الهدهد

جازان ونجران في مرمى صواريخ الحوثي .. قتيلان والتحالف يردّ بغارات على “المحويت” (شاهد)

أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية، مساء الجمعة، مقتل سعودي ومقيم من الجنسية اليمنية جراء سقوط مقذوف بمنطقة صامطة في جازان، في هجوم قال انه انطلق من مدينة صعدة واستهدف كذلك نجران.

 

ووبعد الإعلان عن مقتل شخصين في جازان، نقلت وكالة الأنباء السعودية (واس)، عن التحالف، قوله إنّه بصدد التحضير لعملية عسكرية بنطاق أوسع وفي إطار “القانون الدولي الإنساني”، للرد على القصف الأخير الذي استهدف جازان ونجران .

وتوعّد “التحالف” بالتعامل بحزم “لحماية المدنيين من مواطنين ومقيمين على أراضي المملكة”. وفق (واس)

وأعلن “التحالف” عن تدمير ٤ مخازن للصواريخ البالستية والمسيرات بمحافظة المحويت مديرية المحويت. إضاقةً إلى تدمير كهفين جبليين لتخزين الصواريخ البالستية والأسلحة بمحافظة صعدة.

وقالت قناة “المسيرة” التابعة للحوثيين في اليمن، إنّ القصف على “المحويت” أدى لمقتل سيدة واصابة 6 آخرين بجراح بينهم امرأتان وطفلان في حصيلة غير نهائية.

وأفاد مراسل القناة في المحويت نقلا عن مصادر محلية بمقتل امرأة وإصابة 6 أخرين بينهم امرأتان وطفلان بغارتين لطيران التحالف استهدفت مباني تابعة للمؤسسة العامة للاتصالات وسكن الموظفين في قرية عجامة بضواحي المدينة.

وأضاف المصدر أن حصيلة القتلىوالجرحى غير نهائية. ولا تزال فرق الإنقاذ تعمل على انتشال طفلة من تحت الركام والبحث عن ضحايا آخرين من بين الأنقاض.

(المصدر: واس – المسيرة)

باسل النجار

كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى