الخميس, مايو 26, 2022
الرئيسيةحياتناأكثر 10 مشاريع معمارية إثارة للجدل في عام 2021 (صور)

أكثر 10 مشاريع معمارية إثارة للجدل في عام 2021 (صور)

نشر موقع “dezeen” تقريرا استعرض من خلاله قائمة تضم أكثر 10 مشاريع معمارية إثارة للجدل والتي تصدرت عناوين الصحف هذا العام.

مسبح سحابي في المملكة المتحدة

حظي حمام السباحة الشفاف “المعلق” بين ناطحتي سحاب في حي “Nine Elms” في جنوب غرب لندن باهتمام كبير هذا الصيف. حيث انتشرت لقطات جوية للسكان وهم يستمتعون بالمكان في يوم حار.

اقرأ أيضاً: أهم 10 أحداث عالمية حصلت في عام 2021 تبعاتها مستمرة معنا في 2022

إلا أن المسبح تعرض لانتقادات شديدة بعد أن أشار المهندس المعماري والناقد أوليفر وانريات الذي يعمل بصحيفة الغارديان البريطانية إلى أن سكان المباني المجاورة لحي “Nine Elms” لا يسمح لهم بإستخدام هذا المسبح.

كما قال سكان المبنى أن تكلفة تدفئة المسبح تبلغ 450 جنيهًا إسترلينيًا في اليوم. وعلى الرغم من ذلك فإن المسبح يظل باردا في فصل الشتاء ولهذا السبب يطالبون بإغلاقه خلال هذا الفصل.

ناطحة سحاب بقمة زجاجية على شكل زهرة “التوليب” في المملكة المتحدة

بعد معركة تخطيط مطولة، رفضت حكومة المملكة المتحدة اقتراح شركة فوستر بارتنرز المتمثل في بناء ناطحة سحاب بارتفاع 305 مترًا في مدينة لندن بسبب مخاوف بشأن الكربون المضمن وتأثيره على المباني التاريخية فضلا عن جودة التصميم.

وقد رفض صادق خان، عمدة لندن في السابق هذا المشروع ذلك لأنه مصمم بشكل سيء و”فائدته العامة محدودة للغاية”.

كان نورمان فوستر، مؤسس شركة فوستر بارتنرز قد اعترف بأن ناطحة السحاب، التوليب، كانت “مثيرة للجدل بشكل حتمي” إلا أنه قال بأن لديها القدرة على أن تصبح “رمزًا خارج المدينة المضيفة”.

مدينة “تيلوزا” في الولايات المتحدة الأمريكية

تيلوزا هي مدينة مازال المخططين يبحثون عن الموقع المناسب لتأسيسها في غرب الولايات المتحدة، ويقع تصميمها في الوقت الحالي من قبل مجموعة “بجارك إنغلز غروب” (BIG)، وهي شركة هندسة معمارية تم توظيفها لتحقيق حلم الملياردير مارك لور.

ووفقًا لموقع Telosa الإلكتروني، وُصفت “تيلوزا” بأنها مدينة فاضلة تتسع لخمسة ملايين نسمة والهدف من إنشائها هو “وضع معيار عالمي للحياة الحضرية، وتوسيع الإمكانات البشرية، وأن تصبح نموذجا يحتذى به للأجيال القادمة.”

إلا أن المشككين أشاروا إلى حقيقة مفادها أن مارك لور جنى ثروته من شركة وول مارت، وهي شركة ذات سمعة سيئة تقدم أجورا منخفضة للغاية واستغربوا كذلك عندما قال لور لصحيفة يو إس إيه توداي الأمريكية أن سكان المدينة الأوائل سيقع اختيارهم.

برج فرانك جيري الجديد في مدينة آرل الفرنسية

قام المهندس المعماري، فرانك جيري، الحائز على جائزة بريتزكر، بتصميم البرج المكسو بالفولاذ لمركز Luma Arles للفنون في جنوب فرنسا لاستحضار لوحة “Starry Night” لفنسنت فان غوخ.

إلا أن المشروع تعرض للنقد لتأثيره البيئي وموقعه الموجود داخل مدينة آرل الرومانية القديمة.

جزيرة ليتل أيلاند بالولايات المتحدة الأمريكية

تم افتتاح جزيرة Little Island للمصمم البريطاني توماس هيذرويك أمام سكان نيويورك في مايو. وقد استخدم المصمم 132 عمودًا خرسانيًا تم وضعه في نهر هدسون لدعم الجزيرة.

وأشاد مايكل كيميلمان، الناقد المعماري لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، بالبناء الذي مازال لم يكتمل بعد.

توقف البناء في المشروع الذي تبلغ تكلفته 260 مليون دولار في عام 2017. وذلك عندما سحبت محكمة مقاطعة الولايات المتحدة رخصة البناء تحت تأثير ضغط مجموعة The City Club of New York.

مبنى بورس دو كوميرس في فرنساتم

تكليف المهندس المعماري الياباني تاداو أندو بإعادة تصميم مبنى Bourse de Commerce التاريخي في باريس.

كان مركز البناية عبارة عن جدار خرساني أسطواني يبلغ ارتفاعه تسعة أمتار موجود داخل القاعة المستديرة لبورصة القرن الثامن عشر.

وقد كان الناقد المعماري آرون بيتسكي غاضبًا من عملية تجديد البناية، وكتب في تقرير له تم نشره في موقع “Dezeen ” أن عملية التجديد هي بمثابة ما يفعله الكلب بعمود إنارة.”

برج All Along the Watchtower في المملكة المتحدة

هذا البرج هو عبارة عن هيكل معدني يعتمد على شدادات مثبتة على السطح تم تصميمه من قبل Project Bunny Rabbit كجزء من مسابقة سنوية نظمتها جمعية Antepavilion الخيرية.

اُلصقت بالمشروع تهمة مثيرة للجدل بعد أن اقتحم العشرات من رجال الشرطة مكاتب Antepavilion واعتقلوا الموظفين. واستهدفوا المبنى جزئيًا على ما يبدو.

ويقال أن الشرطة تعتقد أن مجموعة الضغط البيئي Extinction Rebellion كانت تسعى لاستخدام المبنى للتحضير للاحتجاجات. ذلك أن All Along the Watchtower تشبه الهياكل التي يستخدمها المتظاهرون لبناء حواجز على الطرق.

من ناحيتها، أصرت جمعية Antepavilion على عدم وجود صلة بين هذا الأنجاز و مجموعة Extinction Rebellion.

مبيت Munger Hall الجامعي بالولايات المتحدة الأمريكية

جذب مبنى Munger Hall – وهو سكن طلابي مقترح لجامعة كاليفورنيا سانتا باربرا – اهتمامًا إعلاميًا في نوفمبر. وذلك بعد أن استقال أحد المهندسين المعماريين الاستشاريين في الجامعة بشأن المشروع قائلاً إنه “منزعج” من تصميمه.

وإذا ما تم بناؤه، فإن 94 في المائة من ساكني المبنى الضخم البالغ عددهم 4500 سيعيشون في غرف بدون نوافذ.

المستثمر الملياردير تشارلز مونجر، الذي وضع تصورا لهذا المجمع السكني والذي تبرع بمبلغ 200 مليون دولار للمشروع. ادعى لاحقًا في مقابلة أن هذا البناء سيصمد مثل صمود ” الأهرامات”.

إلا أن هذا المشروع تم رفضه من قبل العديد إذ وقع أكثر من 13 ألف شخص على عريضة تطالب الجامعة برفض الاقتراح.

فندق أمة الشيخ 12 في المملكة العربية السعودية 

تم تصميم هذا الفندق الفاخر من قبل شركة العمارة البريطانية فوستر أند بارتنرز كجزء من مشروع البحر الأحمر، والذي سيضم أرخبيلاً يحتوي على أكثر من 90 جزيرة. كما أطلق عليه المطورون “المشروع السياحي الأكثر طموحًا في العالم”.

كما قالت شركة التصميم إن هذا المشروع يهدف إلى اعتماد “مقاربة ناعمة وغير ضارة للبيئة ” لكن المفهوم ظل مثيرًا للجدل.

أصبح عمل فوستر وشركاه في مشروع البحر الأحمر أكثر إثارة للجدل ذلك أنه أنه كان يتولى كذلك إنشاء مطار دولي، بعد أن كان له خلاف عام مع شبكة المناخ التي أعلن عنها المعماريون في أواخر عام 2020 بشأن مشاريع الطيران الخاصة بها.

متجر لاساماريتين في فرنسا

تم الكشف أخيرًا عن ترميم متجر La Samaritaine الشهير في باريس في يونيو من هذا العام، بعد ثماني سنوات من الموعد المخطط له في الأصل.

تضمنت إعادة التهيئة الشاملة للمبنى والتي قادها الاستوديو الحائز على جائزة بريتزكر للهندسة المعمارية إضافة واجهة زجاجية متموجة جديدة والتي وصفها النقاد بأنها تشبه ستارة الحمام.

إلا أن الأشغال توقفت عدة مرات بسبب مسائل قضائية مختلفة وحملات معارضة بسبب الواجهة الجديدة.

(المصدر: dezeen  – ترجمة وطن)

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث