حياتنا

“الأميرة مريم” .. فتاة عراقية شوهها شاب رفضت خطبته! (صور)

يتصدر وسم بعنوان “أنقذوا الأميرة مريم” قائمة الوسوم الأكثر تداولا في العراق منذ الأمس، عقب تداول صور وتفاصيل جريمة بشعة لشابة عراقية تم تشويه وجهها تماما من قبل شاب لأنها رفضته عندما تقدم لخطبتها.

وبحسب ما رصدت (وطن) عبر الوسم وفي مواقع عراقية محلية، فإن مريم هي شابة صغيرة (لم تبلغ 20 عاما بعد)، تدرس في معهد الفنون الجميلة.

وبحسب الروايات فإن شابا أقدم على اقتحام منزل عائلة مريم في العاصمة العراقية بغداد، وسرق هاتفها وهي نائمة. ثم أحرق جسدها بمادة “التيزاب” شديدة الاشتعال.

اقرأ أيضا: قتل الشابة السورية مريم محمد بوحشية يهز الأردن.. والسبب صادم!

وأسفر الاعتداء عن حروق كبيرة بجسد الشابة وتشوه وجهها بالكامل بشكل بشع ومأساوي.

وتداول النشطاء عبر الوسم صورا صادمة لمريم قبل وبعد تعرضها للحادث الأليم.

واتضح من رواية البعض عبر الوسم أن هذه الجريمة وقعت قبل 6 أشهر، لكنها تصدرت مواقع التواصل منذ الأمس فقط، بعد تسليط محطة “I NEWS“، في تقرير لها الضوء على قضية مريم.

ولفت البعض إلى أن مريم كانت تنادى من قبل أهلها وأصدقائها وزملائها الطلبة بـ “الأميرة مريم”، ومن هنا انطلق وسم “أنقذوا الأميرة مريم”.

ووقعت الحادثة البشعة إبان تواجد والد مريم ووالدتها في العمل.

القبض على الجاني 

هذا وقال والد مريم في التقرير التلفزيوني الذي سلط الضوء على حالة أميرة، إن الشاب قبض عليه، لكن القاضي متعاطف معه، وينوي تخفيف الحكم بحقه.

وقال إن القاضي “اتهمنا بعرضنا” مضيفا أنه سيرفع دعوى ضد ه.

وتابع والد مريم حديثه في حسرة وألم:”انتهت حياة ابنتي. 6 أشهر وهي تعاني من الجروح التي نالت من جسدها. لا وجه ولا يدين سليمات.”

لافتا إلى أن علاج ابنته لا يتوفر إلا خارج البلاد، ولا يتوافر لديه المال اللازم لذلك.

كما انتقد تقاعس الحكومة وعدم تحركها لإنقاذ ابنته من معاناتها.

غضب واسع بين العراقيين

وتسببت الواقعة بموجة غضب واسعة بين العراقيين والعرب على مواقع التواصل.

وكتبت هيلين:”بلغت مستويات العنف في العراق الى مستويات التدمير والوحشية حدًا لم يشهد تاريخ المجتمع الإنساني له مثيلًا.”

فيما قال أحمد العبودي:”من الأشياء التي تجعلني أشعر باليأس هو أن حتى المشاركين بهاشتاغ انقذوا_الاميره_مريم ممكن أخواتهم ماخلصانه منهم.”

https://twitter.com/AL_Aboudi_ahmed/status/1471490810080153605

 

وأضاف:”مو بس بنات العالم فلا تسوون نفسكم ملائكة بتويتر وأنتم يمكن الشياطين تتبرأ من أفعالكم. وهذا السافل أكو محامي ممكن يحاول يخفف من الحكم عليه وهذا المحامي هو نتاج مجتمع”.

وقالت ناشطة أخرى:”وكأنه ميكفي بشاعة الي صار لمريم. لازم يطلع كم حشرة ينطي رأيه المليان سم ويحلل ويفسر ويلگا حلول غبية مثله.”

https://twitter.com/lifophobiaa/status/1471440651698982917

وأوضحت:”المجتمع مُسير بنظام ابوي حقير من الحكومة، للقضاء، للعامة. فما اتوقع تصرف افضل.. المهم اتصور البنت تحتاج لجمع تبرعات لذلك الي يگدر لا يقصر”

(المصدر: وطن) 

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

باسل النجار

كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى