الهدهد

إيدي كوهين يزعم: الموساد يتواصل مع طبيب حاكم عربي ويتلقى معلومات عن صحته

زعم الباحث والسياسي الإسرائيلي المعروف إيدي كوهين، وجود تسريبات في الإعلام العبري عن تواصل لجهاز الموساد مع طبيب أحد حكام العرب، والحصول منه على معلومات حساسة.

إيدي كوهين يزعم تواصل الموساد مع طبيب حاكم عربي

وقال “كوهين” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) وأثارت جدلا واسعا، إنه يوجد تسريبات في الإعلام الإسرائيلي، تقول إن الموساد يتواصل مع طبيب أو طبيبة حاكم أو ملك عربي.

وتابع مزاعمه بأن الموساد يتلقى “معلومات منه أو منها عن صحة الحاكم أو الملك وعن أوضاع البلاد.”

وتسببت تغريدة إيدي كوهين، في جدا واسع واتهمه النشطاء العرب بأنه يروج لشائعات وأكاذيب، بهدف إثارة البلبلة في الأوساط العربية كعادته.

ودائما ما يتعمد كوهين محاولة الوقيعة بين العرب، ونشر الأكاذيب التي من شأنها إثارة الجدل بين نشطاء تويتر بالدول العربية.

ردود..

ورد عليه ناشط:”ما يحتاج الأمر تسريبات ولا افلام اكشن، الحاكم العربي يعطيكم السالفة بنفسه لانه موظفكم في ذاك البلد.”

فيما أحرجه خالد بقوله:”صحة الحاكم ليست سرية، أي حاكم وغير حاكم عندما يمر بأزمة صحية إما يسافر للغرب للعلاج او يستدعي أطباء من الخارج لعلاجه وفي الحالتين سيصبح الأمر معلن.”

وتابع:”أما أن الطبيب ينقل معلومات عن أوضاع البلاد، فهذه مضحكة”. وتساءل “ما هي المعلومات الخطيرة والسرية التي ينقلها الطبيب عن أوضاع البلاد؟”

من جانبه أكد حساب باسم “الغيث” أن تغريدات إيدي كوهين، أهدافها الشوشرة “والضحك على من لا يعلم بأنك مغرد لديه شغف السمعة وادعاء السبق الصحفي بسبب نقص في داخلك.”

وأكمل ساخرا:”والتغريدة فيها تناقض عجيب الطبيب ياخذ اخبار صحية و سياسية! البارح متابع فلم اكشن فيما يبدو.”

موجة تطبيع عربي مع إسرائيل

ويشار إلى أنه مؤخرا شهدت المنطقة العربية موجة تطبيع مع الكيان المحتل.

وعقدت كل من الإمارات والبحرين والسودان والمغرب، اتفاقيات سلام مزعومة مع الاحتلال تحت مسمى “اتفاقات أبراهام”.

وجاءت كل هذه الاتفاقيات برعاية أمريكية أيام حكم الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

إيدي كوهين أداة إسرائيلية لإلهاء العرب

ويستمر الأكاديمي الإسرائيلي إيدي كوهين بإثارة الجدل والبلبلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي. بمداخلاته وتغريداته التي يختارها بعناية، من أجل إثارة غضب وتلويث أفكار المتابعين العرب لحسابه عبر تويتر.

ومن المؤكد أن كل نشاط كوهين عبر وسائل التواصل الاجتماعي يأتي ضمن استشارات أمنية صهيونية من أجهزة المخابرات والأمن الإسرائيلية.

وكان إيدي كوهين تعرّض لهجوم واسعٍ من الأردنيين في يونيو من العام الماضي 2020. بعدما لوّح في تغريدٍة باحتلال الأردن بدبابتين في 3 ساعات.

ويحمل كوهين درجة الدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة (بار إيلان) ويعمل باحثا فيها، وهو من مواليد بيروت حيث نشأ في منطقة وادي أبو جميل (حي اليهود)، ثم هاجر مع عائلته في طفولته إلى دولة الاحتلال الاسرائيليّ

ومنذ بضع سنوات، لفت كوهين أنظار وسائل الإعلام العربية بتغريداته على موقع تويتر، التي تعزف غالبا على وتر التطبيع مع الرأي العام العربي باللغة العربية.

كما برز في مناكفاته وصراعاته التي يخوضها مع شخصيات عربية، فضلا عن المعلومات والشائعات التي يبثها للطعن حتى في الأنظمة العربية التي تطبع مع إسرائيل.

ولا يخفي كوهين عمله مستشارا للحكومة الإسرائيلية منذ سنوات، كما هو مذكور في صفحته بموقع “لينكد إن”.

(المصدر: وطن – تويتر) 

باسل النجار

كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى