حياتنا

قهوة مع أو بدون سكر؟ حليب ام شوكولاتة داكنة؟.. تحليل يخبرك أيهم أفضل لك

يبدو أن الشفرة الوراثية تلعب دورا مهما، بالنسبة لنا لنحب أكثر أو أقل القهوة المكثفة أو الشوكولاتة الحلوة، وفقًا لما أوردته دراسة جديدة.

بحسب صحيفة “اوك دياريو” الاسبانية، عندما يتعلق الأمر بالقهوة والشوكولاتة. فإننا نميل جميعًا إلى أن يكون لنا مذاقنا الخاص. أو على الأقل نرى أن اختلاف المذاق هو السبب في تفضيل شيء على آخر.

في الواقع، ووفقا لما ترجمته “وطن”، لدينا خيارات تتأرجح بين الأطعمة أو المشروبات الأكثر حلاوة أو مرارة. كما نحبذ الأطعمة ذات النكهة والرائحة الزكية أو المليئة بالتفاصيل بصفة عامة، وهذا يتباين باختلاف الاشخاص والاذواق. ولا أحد يشبه الآخر.

بالنسبة للقهوة على سبيل المثال، نقرر عادة ما إذا كنا نريدها مرة أم نفضل شربها مع السكر، أما فيما يتعلق بالشوكولاتة يكون الاختيار عادة بين شوكولاتة الحليب أو الشوكولاته الداكنة.

اقرأ أيضا: لماذا عليك وضع فنجان القهوة في الثلاجة قبل شربه؟

ولذلك نتساءل جميعا، ما هو سبب الاختلاف؟ على ماذا يعتمد اختيارنا؟ في الحقيقة، لا يبدو الأمر وكأنه مسألة ذوق فحسب، بل للشيفرة الجينية علاقة مهمة للغاية بالمسألة.

هل هي مسألة أذواق فقط أم أن للشيفرة الجينية علاقة بذلك؟

وفقًا لدراسة جديدة أجراها علماء من مؤسسة Northwestern Medicine، يبدو أن هناك متغيرًا جينيًا مرتبطًا، باستجابة التمثيل الغذائي لدينا بشكل أسرع أو أبطأ فيما يتعلق بالكافيين. وأنه بمرور الوقت، سيقودنا ذلك إلى إدراك أسباب تفضلينا للقهوة المرة على القهوة الغنية بالسكر. أو حتى بين الشوكولاتة الداكنة الأكثر كثافة، أو شوكولاتة الحليب الأكثر حلاوة.

ولذلك لا يمكن العثور على السبب في الاختلاف بين الأذواق. ولكن في الارتباط بين الطعم المر وزيادة اليقظة العقلية المتوقعة من الكافيين. بالنسبة للشوكولاتة الداكنة، ليس هناك ارتباط مباشر بالكافيين، على الرغم من وجوده بكميات ضئيلة، ولكن وجود الثيوبرومين، وهو منبه نفسي خفيف. كما أنه مادة كيميائية شبيهة بالكافيين.

على حد تعبير المؤلفة الرئيسية للدراسة، مارلين كورنيليس، “هذا مثير للاهتمام لأن هذه المتغيرات الجينية مرتبطة بعملية التمثيل الغذائي للكافيين بشكل أسرع وليس التّذوق. هناك أشخاص قادرون على استقلاب الكافيين بشكل أسرع، فتزول آثاره التحفيزية بشكل أسرع أيضًا. لذلك، هم بحاجة إلى شرب المزيد.

اقرأ أيضا: “شوكولاتة بالحشيش” تتسبب بكارثة لسيدة في الإمارات .. وما حدث لا يخطر ببال!

ووفقا للخبراء، هؤلاء الأشخاص، يعادلون المرارة الطبيعية للكافيين، من خلال تأثير المنبه النفسي، فيتعلمون ربط المرارة بالكافيين والحافز الذي يشعرون به. لذلك، نلاحظ أن هناك تأثير مكتسب تم تطويره. فعندما يفكرون في الكافيين، فإنهم يفكرون أوتوماتيكيا في الطعم المر. ولهذا السبب يحبون القهوة السوداء، وكذلك الشوكولاتة الداكنة”.

فوائد القهوة والشوكولاتة الداكنة

بالإضافة إلى تصريحات الطبيبة، فإننا نتحدث أيضًا عن الكمية، فقد أظهرت الدراسات التي أجريت. أن فوائد القهوة السوداء تعتمد على الاستهلاك المعتدل من كوبين أو ثلاثة فناجين في اليوم. من خلال القيام بذلك، يمكن أن يؤدي استهلاك القهوة (وكذلك الشوكولاتة الداكنة) إلى تقليل مخاطر الإصابة بأمراض على غرار، مرض باركنسون وأمراض القلب والأوعية الدموية، ومرض السكري من النوع 2، وأنواع مختلفة من السرطان.

اقرأ أيضا: لهذه الأسباب ستبدأ بتناول الشوكولاتة الداكنة يومياً

وختمت الصحيفة، من الواضح أنه لا ينصح بشرب كميات كبيرة من القهوة. وعلى وجه الدقة، ينصح الخبراء بعدم شرب أكثر من 10 جرامات من الكافيين في اليوم. حيث أكدت دراسات سابقة أن 100 جرام من الكافيين قادرة على أن تنهي حياة أي شخص.

(المصدر: صحيفة “اوك دياريو” الاسبانية – ترجمة وتحرير وطن)

معالي بن عمر

معالي بن عمر، درست اختصاص بكالوريا آداب، متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة إسباني عربي/عربي-اسباني وفرنسي اسباني/اسباني-فرنسي. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس ضمن شركة تونسية خاصة للترجمة والمحتوى الرقمي. بالإضافة إلى ذلك ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، أنا أتقن جيدا اللغة الفرنسية تحدثا وكتابة، كما أني ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت مدونة مهتمة بالشأن العربي والعالمي مجتهدة واثقة من نفسي وأحب العمل والمثابرة. من عاشقي اللغة العربية، اللغة الأكثر تميزا من بين اللغات العالمية، وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى