الهدهد

الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي يعلن الإضراب عن الطعام

في إطار مواجهة تعدي قيس سعيد على الدستور ومحاولة سيطرته على جميع سلطات الدولة. أعلن الرئيس التونسي الأسبق محمد المنصف المرزوقي عن إضرابه عن الطعام.

“اضرابات إبان الدكتاتورية”

وقال “المرزوقي” في مقطع فيديو له بثه عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك” ورصدته “وطن”: “اليوم تم الإعلان عن الدخول في إضراب جوع من طرف جملة من المواطنين. احتجاجا على الطريقة التي فرق بها المتظاهرون، والعنف البوليسي، ومنع التظاهر”.

كما أضاف: “إضراب الجوع هذا يذكرني بالإضرابات التي كنا نقوم بها إبان الدكتاتورية. وأنا أتعاطف معه كحقوقي، وقد قررت أن أشارك فيه ولو بصفة رمزية”.

وتابع: “أثمن كل ما يقوم به حراك مواطنون ضدّ الانقلاب. وأنا أتعاطف معهم كحقوقي، وقد قررت المشاركة في إضراب الجوع ولو بصفة رمزية”.

بينما دعا المرزوقي المواطنين في تونس، إلى النزول للشوارع رفضا لقرارات الرئيس قيس سعيد. مشيرا إلى أن “تونس كانت مفخرة بين شعوب الأمة والعالم، فيما أصبحت اليوم مسخرة”، وفق تعبيره.

 

مواطنون ضد الانقلاب

وكان ناشطون ضمن مبادرة “مواطنون ضد الانقلاب”، قد اعلنو أمس الخميس. الدخول في إضرابٍ عن الطعام، احتجاجاً على ما وصفوه بمسار رئيس الجمهورية قيس سعيّد الانقلابي.

اقرأ أيضا: تعليق المنصف المرزوقي على حكم حبسه بأربعة سنوات

كما قالوا في مقطع فيديو نشرته المبادرة على صفحتها الرسمية في “فيسبوك”. إننا نطالب بجملةٍ من المطالب تتمثل بالخصوص في إطلاق سراح النواب المسجونين وإيقاف المحاكمات العسكرية. وإطلاق سراح الموقوفين يوم 18 كانون الأول/ديسمبر خلال الاعتصام الذي نفذته المبادرة بشارع الحبيب بورقيبة.

كما طالبوا “بالكفّ عن توظيف القضاء والمؤسسة الأمنية في الصراع السياسي. وفي إسكات المعارضين للرئيس التونسي قيس سعيد. كما حصل مع منصف المرزوقي. والعدول عن التضييقات ومنع التحركات الاحتجاجية وضمان حرية الإعلام وعدم تعطيل النفاذ إلى المعلومة. وعمل الهيئات الوطنية المستقلة”.

إضراب الجوع

وأكّد المحتجون أنهم لجأوا إلى إضراب الجوع لتنبيه الحركة الحقوقية وطنياً ودولياً من خطورة ما يسعى إليه الرئيس سعيد. مشيرين إلى أنه يتجه نحو تثبيت حكمه الفردي بشعارات شعبية. مستغلاً في ذلك قوة المؤسسة الأمنية لضرب خصومه وفرض الأمر الواقع، وغلق مربع الحقوق والحريات نهائياً.

وكان القضاء التونسي قد أصدر مساء الأربعاء، حكما ابتدائيا بسجن الرئيس التونسي الأسبق محمد المنصف المرزوقي لمدة 4 سنوات مع النفاذ العاجل. وفق ما أعلنته وكالة الأنباء الرسمية.

اقرأ أيضا: الشهيد محمد الزواري .. هل تريد أجهزة قيس سعيد الأمنية طمس الملف لحماية إسرائيل!

وكان الرئيس التونسي قيس سعيّد، قد طالب القضاء بمحاكمة المرزوقي بتهمة الخيانة العظمى. وسحب جواز السفر الدبلوماسي منه، على خلفية قيادته لمسيرات مناهضة للانقلاب بفرنسا.

ولاحقا، أصدر القضاء التونسي مذكرة إيقاف دولية بحق الرئيس الأسبق. وهو ما يعكس هيمنة الرئاسة على القضاء بشكل ينسف نزاهة القضاء.

 

المصدر: (وطن – فيسبوك)

سالم حنفي

-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى