الهدهد

عبدالخالق عبدالله: “حلم إيران لن يتحقق” .. وينشر خريطة لجزر الإمارات المحتلة

أثار الأكاديمي الإماراتي البارز والسياسي المقرب من حكام الإمارات الدكتور عبدالخالق عبدالله، جدلا واسعا بين متابعيه بتغريدة تحدث فيها عن ما وصفه بـ”حلم إيران” مشددا على أن هذا الحلم لن يتحقق.

وقال عبدالخالق عبدالله، في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) إن العواصم الخليجية راغبة بحوار جاد مع إيران لتخفيف التوتر الإقليمي.

 

 

وتابع:”لكنها سترد على إيران سلاح بسلاح. وصاروخ بالسيتي بصاروخ بالسيتي وقنبلة بقنبلة، وتمرين عسكري بتمرين عسكري ونظام دفاعي وهجومي بنظام دفاعي وهجومي.”

وشدد الأكاديمي الإماراتي في نهاية تغريدته على أن الخليج لن يترك إيران “تكون شرطي الخليج العربي”، وأن “هذا الحلم الإيراني الشاهنشاهي لن يتحقق” حسب وصفه.

جزر الإمارات المحتلة 

وكان لافتا إرفاق السياسي المقرب من ابن زايد، تغريدته بخريطة ركزت على جزر الإمارات المحتلة (طنب الكبرى، وطنب الصغرى، وأبو موسى) ما أثار استغراب النشطاء بشأن هدفه من وراء ذلك.

وقال عبدالله الكواري ساخرا:”ما دام هذه إمكانياتكم أتمنى استرجاع الجزر الإماراتية بدون اي تأخير وفوراً”.

وأثارت تغريدة عبدالله جدلا بين متابعيه، ورد عليه ناشط باسم فارس:”كلام جميل لكني أعتقد أن الشاهنشاه لم يكن شرطيا للخليج. وكان الغرب يروج لذلك لتمني حدوثه.”

وتابع موضحا:”وعندما عجز عن دفع الشاه لاذية دول الخليج قرر التخلص منه وارسال الدجال الخميني بطائرة فرنسية. لتبدأ حربا على العرب منذ اربعين عام ونحن نحصد نتائج هذا الخبث الغربي.”

فيما رد عليه عواد ساخرا من تفاخره بقوة الإمارات المزعومة:”هي فتحة الصدر حلوة وكل حاجة بس مبتاكلش عيش. ايران ممكن تعطل الحياه وترجع الاقتصاد 100 سنه لورا ف معظم دول الخليج بهجوم بسيط ولو غزو شامل الامور هتبقي اصعب بكتير”.

وكتب عصام الحياني ردا على الأكاديمي الإماراتي:”أتمنى بأن يكون ما تقوله صحيح لكن الواقع يكذبه.”

ودون أحمد بن حبتور:”خلوكم مع التجارة مع إيران احسن لكم من الهياط.”

تقارب عربي خليجي مع إيران

وتشهد الأيام الأخيرة سياسة تقارب عربية وخليجية مع إيران، وخاصة من قبل السعودية والإمارات.

وبداية ديسمبر الجاري، أعربت إيران عن أملها في فتح صفحة جديدة في علاقاتها مع الإمارات، بعد زيارة نادرة لمسؤول إماراتي رفيع إلى طهران للقاء قادة إيرانيين.

وزار مستشار الأمن القومي الإماراتي الشيخ طحنون بن زايد طهران تلبية لدعوة أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الأميرال علي شمخاني.

وهذه الزيارة لإيران هي الأولى منذ قطع العلاقات الإيرانية السعودية في عام 2016، بعد إعدام السعودية لمعارض شيعي نافذ. بعد ذلك، خفضت الإمارات علاقاتها الدبلوماسية مع طهران.

وقال الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي، وقتها بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الايرانية الرسمية إن “العلاقات الجيدة مع دول المنطقة من أولويات السياسة الخارجية للحكومة الجديدة ونرحب بتطور العلاقات مع دولة الإمارات العربية المتحدة”.

وتشهد العلاقات توترات بين دول الخليج وطهران المتهمة رغم نفيها بالسعي لتطوير أسلحة ذرية وزعزعة استقرار المنطقة. ومع ذلك، أعربت إيران والسعودية عن استعدادهما لتجاوز خلافاتهما وبدأتا مفاوضات في الأشهر الأخيرة.

(المصدر: وطن – تويتر)

باسل النجار

كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.

تعليق واحد

  1. ههههههههههههههههههههه اضحك نكتة سمعتها ……………………. يا حضرة الاكاديمي انت تعرف انه ايران تقدر تحول ( اماراتك ) الى ( حمارات )خلال ساعة واحدة بس ؟؟؟؟؟؟؟
    و اذا عندكم صواريخ باليستية ما حررتوا جزركم اللي تقولون انها جزركم ؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى