حياتنا

هل ستكون هذه الوظيفة الأكثر طلبا في عام 2022؟

في تقرير ترجمته “وطن”، خلص موقع “إمبريندياندو إي إيستورياس“، إلى أن عوامل على غرار، الجائحة والحجر الصحي القسري في مختلف بلدان العالم. أدت إلى ظهور طرق جديدة للعمل، تعتمد على الإنترنت وإمكانياته.

النسخ المتحورة غيرت كل شيء

والآن، مع بروز النسخة المتحورة أوميكرون، تأكد أن العالم سيواصل اعتماده على الانترنت على نطاق أوسع مما كان يُعتقد.

في هذا السياق، جدير بالقول، أنه  في عام 2020، أغلقت ملايين الشركات فعليًا واتجهت فجأة إلى الإنترنت من خلال العمل عن بعد. وساهم هذا في نمو التجارة الإلكترونية فجأة لتصل إلى 30 بالمئة في العديد من بلدان أمريكا اللاتينية.

فضلا عن ذلك، أدى الوباء إلى ولادة الآلاف من الأعمال التجارية الجديدة عبر الإنترنت.

مقابلات عبر زوم و”جوجل ميت”

وزيادة على ذلك، في غضون بضعة أشهر، أصبحت مقابلات العمل على تطبيقي Zoom و Google Meet، من الأنشطة اليومية لقطاع العمل الضخم.

كما لا ننسى أنه كان هناك ترويج جديد من قبل الحكومات المختلفة للمواطنين للعمل عن بعد. بدلاً من التجمع في المساحات الضيقة، التي تمنع التغلب على الوباء.

هذا ما حدث خلال عام 2021، لكن ربما سنعيش على ذات الواقع وأكثر في عام 2022. خاصة بعد ما أظهرت تهديدات بالقيود الجديدة، أن هناك حاجة إلى اللجوء إلى الإنترنت واعتمادها بشكل أساسي، للعمل عن بُعد.

اقرأ أيضا: 7 تحديات ستواجهُها الشركات في عام 2022

الغاية تبرر الوسيلة

في هذا السياق، كان لدى عدد كبير من الشركات ورجال الأعمال حاجة ملحة لتوظيف موظفين للتكيف مع هذا الواقع الجديد.

وهذا هو السبب في ظهور فرص عمل جديدة للأشخاص الذين يرغبون في الاستفادة من الوباء ويكونون قادرين على أداء مهام مثل:

  • إدارة الاجتماعات على Zoom أو Google Meet.
  • إجراء دعم العملاء عبر WhatsApp أو Telegram أو Messenger.
  • إدارة حسابات وسائل التواصل الاجتماعي، مثل النشر على Facebook أو Twitter أو Instagram.
  • دعم العملاء عبر البريد الإلكتروني.
  • المساعدة الهاتفية للمشاريع عبر الإنترنت
  • تسهيل الاتصالات مع باقي أعضاء الفريق.

ووفقًا لذلك، ما هو الملف الشخصي، الذي يحتاجه السوق بشكل عاجل في مثل هذا الوقت؟

الجواب كالتالي: مساعد افتراضي.

المساعدة الافتراضية، تعد الوظيفة الأكثر طلبًا في عام 2022

فيما يلي ميزتان من المزايا العديدة التي يوفرها لك العمل عن بُعد كمساعد افتراضي في هذا العام الجديد:

العمل عن بعد ومن المنزل،

وفي أي مكان من العالم

ولذلك، لم يعد هناك قيود على التفكير، كما لن يكون هناك فائدة من التذمر والشكوى.

الآن، يمكنك العمل عن بعد كمساعد افتراضي مع الشركات أو رواد الأعمال الموزعين في أجزاء مختلفة من العالم.

جداول مرنة:

في الأشهر الأخيرة، كانت إحدى الشكاوى الرئيسية من العاملين عن بعد هي عدم احترام الرؤساء لساعات العمل، مما أدى إلى زيادة عدد المهام.

الآن هذا العائق أصبح من الماضي بالنظر إلى جميع الخيارات الموجودة.

كيف تبدأ كمساعد افتراضي؟

الآن بعد أن فهمت السياق والمتطلبات والسبب في نمو خيار الوظيفة، فأنت بالتأكيد مقتنع بأن العمل عن بُعد والمساعدة الافتراضية موجودان لتتطور. لذلك،  لا مجال للتراجع.

من الممكن أن تتساءل في هذه المرحلة عن كيفية البدء، وماذا يمكنك أن تفعل لبدء هذا العمل. فيما يلي خياران:

الخيار رقم 1: “مجاني”

مع هذا الخيار لا يوجد استثمار نقدي ولتنفيذ هذا الخيار يجب اتباع الخطوات التالية:

– استثمر مئات الساعات في البحث العشوائي بين ملايين الصفحات على الإنترنت بدون ترتيب.

– استثمار الوقت والجهد والطاقة في عملية تنطوي، على ارتكاب العديد من الأخطاء على طول الطريق حتى يتم تحقيق النتيجة المرجوة، إن وجدت.

– استرشد برأي الأشخاص الذين لم يعملوا عن بعد، بنجاح كمساعدين افتراضيين، أو أنهم حصلوا على نتائج سيئة.

– تحلى بالصبر واقبل الفشل.

هذا الخيار مثالي لأولئك الذين يريدون القيام بأشياء لأنفسهم وعدم الخوض في أي استثمار نقدي (“مجاني”). ولكن استثمار كبير في مقدار الوقت والطاقة والصداع.

اقرأ أيضا: لماذا يجب ألا يكون راتبك مصدر دخلك الوحيد .. وكيف تزيد مصادر دخلك؟!

الخيار رقم 2: الاختصار

استثمر، على سبيل المثال، في برنامج يُظهر خطوة بخطوة كيفية البداية. تم اختباره بالفعل من قبل أكثر من 17 ألف شخص  وأن العديد منهم حققوا بالفعل نتائج إيجابية.

نظام يعرض أشياء على سبيل المثال:

– خطوة بخطوة: كيف تحصل على وظائف المساعدة الافتراضية

– كيف تبدأ في أعمال المساعدة الافتراضية من المنزل، خاصة إذا لم تكن لديك خبرة.

– كيفية تجنب الأخطاء الأكثر شيوعًا التي يرتكبها 99 بالمئة من الأشخاص الذين يغامرون بهذا العمل.

– ما الذي ستقوله بالضبط لجعل عملائك يدفعون لك المزيد بفضل مهاراتك.

– كيف تربح أكثر كمساعد افتراضي، بغض النظر عما إذا كان هناك بالفعل منافسين. وكيف تخرج منتصرا في السياق الحالي للوضع الطبيعي الجديد.

– اتباع التعليمات الدقيقة للوصول إلى جميع عروض العمل المتاحة. وبدء العمل عن بُعد كمساعد افتراضي في أسرع وقت ممكن.

– كيف تحصل على عملائك الأوائل، خاصة إذا لم يكن لديك عميل من قبل. وكيفية تسريع عملية الحصول على العملاء.

– كيف تحدد أسعارك ومقدار ما يجب أن تتقاضاه عن كل وظيفة تقوم بها.

– كيف ترفع أسعار عملك بحيث تحصل على أقصى أرباح.

– ما هي أنسب منصات لتحقيق الأرباح، بحيث يمكن الحصول على المكافأة فوراً من أي مكان في العالم.

– اتبع إرشادات دعم العملاء والمتابعة في كل مرة، خاصة عندما يكون لديك استفسار أو سؤال.

– قم بتدريبات إضافية توضح طرقًا بديلة لتوليد الدخل كمساعد افتراضي.

– تدرب للانتقال من كونك “مستقل” إلى عمل مزدهر طويل الأجل كمساعد افتراضي اعتبارًا من عام 2022.

– استخدم أدوات قابلة للتنزيل، للتنفيذ السريع لزيادة الإنتاجية وتحقيق نتائج متسارعة.

وختم الموقع، أن هذا الخيار مناسب فقط للأشخاص الذين يرغبون في تحقيق دخل على الإنترنت في أقرب وقت ممكن في عام 2022. من خلال الاستفادة من السياق الحالي، ولا يريدون خوض المتاعب في الخيار، الذي تم الاشارة إليه في النقطة الأولى.

المصدر: (إمبريندياندو إي إيستورياس – ترجمة وتحرير وطن)

معالي بن عمر

معالي بن عمر، درست اختصاص بكالوريا آداب، متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة إسباني عربي/عربي-اسباني وفرنسي اسباني/اسباني-فرنسي. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس ضمن شركة تونسية خاصة للترجمة والمحتوى الرقمي. بالإضافة إلى ذلك ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، أنا أتقن جيدا اللغة الفرنسية تحدثا وكتابة، كما أني ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت مدونة مهتمة بالشأن العربي والعالمي مجتهدة واثقة من نفسي وأحب العمل والمثابرة. من عاشقي اللغة العربية، اللغة الأكثر تميزا من بين اللغات العالمية، وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى