدو من فيلم “حرب النجوم: “أنا آسف. أنا آسف لما قمت به وما سأفعله. سأحاول اغتيال الملكة إليزابيث“.

متابعا: “هذا انتقام لأولئك الذين لقوا حتفهم في مذبحة أمريتسار التي وقعت في الهند عام 1919. فهو انتقام لمن قُتلوا وأُهينوا وتعرضوا للتمييز بسبب عرقهم”.

وفي الفيديو نفسه، قال الرجل إنه سيخي من الهند. واسمه جاسوانت سينغ تشايل، مشيرا إلى اسم آخر يحوزه هو دارث جونز.

وقعت مذبحة أمريتسار، المعروفة أيضا بإسم جاليانوالا باغ في الهند عام 1919، عندما قتلت القوات الاستعمارية البريطانية 379 متظاهرا وجرحت حوالي 1200.

الرجل الشرير والغامض

من جهتها، أكدت الشرطة البريطانية أنها تقوم بتحليل مقطع الفيديو الذي ظهر فيه تشايل بصورة الرجل الشرير الغامض في “حرب النجوم”. حيث توقع هذا الأخير عدم النجاة من الهجوم على الملكة لإغتيالها.

وبالتالي أرسل هذا الفيديو إلى أصدقائه على تطبيق “سناب شات” مع كتابة ملاحظة مفادها: أنا آسف لكل أولئك الذين ظلمتهم أو كذبت عليهم. إذا تلقيت هذه الرسالة فإن موتي قريب. يرجى مشاركته مع أي شخص”.

وقد تم نشر الفيديو المسجل مسبقًا في الساعة 8.06 صباحًا يوم عيد الميلاد.

ووفقا للصحيفة، احتجزت السلطات البريطانية الملثم عند قلعة وندسور. حيث انقض عليه ضباط مسلحون، في الوقت الذي كانت تتناول فيه الملكة الإفطار. وتم إبلاغها بالاقتحام مع أفراد آخرين من العائلة المالكة الحاضرين في القلعة.

كما لم يتضح بعد كيف ومتى شق طريقه إلى قلعة وندسور من منزله في ساوثهامبتون في جنوب إنجلترا.

صدمة بين الجيران

في هذا السياق، تحدث الجيران عن صدمتهم بشأن اعتقال المشتبه به واصفين في نفس الوقت. كيف اصطفت سيارات الشرطة على الطريق. وداهمت المنزل الذي يقيم فيه “الملثم” مع عائلته.

إذ قال أحدهم: “كانت هناك العديد من سيارات الشرطة حول المنزل وتسبب ذلك في بعض القلق، خاصة أنه كان يوم عيد الميلاد”.

اقرأ أيضا: وكأنه الملكة إليزابيث.. “شاهد” كيف ظهر ملك البحرين فرحاً وأثار سخرية واسعة على مواقع التواصل

وفي حديثه عن العائلة، قال نفس الشخص: “هذه العائلة كتومة جدا. إلا أننا نعلم أن هناك فتى مراهق يعيش هناك مع والدته وأبيه”.

كما لم تغادر الشرطة المكان حتى وقت متأخر من الليل وكان الجميع يتساءلون عما يجري.

شخصية دارث جونز

لقد تم إيقاف المشتبه به لإقدامه على التسلل إلى موقع محمي وحيازة سلاح هجومي.

وقال متحدث باسم الشرطة البريطانية الليلة الماضية: “وُضع الرجل قيد الحجز ويخضع لتقييم الصحة العقلية، وقد تم تصنيفه منذ ذلك الحين بموجب قانون الصحة العقلية ومازال تحت رعاية مختصين طبيين”.

وأكدت الشرطة على أن الدخيل لم يدخل أي مبنى. وأن الإجراءات الأمنية اتخذت بعد لحظات من دخول الرجل الأرض المحيطة بالقصر.

استخدم سلما من حبال لتسلق السور

حاول الرجل الملثم والبالغ من العمر (19 عاما) اجتياز سياج شائك عبر الحبال، على بعد 500 متر من الجناح الذي تقيم فيه الملكة.

وقد كانت الملكة، البالغة من العمر 95 عامًا، في شقتها الخاصة حيث كانت تستعد ليوم عيد الميلاد الأول بدون زوجها الراحل الأمير فيليب. وقد كان هناك ما يصل إلى 20 من أفراد آخرين من العائلة الملكية داخل القلعة.

مما يشير إلى أن القلعة كانت بالفعل في حالة تأهب قصوى. حيث كان العديد من أفراد العائلة المالكة في مكان واحد في نفس الوقت.

وبعد دقائق فقط من تدخل الشرطة، شُوهد الأمير أندرو يقود سيارته التي من نوع رينج روفر مع ضابط حماية.

ومنذ لحظة الهجوم، تم تعزيز الأمن في قلعة وندسور. كما سيقع إجراء مراجعة أمنية جديدة كمسألة روتينية.

(المصدر: ذا صن – ترجمة وطن)

ايمان الباجي

إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى